التخطي إلى المحتوى

متى تم تأسيس نادي برشلونة الإسباني؟ .. يعتبر Barcelona واحدا من أشهر وأقوى الأندية الرياضية المتواجدة على مستوى العالم بأكمله، وأقدمهم على الإطلاق. تمكن من حصد العديد من الألقاب والإنجازات طوال تاريخه الكروي؛ حتى الآن. يمتلك قاعدة جماهيرية عريقة ليس فقط في إسبانيا، بل في جميع دول العالم.

مر على تاريخه عدد كبير من اللاعبين الموهوبين والمعروفين على النطاق المحلي والعالمي، على رأسهم ليونيل ميسي. يتواجد المقر الرئيسي له في إقليم كتالونيا المتواجد في إسبانيا. لم يقتصر نهائيا على كرة القدم، بل يضم العديد من الرياضات الجماعية المعروفة. من بينهم كرة السلة واليد، حقق الكثير من البطولات فيهم جميعا.

  • تم تأسيس نادي برشلونة للمرة الأولى في تاريخه عام 1899.

تأسيس نادي برشلونة

نادي برشلونة الإسباني هو عبارة عن نادي رياضي محترف متعدد الألعاب الرياضية الجماعية، يعتبر من الأندية التي شاركت في الدوري الدرجة الأولى منذ انطلاق النسخة الأولى فيه. ولم تهبط نهائيا في أي موسم من المواسم السابقة مع فريقين فقط، هما أتلتيك بلباو وريال مدريد.

معروف لدى جمهوره العريق باسم البرسا، يمتلك نشيد رسمي خاص به، يحمل عنوان لا أحد يقدر على قهرنا. يعد من أكثر الفرق على مستوى العالم بأكمله تتويجا بالبطولات سواء على النطاق المحلي أو القاري. حصد بطولة دوري أبطال أوروبا عدة مرات، شارك في تأسيس الاتحاد الإسباني لكرة القدم، يبلغ عدد أعضاءه الحاليين أكثر من 180 ألف عضو.

تعتبر صفحاته المتواجدة على مواقع التواصل الإجتماعي هي الأعلى من حيث نسبة المتابعة والإعجاب؛ مقارنة بغيره من باقي الأندية المتواجدة على مستوى العالم. ولكن، على الرغم من الشهرة الكبيرة التي يتمتع بها. إلا أن الكثير منا لا يعرفون متى تم تأسيس نادي برشلونة الإسباني للمرة الأولى في تاريخه؟. وكيف؟، ومن هو المؤسس الحقيقي والفعلي له؟.

ومن أين جاءت الفكرة الرئيسية لإنشائه؟، وما هي المراحل الأساسية التي مر بها في عملية تأسيسه؟. يعتبر من أقدم الأندية التي ظهرت على مستوى العالم، حيث تواجد للمرة الأولى على الساحة الكروية والرياضية في نهاية القرن التاسع العشر. وبالتحديد عام 1899، ولكنه، لم يظهر لنا بشكله المتعارف عليه في الوقت الراهن إلا بعد فترة العشرينات من القرن العشرين.

تأسيس نادي برشلونة الإسباني

صاحب فكرة تأسيس نادي برشلونة الإسباني

جاءت فكرة تأسيس معظم الأندية الرياضية في البداية؛ من خلال تعاون مجموعة من الأشخاص مع بعضهم البعض. وقاموا بتكوين فرق صغيرة، استطاعت المشاركة في بعض البطولات التي كانت متواجدة في خلال هذه الفترة. وفي نفس الوقت، قامت بعض الأندية الكبيرة المعروفة على مستوى العالم بأكمله بمجهود فردي.

جاء على رأسهم ندي برشلونة الإسباني الذي تم إنشائه على يد جوان غامبر الذي أحب ممارسة كرة القدم منذ السنوات الأولى من عمره. وقرر تأسيس فرقة، والعمل على توفير مقر رئيسي لها، يتمكن من خلاله ممارسة هذه اللعبة مع زملائه. بدلا من لعبها في مختلف الشوارع والحارات.

فضلا عن إمكانية دمجه ضمن الفرق الإسباني التي كانت متواجدة في تلك الفترة، والمنافسة فيما بينهم على البطولات. ساعده في ذلك مجموعة من أصدقائه الذين رحبوا بهذا الاقتراح، وبالفعل، قام بتنفيذها، وتمكن من توفير مقر رئيسي صغير خاص بفريقه الجديد، استطاع من خلال ممارسة كافة المباريات والتدريبات الجماعية الخاصة بهم.

فكرة تأسيس نادي برشلونة

جاءت فكرة تأسيس نادي برشلونة للمرة الأولى في تاريخه؛ من خلال انتشار هواية كرة القدم على مستوى العالم. ووضع قوانين وشروط أساسية خاصة بممارستها، بالإضافة إلى تواجد عدد من الفرق الصغيرة التي ظهرت. فضلا عن إقامة عدد من البطولات التي كانت تجمع بين تلك الفرق جميعا، وأصبحوا يتنافسوا فيما بينهم على حصد أكبر عدد ألقاب منها.

فـ قرر جوان غامبر تأسيس فريق إسباني متعدد الجنسيات، وقع الاختيار في البداية على مجموعة من الأشخاص الذين يحملون الجنسية السويسرية والإسبانية والألمانية. وبالفعل، تم وضع حجر الأساس في نادي برشلونة عام 1899، وتم اختيار السويسري والتر وايلد كأول رئيس للنادي.

معلومات عن صاحب فكرة تأسيس برشلونة

على الرغم من أنه تم تأسيس نادي برشلونة الإسباني في البداية؛ جاء من خلال تعاون مجموعة من الأصدقاء المقربين لـ جوان غامبر. إلا أن الفكرة الرئيسية لهذا النادي كانت نابعة منه، كان يعمل كـ لاعب في كرة القدم. بدأ يمارسها بعد أن تم إنشاء الفريق، وأصبح المهاجم الأكثر قوة المتواجدة فيه.

من مواليد يوم 22 من شهر نوفمبر عام 1877 في فينترتور المتواجدة في دولة سويسرا، عاش معظم حياته في إسبانيا. أحب هواية كرة القدم منذ السنوات الأولى من عمره، وكانت أمنيته الأساسية أن يصبح لاعب مشهور ومعروف على مستوى العالم بأكمله. لعب في البداية لصالح البرسا، ونجح في حصد عدد من الألقاب المحلية معه، والتي ساهم فيها بشكل واضح ومباشر.

بدأ مسيرته الكروية عام 1899؛ تزامنا مع تأسيس البرسا للمرة الأولى في تاريخه. واستمر في لعب الكرة لمدة أربعة سنوات كاملة، خاض خلالهم أكثر من 51 لقاء. سجل فيهم 120 هدف، ساهم بصورة كبيرة في تتويج فريقه بأول بطولة محلية في تاريخه، وهي بطولة دوري كاتالونيا عام 1903.

أعلن اعتزاله اللعب بعد ذلك نهائيا، وقرر أن يتقدم لرئاسة النادي للمرة الأولى عام 1908. وتولى مهمة الإشراف على النادي كاملا، وأصبح من أساسياته، ويعود إليه الفضل في ظهوره لنا بشكله ومستواه المعروف في الوقت الراهن. نجح في تولى مهمة رئاسة النادي بعد ذلك لمدة أربعة فترات مختلفة، كان أخرها عام 1924 إلى 1925.

توفي يوم 30 من شهر يوليو عام 1930؛ عن عمر يناهز 52 عام فقط. خيم الحداد على إقليم كتالونيا بأكمله، وشهدت الجنازة الخاصة به حضور آلاف الأشخاص الذين شاركوا في توديع الأب الروحي لنادي برشلونة. تم تأسيس بطولة تحمل اسم بعد ذلك؛ تكريما للدور الكبير الذي ساهم به في ظهور النادي وتواجده بصورته الحالية والمتعارف عليها.

تاريخ تأسيس نادي برشلونة

بدأ تاريخ تأسيس نادي Barcelona يوم 22 من شهر أكتوبر عام 1899؛ عندما قام جوان غامبر بالإعلان رسميا عن رغبته الشديدة في إنشاء نادي رياضي جديد. وخاصة بعد أن جاء في زيارة مفاجئة إلى إسبانيا، وقرر الاستقرار بها؛ من أجل إنشاء عدد من المشروعات الخاصة بالسكك الحديدية. ولكن، حبه الشديد للرياضة؛ دفعه في النهاية إلى صرف النظر عن المهمة الأخيرة.

والاتجاه إلى إنشاء رياضي جديد، يمكنه المنافسة على كافة البطولات التي كانت متواجدة في تلك الفترة. قام بالإعلان بالفعل عن هذا الاقتراح، حصل على إشادة وإعجاب ودعم من قبل اللاعبين القدامى في إسبانيا. وبالفعل، تم وضع حجر الأساس الخاص بالفريق الجديد في نفس العام.

أصبح بمثابة أول نادي في إسبانيا يكون متعدد الجنسيات، حيث قام بتأسيسه للمرة الأولى عدد من الأشخاص الحاملين لبعض الجنسيات الأجنبية. تم اختيار أول رئيس له بعد ذلك، وكان والتر وايلد؛ وخاصة في ظل تنازل غامبر عن هذا المنصب، وعدم رغبته في توليه نهائيا.

نجح الفريق من المشاركة في عدد من البطولات المحلية التي كانت متواجدة في تلك الفترة، على رأسهم دوري كاتالونيا، وكأس إسبانيا في نسختها الأولى. تمكن من الوصول إلى المباراة النهائية في البطولة الأخيرة، ولكنه تعرض للهزيمة، وخسر أول ألقابه أمام بزكايا؛ بنتيجة هدفين نظيفين دون رد.

لاعبي برشلونة

أول مباراة وبطولة في تاريخ البرسا

تمكن من حصد أول ألقابه، وهي بطولة كأس ماكايا عام 1902. ولكن، عانى الفريق في البداية من عدم تواجد ملعب خاص به. حيث كان يخوض معظم لقائته في عدد من الملاعب التابعة لعدد من الفرق الأخرى.

ثم انتقل بعد ذلك إلى عدد من الساحات الواسعة التي كان يخوض تدريباته الجماعية عليها. تميز الزي الرسمي الخاص به في تلك الفترة بوجود ثلاثة ألوان، هم الكحلي والأبيض والأحمر.

خاض البرسا أول مباراة ودية له على ساحة فندق بونانوفا، وكانت ضد أحد فرق الهواة التابعة للإنجليز. ضم الفريق في هذا اللقاء عشرة لاعبين مقابل عشرة لاعبين من الفريق الآخر، تلقى هزيمة بنتيجة هدف نظيف دون رد. التقى في أول مباراة رسمية له في بطولة كأس ملك إسبانيا أمام ريال مدريد يوم 13 من شهر مايو عام 1902، وتمكن من تحقيق الفوز بنتيجة 3/1.

العصر الذهبي الأول لنادي Barcelona

تم اختيار جوان غامبر مؤسس برشلونة؛ ليتولى منصب رئاسة النادي في عام 1908. ووقع الاختيار عليه؛ بسبب معاناة الفريق الأول لكرة القدم في تلك الفترة من ضائقة مالية كبيرة. أدت إلى ابتعاده عن تحقيق البطولات؛ بعد آخر بطولة حققها عام 1905، وهي كاتالونيا.

كانت أول القرارات التي يتخذها غامبر هو تأسيس ملعب خاص بالفريق للمرة الأولى في تاريخه؛ وهو الأمر الذي ساعده بعد ذلك على الحصول على مبالغ مالية محددة كل فترة؛ مما أدى إلى تحسن الوضع المالي للنادي. وفي عام 1909، تم الإعلان عن انتقال النادي لأول مرة إلى ملعبه الجديد الذي تم إنشاؤه تحت اسم كامب ديل لا إندستريا.

وكان عبارة عن ملعب كبير، يتسع أكثر من 6 آلاف مشجع. شارك النادي الكتالوني في البطولة المفتوحة التي كانت متواجدة خلال هذه الفترة، والتي تعرف باسم كأس برانس. حرص غامبر بعد ذلك على زيادة نسبة الأعضاء والمشجعين للنادي، فـ قام بتغيير اللغة الرسمية له من القشتالية إلى الكاتالونية.

وبالفعل، نجحت خطته، وازدادت أعداد المشجعين له؛ وخاصة أنه الفريق الوحيد الذي كان يعبر عن أحلامهم وطموحاتهم، ويعبر أيضا عن إقليم كاتالونيا. وفي خلال الفترة التي وقعت بين عام 1909 إلى عام 1922. نجح البرسا في تحقيق العديد من الإنجازات على المستوى المحلي؛ بفضل عدد من اللاعبين الموهوبين.

جاء على رأسهم اللاعب باولينو ألكانتارا الذي سجل 369 هدف كامل، وحصد الفريق خلالها عدد 8 ألقاب في بطولة دوري كاتالونيا. و 5 ألقاب في بطولة كأس ملك إسبانيا، بالإضافة إلى الحصول على أربعة بطولات من كأس برانس. ولذلك، اعتبرت الجماهير العاشقة لهذا النادي بأن هذه الفترة هي أول عصر ذهبي يشهده طوال تاريخه.

إنجازات غامبر في برشلونة

من بين الإنجازات الرئيسية التي يعود فيها الفضل إلى غامبر هو تمكنه من زيادة عدد الأعضاء المشتركين في النادي. ومع حلول عام 1922، أصبح عدد الأعضاء الرئيسيين أكثر من 20 ألف عضو كامل. يذكر، أنه أكثر شخص تمكن من تولى فترة رئاسة البرسا، حيث حصل على هذا المنصب لمدة خمسة مرات كاملة طوال حياته.

تمكن غامبر بعد ذلك من شراء ملعب خاص بالفريق؛ بدلا من التنقل الذي كان يقوم به؛ لخوض مبارياته وتدريباته الجماعية. فـ استغل نقطة الحصول على راتب شهري من كل عضو، وقام بشراء ملعب جديد.

أطلق عليه اسم ليس كورتس. وأصبح بمثابة المقر الرئيسي للنادي، كان يتسع في البداية حوالي 22 ألف متفرج. ولكن، بعد أن شهد العديد من التطورات خلال السنوات القليلة الماضية، أصبح بإمكانه أن يتسع أكثر من 60 ألف متفرج ومشجع.

إنهيار نادي برشلونة أثناء الحرب الأهلية

مر النادي بعد ذلك بحرب أهلية؛ بسبب تعرض إقليم كتالونيا للاضطهاد من قبل الملك ألفونسو الثالث عشر. الذي أجبر الرئيس جوان غامبر ومساعديه على تقديم الاستقالة نهائيا من النادي، قام غامبر بالانتحار في بداية الثلاثينات بعد أن رأي ناديه الذي أشرف عليه طوال حياته يتعرض للانهيار.

وعلى الرغم من هذا القرار، إلا أن النادي مازال صامدا. ونجح بقيادة عدد من لاعبيه المعروفين طوال تاريخه من أن يشارك في النسخة الأولى من بطولة الدوري الإسباني الممتاز. وتمكن من حصدها للمرة الأولى في تاريخه.

في بداية الثلاثينات من القرن العشرين، تعرض النادي للإنهيار؛ وخاصة بعد الاضطهاد الكبير الذي تعرض المقيمين داخل إقليم كتالونيا. بسبب معاناة البلاد من حرب أهلية، فـ تغلبت السياسة على الرياضة. وأعلن النادي عن وجود العديد من المشكلات المادية؛ مما أدي في النهاية إلى قيام عدد كبير من الأعضاء بترك البرسا نهائيا.

استمر الاضطهاد ضد أبناء هذا الإقليم، وازداد بعد أن تم تعيين الجنرال فرانكو حليف موسوليني. وفي عام 1936، قام أتباع الجنرال بالقبض على رئيس نادي Barcelona جوسب سونال، وأعدموه. وفي عام 1938، تم قصف مقر النادي الكتالوني بالطيران. ثم سرقه اتباع موسوليني، وقضوا على معظم محتوياته، بالإضافة إلى تدمير الملعب الخاص به نهائيا.

فضلا عن تقليص عدد أعضاء النادي إلى 3486 عضو فقط. ونتيجة هذه الحرب، توقفت بطولة الدوري الإسباني لمدة ثلاثة سنوات كاملة من عام 1936 إلى عام 1939. وفي العام التالي، أعلن فرانكو عن توقف بطولة دوري كتالونيا. وفي بداية الأربعينات من العقد العشرين، تم تعيين انريكي بينيرو في منصب رئاسة النادي، وكان تابع للجنرال فرانكو.

وأثناء فترة توليه هذا المنصب، شهد النادي تدهور أكبر. حيث قام بإلغاء النشيد الكتالوني نهائيا، بالإضافة إلى تقليص عدد الخطوط المتواجدة باللون الأحمر والأصفر التي تعبر عن الهوية الكتالونية. فضلا عن الإعلان رسميا عن أن اللغة الإسبانية هي اللغة الرسمية المعبرة عن النادي؛ بدلا من اللغة الكتالونية.

مراحل مختلفة في تأسيس نادي برشلونة

شهدت فترة منتصف الأربعينات من القرن العشرين عودة شكل نادي برشلونة مرة أخرى شيئا فـ شيئا. حيث تغلب على التدهور الذي عاني منه أثناء فترة تولى الجنرال فرانكو، وتمكن من استعادة مستواه المعروف مرة أخرى. ويمكن تلخيص تلك المراحل في النقاط التالية:

  • نجح في حصد أول لقب له بعد غياب دام لمدة 16 عام كامل. وهي حصوله على بطولة الدوري، وساهم عدد من اللاعبين المعروفين في الحصول عليها مثل سيزار الفاريز وماريانو مارتن وفيلساكو.
  • أطلق على تلك الفترة اسم فترة الانتعاش، حيث تمكن النادي من زيادة عدد أعضائه مرة أخرى، ووصلوا إلى ما يقرب من 24 ألف عضو كامل. ومع هذه الزيادة، نجح البرسا في التغلب على المشكلات المادية التي كان يعاني منها بعض الشيء.
  • شهدت تلك الفترة توقيع اللاعب كوبالا مع البرسا عقد يستمر؛ حتى عام 1951.
  • تمكن كوبالا من تحقيق أرقام قياسية كبيرة مع النادي الكتالوني منذ قدومه في الموسم الاول. حيث نجح الفريق الأول لكرة القدم من حصد كافة البطولات المحلية التي شارك فيها، والتي وصلت إلى خمسة بطولات كاملة.
  • وفي بداية الخمسينات، تمكن البرسا من التتويج بعدد من الكؤوس، أهمها بطولة كأس القائد العام، بالإضافة إلى بطولة الدوري الإسباني، ونفس الكأس السابق للمرة الثانية على التوالي.
  • في عام 1953، حاول النادي الكتالوني الحصول على توقيع رسمي من قبل اللاعب ألفريدو دي ستيفانو. وكان قريب جدا من الانضمام إلى صفوف النادي. ولكن، فشلت الصفقة بعد ذلك؛ بسبب القيود التي فرضها فرانشيسكو فرانكو على البرسا. وانتقل اللاعب في النهاية إلى صفوف ريال مدريد.

العصر الذهبي لبرشلونة

في الفترة بين عام 1945 إلى عام 1953، أي ما يقرب من 12 عام كامل، تمكن الفريق من التتويج بعدد 12 بطولة محلية. وهي الدوري لمدة خمسة مرات، والكأس لمدة أربعة مرات، وكأس إيفا دوارتي التي تشبه كأس السوبر الإسباني في الوقت الراهن. بالإضافة إلى عدد من البطولات الأخرى.

نجح الفريق الأول لكرة القدم من الحصول على بطولة كأس العالم للأندية في نسخة مصغرة منها عام 1957. أطلق على هذه الفترة اسم العصر الذهبي للنادي، وأيضا الانتعاش. حيث تمكن من النهوض من مرحلة التدهور المالي والإداري، إلى التفوق مرة أخرى على الساحة الكروية والرياضية، والتغلب على كل الفرق التي كانت متواجدة في تلك الفترة.

ساهم هذا الازدهار إلى تمكن إدارة النادي في تلك الفترة من نقل الملعب الرئيسي الخاص بفريق كرة القدم إلى الكامب نو. الذي تم تأسيسه للمرة الأولى عام 1957، وكان السبب الرئيسي في اتخاذ هذا القرار هو زيادة عدد المشجعين للفريق. فـ كان لابد من توفير ملعب جديد، يمكنه استيعاب هذا العدد الضخم؛ بدلا من ملعب ليس كورتس.

وعلى الرغم من التضييق الذي مارسه فرانسيشكو على النادي الكتالوني في فترة الخمسينات، إلا أن البرسا تمكن من أن يسيطر على الساحة الكروية والرياضية، ويحصد معظم البطولات التي خاضها.

فترات مختلفة في تاريخ نادي برشلونة

مر النادي في نهاية الخمسينات؛ حتى نهاية السبعينات من القرن الماضي بحالة من السبات. فـ لم يستطع تحقيق أي بطولات نهائيا؛ على الرغم من استقراره المادي والإداري، ويمكن تلخيص هذه الفترة في النقاط التالية:

  1. تم افتتاح ملعب الكامب نو عام 1957؛ ليكون بمثابة الملعب الرئيسي الخاص بالنادي، ويتمكن من خلاله من خوض كافة مبارياته في جميع البطولات. أصبح يتسع أكثر من 90 ألف مشجع، بالإضافة إلى كونه واحدا من أكبر وأفخم الملاعب المتواجدة في إسبانيا.
  2. وعلى الرغم من التصميم الرائع الخاص بـ الكامب نو، إلا أنه لم يكن فالا حسنا على النادي الكتالوني. حيث مر الفريق بعد ذلك بفترة من الثبات في المستوى، فـ لم يتمكن من حصد أي بطولة نهائيا على المستوى المحلي لمدة عشرين عام كامل.
  3. امتلك عدد من اللاعبين المعروفين على الساحة الكروية، بالإضافة إلى الاستقرار المالي والإداري له. ولكنه في النهاية لم ينجح من حصد سوى خمسة بطولات كأس ملك إسبانيا التي كان متفوق فيها من قبل، فضلا عن بطولة الدوري الإسباني لمدة ثلاثة مرات فقط.
  4. وقع هذا السبات المحلي في صالحه، حيث تمكن من تحقيق عدد من الإنجازات على النطاق القاري. وبالتحديد، عندما حصل على بطولة كأس المعارض الأوروبية في أول نسختين لها عام 1958 و 1960. نجح في الوصول إلى المباراة النهائية في النسخة الثالثة لها، ولكنه تعرض للهزيمة على يد غريمه فالنسيا عام 1966.
  5. خسر لقبين قارين بعد ذلك في المباراة النهائية، هما بطولة دوري أبطال أوروبا في النسخة السادسة منها أمام بنفيكا البرتغالي. والاتحاد الأوروبي للأندية أبطال الكؤوس عام 1969، وتعرض للهزيمة على يد سلوفان براتيسلافا التشيكي؛ بنتيجة 3/2.

أرقام قياسية جديدة في تاريخ برشلونة

حصل النادي على توقيع من قبل اللاعب الهولندي يوهان كرويف، وسرعان ما دخل قلوب الجماهير؛ بسبب طريقة لعبه المثيرة، فضلا عن سرعته الكبيرة. حصدت هذه الصفقة أعلى نسبة في تاريخ البرسا؛ حتى الآن، حيث كلفت خزينة النادي مبلغ 922 ألف جنيه إسترليني.

نجح الفريق في تحقيق إنجاز كبير على غريمه ريال مدريد في المباراة النهائية من بطولة الدوري الإسباني، والتي كان من خلالها سوف يتحدد البطل.

وتمكن البرسا من سحقه في عقر داره؛ بنتيجة خمسة أهداف نظيفة دون رد، وتوج باللقب. فـ فرح الجمهور فرحا شديدا؛ وخاصة أن البطولة قد غابت عن جدران النادي لمدة 14 عام كامل. ونتيجة لذلك، زاد عدد الأعضاء إلى 70 ألف عضو في العام التالي مباشرة.

وعلى الرغم من المستوى المتألق الذي ظهر به النادي الكتالوني في المباراة النهائية من بطولة الدوري، إلا أنه غاب عن التتويج عن البطولات مرة أخرى. واستمر لمدة خمسة أعوام كاملة، وعلى أية حال. فإن البرسا تمكن من تحقيق 8 بطولات محلية، و3 قارية في خلال 21 عام كامل. شهدت هذه الفترة زيادة الدخل المادي له؛ نظرا لزيادة عدد الأعضاء؛ حتى نهاية السبعينات.

شعار نادي برشلونة

شعار نادي برشلونة الإسباني

كان شعار النادي الكتالوني في بداية تأسيسه عام 1899 عبارة عن تاج، في أعلاه يوجد خفاش. كان يشير إلى الحرية، أما التاج فـ يشير إلى العظمة، احتوي على بعض الخطوط الصفراء والحمراء والبيضاء. وظل متواجدا حتى نهاية عام 1910، وبعد ذلك قام اللاعب السابق كارلوس كومامالا بتغييره إلى النسخة الحالية.

حيث احتوي على صليب أحمر، يحيط به اللون الأبيض، يشير إلى رمز القديس جرجس. ويوجد في الجهة اليمنى العليا ألوان وخطوط صفراء وحمراء، تشير إلى إقليم كتالونيا الذي يعد بمثابة المقر الرئيسي للنادي. وفي الأسفل، يتضمن خطوط حمراء وزرقاء، تشير إلى برشلونة. أجريت عليه بعض التغييرات البسيطة، ولكنه، مازال محتفظ بنفس النسخة التي اختارها كومامالا.

الزي الرسمي لنادي برشلونة

تميز الزي الرسمي لنادي Barcelona منذ أن تم تأسيسه للمرة الأولى؛ حتى الآن من احتوائه على اللون الأزرق والأحمر. ولكنه اختلف في التصميم الخاص به، ومر بالعديد من التغييرات والتطورات؛ حتى ظهر لنا بشكله المتعارف عليه في الوقت الراهن.

الملاعب التابعة لنادي برشلونة

توجد عدد من الملاعب التابعة لنادي برشلونة ، يخوض عليها اللاعبين معظم مبارياتهم وتدريباتهم الجماعية، وهم كالآتي:

  • كامب ديل لا إندستريا.
  • كامب دي ليس كورتس.
  • الكامب نو.
  • كامب نو الجديد.
  • لامسيا.

ملعب الكامب نو

بطولات حصدها البرسا طوال تاريخه

يعتبر نادي برشلونة الإسباني واحدا من أكثر الأندية تتويجا بالبطولات على مستوى العالم بأكمله. حيث نجح في الحصول على عدد 17 لقب قاري، و 75 لقب محلي؛ بمجموع 92 لقب رسمي كامل، تم تقسيمها كالآتي:

  1. الدوري الإسباني: 26 مرة.
  2. كأس إسبانيا: 31 مرة.
  3. كأس السوبر الإسباني: 13 مرة.
  4. بطولة كأس الدوري الإسباني: مرتين.
  5. كأس السوبر الأوروبي: 5 مرات.
  6. كأس الكؤوس الأوروبية: 4 مرات.
  7. بطولة كأس العالم للأندية: 3 مرات.

أرقام قياسية حققها البرسا

نجح البرسا من تحقيق العديد من الأرقام القياسية المختلفة طوال مسيرته الكروية؛ حتى الآن، يمكن تلخيص بعضا منهم في النقاط التالية:

  • أول فريق أوروبي يتمكن من تحقيق ثلاثية الدوري والكأس ودوري أبطال أوروبا مرتين في موسم واحد فقط.
  • تم اختياره كـ أفضل نادي في العشرية الأولى من القرن الحادي والعشرين.
  • أول نادي إسباني يتمكن من حصد بطولة الدوري في نسختها الأولى موسم 1928/1929.
  • أكثر فريق إسباني ينجح في حصد بطولة الدوري والكأس في تاريخ الأندية الإسبانية بأكملها.

قائمة هدافي برشلونة

يعتبر ليونيل ميسي هو الهداف التاريخي في نادي برشلونة، حيث تمكن من تسجيل عدد 659 هدف كامل طوال مسيرته الكروية؛ حتى الآن.

قائمة هدافي برشلونة

الرياضات المتواجدة في نادي برشلونة

لم تقتصر الرياضات المتواجدة داخل نادي برشلونة نهائيا على كرة القدم فقط، بل يضم العديد من الألعاب الجماعية المعروفة على مستوى العالم بأكمله. وتمكن من تحقيق العديد من الإنجازات فيها، وحصد الكثير من البطولات، من بينهم ما يلي:

  1. اليد.
  2. السلة.
  3. هوكي الجليد.

المقر الرئيسي لنادي برشلونة

يقع المقر الرئيسي لنادي برشلونة في إقليم كتالونيا المتواجد في إسبانيا، ويعتبر النادي الوحيد الذي يعبر عنه، ويمتلك قاعدة جماهيرية عريقة فيه.

جماهير نادي برشلونة

تعتبر جماهير نادي برشلونة واحدة من أهم الأشياء التي جعلته يظهر ويتواجد لنا بالصورة المتعارف عليها في الوقت الراهن. حيث ساندته في كافة المباريات التي خاضها طوال مشواره الكروي؛ حتى الآن. ويعود إليها الفضل في إنشاء العديد من الملاعب التابعة للنادي، حيث تم إنشائها جميعا من خلال التبرعات التي تم جمعها من خلالهم.

ألقاب نادي برشلونة

حصل نادي برشلونة الإسباني على عدد من الألقاب الرسمية التي جعلته مميز بين باقي الأندية على مستوى العالم، من بينهم ما يلي:

  • البرسا.
  • البلوغرانا.

ألقاب نادي برشلونة

ومن هنا .. نكون قد إنتهينا من كتابة المقالة كاملة، نتمنى أن نكون قدمنا لكم كافة التفاصيل والمعلومات التي ترغبون في التعرف عليها .. في انتظار كافة تعليقاتكم واستفساراتكم التي تسعدنا دائما.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *