التخطي إلى المحتوى

دعاء ذبح الاضحية في عيد الاضحى مكتوب كامل من أهم الأدعية التي يجب على جميع المسلمين معرفته في هذه الأيام المباركة؟! لأن هذا الدعاء هو سنة مؤكدة عن رسول الله -صلى الله عليه وسلم-، والذي دعا به عندما قام بذبح الأضحية في عيد الأضحى المبارك، والذي باتت أيام قليلة تفصلنا عنه بعد أن بدأت العشر الأوائل من شهر ذي الحجة لِعام 1442 بالفعل منذ عدد من الأيام.

دعاء ذبح الاضحية

أن الصيغة الواردة قد اختلفت في طولها أو قصرها. بمعنى أن هناك دعاء واحد تم الإتفاق عليه في جميع الأحاديث الواردة في السنة النبوية الشريفة عند ذبح الأضحية, كما جاء في بعض الأحاديث الأخرى بعض الزيادات على هذا الدعاء، ولذلك قال العلماء أنه يجوز قول أول الدعاء فقط أو جميعه.

  1. بسم الله.
  2. بسم الله، والله أكبر، اللهم هذا منك ولك، هذا عني “يذكر اسمه”.
  3. إني وجهت وجهي للذي فطر السموات والأرض حنيفا وما أنا من المشركين، إن صلاتي ونسكي ومحياي ومماتي لله رب العالمين ،لا شريك له وبذلك أمرت وأنا أول المسلمين اللهم منك ولك، هذا عني “يذكر اسمه”.

دعاء ذبح الاضحية

دعاء ذبح الاضحية

دعاء ذبح الاضحية في العيد

جعل الله -سبحانه وتعالى- لكل أمةً النسك الخاص بها، والتي يقربها من ربها. لِقوله تعالى: (وَلِكُلِّ أُمَّةٍ جَعَلْنَا مَنسَكًا ….).  فيقول علماء الدين: أن التضحية هي النسك الخاص بأمة النبي محمد -عليه أفضل الصلاة وأجل التسليم-, كما ورد في القرآن الكريم في قوله تعالى:

(قُلْ إِنَّ صَلَاتِي وَنُسُكِي وَمَحْيَايَ وَمَمَاتِي لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ* لَا شَرِيكَ لَهُ ۖ وَبِذَٰلِكَ أُمِرْتُ وَأَنَا أَوَّلُ الْمُسْلِمِينَ). [الأنعام: 63،62].

شاهد أيضا:

وعندما رب العزة -تجلى في علاه- الأضحية وحدد أيام عيد الأضحى المبارك ليتم فيها ذلك، خفف عن عباده. فلم يجبر المرء على ذبح الأضحية بنفسه أو أنه يجب أن يضحي بالبهيمة كاملة. بل يمكن أن يشارك فيها، في حالة كان لا يقدر على تحمل ثمنها، وفي هذه الحالة؟ يزيد دعاء ذبح الاضحية في العيد، عن الدعاء المذكور مسبقاً. فينبغي على الذابح أن يذكر اسم المضحي ومَن شاركه في هذه الأضحية، وهو ما ثبت فعله أيضاً في سنة رسول الله -صلى الله عليه وسلم-.

  • إن كان مشاركاً في الأضحية.
  1. بسم الله.
  2. بسم الله، والله أكبر، اللهم هذا منك ولك. هذا عني “يقول اسمه”، وعن فلان “يذكر اسمه” وفلان، اللهم تقبل من فلان وآل فلان.
  3. إني وجهت وجهي للذي فطر السموات والأرض حنيفا وما أنا من المشركين، إن صلاتي ونسكي ومحياي ومماتي لله رب العالمين ،لا شريك له وبذلك أمرت وأنا أول المسلمين اللهم منك ولك، هذا عني “يذكر اسمه”، وعن فلان “يذكر اسمه” وفلان، اللهم تقبل من فلان وآل فلان.
  • إن كان يذبح عن المضحي فقط.
  1. بسم الله.
  2. بسم الله، والله أكبر، اللهم هذا منك ولك. هذا عن فلان “يذكر اسمه”، اللهم تقبل من فلان وآل فلان.
  3. إني وجهت وجهي للذي فطر السموات والأرض حنيفا وما أنا من المشركين، إن صلاتي ونسكي ومحياي ومماتي لله رب العالمين ،لا شريك له وبذلك أمرت وأنا أول المسلمين اللهم منك ولك. هذا عن فلان “يذكر اسمه”، اللهم تقبل من فلان وآل فلان.

دعاء ذبح الاضحية

الدعاء عند ذبح الأضحية واجب أم سنة

أجاب جمهور الفقهاء على سؤال الدعاء عند ذبح الأضحية واجب أم سنة؟ بأنهم أوضحوا أن الدعاء ينقسم إلى قسمين، أحدهما واجب. أما الآخر فهو مستحب قوله تيمناً برسول الله -صلى الله عليه وسلم-.

  • دعاء الأضحية الواجب: بسم الله، وقد استدلوا في قولهم هذا على ما ورد في القرآن الكريم، في قوله تعالى.

(وَلِكُلِّ أُمَّةٍ جَعَلْنَا مَنسَكًا لِّيَذْكُرُوا اسْمَ اللَّهِ عَلَىٰ مَا رَزَقَهُم مِّن بَهِيمَةِ الْأَنْعَامِ ۗ فَإِلَٰهُكُمْ إِلَٰهٌ وَاحِدٌ فَلَهُ أَسْلِمُوا ۗ وَبَشِّرِ الْمُخْبِتِينَ). [الحج: 24].

دعاء ذبح الاضحية

  • دعاء الأضحية المستحب: باقي الدعاء عند ذبح الأضحية مستحب وليس واجباً. أي أنه يثاب عليه المسلم إن قاله، ولكنه لا يجازى عليه أو يؤثر على الأضحية إن تركه، وهذا الدعاء هو:
  1. الله أكبر، اللهم هذا منك ولك. هذا عني “يقول اسمه”، وعن فلان “يذكر اسمه” وفلان، اللهم تقبل من فلان وآل فلان.
  2. إني وجهت وجهي للذي فطر السموات والأرض حنيفا وما أنا من المشركين، إن صلاتي ونسكي ومحياي ومماتي لله رب العالمين ،لا شريك له وبذلك أمرت وأنا أول المسلمين اللهم منك ولك، هذا عني “يذكر اسمه”، وعن فلان “يذكر اسمه” وفلان، اللهم تقبل من فلان وآل فلان.

هذا وقد استند الفقهاء في قولهم هذا على أحاديث رسول الله -صلى الله عليه وسلم-. التي وردت في دعاء الأضحية في العيد، وأنه -صلوات الله عليه وتسليمه-. قد سمى وكبر فقط في أحد المرات التي ضحى فيها.

عن أنس بن مالك -رضي الله عنه-، أنه قال: «ضحى النبي -صلى الله عليه وسلم- بكبشين أملحين أقرنين، ذبحهما بيده، وسمى وكبر، ووضع رجله على صفاحهما». صحيح البخاري برقم: (5565)، صحيح مسلم برقم: (1966).

دعاء ذبح الاضحية

دعاء الأضحية عند الذبح من السنة

جاء الاختلاف في الصيغ الخاصة بـِالأدعية التي تقال عند ذبح الأضاحي في العيد الثاني للمسلمين! من خلال ما ورد من دعاء الأضحية عند الذبح من السنة، حيث ورد أكثر من حديث منهم الصحيح المتفق على صحته، ومنهم الضعيف. الذي يجوز العمل بما ورد فيه، وبناء عليه زاد او نقص الدعاء أو الذكر عند الذبح. إلا أن التسمية ظلت هي الواجبة والثابتة باختلاف صيغ الدعاء.

عن أنس بن مالك -رضي الله عنه-، أنه قال: «ضحى النبي -صلى الله عليه وسلم- بكبشين أملحين أقرنين، ذبحهما بيده، وسمى وكبر، ووضع رجله على صفاحهما». صحيح.

وعن أم المؤمنين عائشة -رضي الله عنها-، أنها قالت: «أن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- أمر بكبش أقرن يطأ في سواد، ويبرك في سواد، وينظر في سواد، فأتي به ليضحي به. فقال لها: يا عائشة! هلمي المدية، ثم قال: اشحذيها بحجر، ففعلت: ثم أخذها، وأخذ الكبش فأضجعه، ثم ذبحه، ثم قال: (باسم الله، اللهم تقبل من محمد، وآل محمد، ومن أمة محمد، ثم ضحى به)». صحيح.

عن جابر بن عبدالله -رضي الله عنه-، قال: «شهدت مع النبي -صلى الله عليه وسلم- الأضحى بالمصلى. فلما قضى خطبته نزل عن منبره. فأتى بكبش فذبحه رسول الله -صلى الله عليه وسلم- بيده وقال: (بسم الله ، والله أكبر ، هذا عني وعمن لم يضح من أمتي)». صحيح، وفي رواية أخرى: «….، وقال: (بسم الله ، والله أكبر ، هذا عني وعمن لم يضح من أمتي، اللهم إن هذا منك ولك)».

عن جابر بن عبدالله -رضي الله عنه-، قال: «ضحى رسول الله -صلى الله عليه وسلم- يوم عيد بكبشين. فقال حين وجههما: (إني وجهت وجهي للذي فطر السموات والأرض حنيفا وما أنا من المشركين إن صلاتي ونسكي ومحياي ومماتي لله رب العالمين لا شريك له وبذلك أمرت وأنا أول المسلمين اللهم منك ولك عن محمد وأمته)». ضعيف.

دعاء نية الأضحية في العيد

لم يرد في الكتاب أو السنة ما يُعرف بدعاء نية الأضحية في العيد. فكل ما يقال من الدعاء، يتم عندما يشرع الإنسان في ذبح أضحية العيد. أما النية فتكون بداخله ولا يشترط أن يقولها علناً، وقد اشترط العلماء أن يعقد المضحي النية عند الذبح، بأنها أضحية؟ لأن معظم العبادات تكون أو الشروط بها النية على إقامتها، وهو ما يوضحه حديث رسول الله -صلى الله عليه وسلم-، الذي يقول:

عن الفاروق عمر بن الخطاب -رضي الله عنه-،قال: قال عن رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: «إنما الأعمال بالنيات، وإنما لكل امرئ ما نوى. فمن كانت هجرته إلى دنيا يصيبها، أو إلى امرأة ينكحها، فهجرته إلى ما هاجر إليه». صحيح البخاري رقم: (1).

دعاء ذبح الأضحية للميت

أجمع جمهور الفقهاء على أنه يجوز شرعاً التضحية للميت. فقالوا. أنها تدخل ضمن الصدقات الجارية التي ينتفع بها الشخص المتوفى، ويؤجر عليها, كما أخبرنا سيد الخلق أجمعين سيدنا محمد -صلوات الله عليه وتسليمه-، في الحديث النبوية الشريف:

عن أبي هريرة -رضي الله عنه-، عن رسول الله -صلى الله عليه وسلم-، قال: «إذا مات ابن آدم انقطع عمله إلا من ثلاث : (صدقة جارية، أو علم ينتفع به، أو ولد صالح يدعو له)».

كما يمكن أن يشرك المضحي الشخص المتوفى في أضحيته حتى ينال ثوابها. أما عن دعاء ذبح الأضحية للميت. فإنه لن يختلف عن دعاء ذبح الاضحية المتعارف عليه، ولكن الفرق أنه يجزئ الأضحية عن الشخص المتوفى ويذكر اسم. بمعنى، أنه يقول:

  1. بسم الله.
  2. بسم الله، والله أكبر، اللهم هذا منك ولك. هذا عن فلان “يذكر اسمه”، اللهم تقبل من فلان.
  3. إني وجهت وجهي للذي فطر السموات والأرض حنيفا وما أنا من المشركين، إن صلاتي ونسكي ومحياي ومماتي لله رب العالمين ،لا شريك له وبذلك أمرت وأنا أول المسلمين اللهم منك ولك. هذا عن فلان “يذكر اسمه”، اللهم تقبل عن فلان.

وفيما يخص حكم تجزئة الأضحية. فإنه يوجد حول هذه المسألة أكثر من رأي، يمكن التعرف عليه بالتفصيل، من “هنا” أو من “هنا”.

موعد ذبح الأضحية الصحيح

جاء موعد ذبح الأضحية الصحيح في السنة النبوية الشريفة وفي الأثر الصالح. مثلما جاء الدعاء الخاص به، وقد أوضحت الأحاديث النبوية الشريفة التي ورد فيها الموعد الصحيح الذي يجب أن يضحي فيه المسلم؟ أن هذا الوقت يبدأ من بعد صلاة عيد الأضحى، ويمتد حتى غروب شمس اليوم الرابع من العيد. أي أن وقت التضحية يستمر أيام التشريق، وعددها أربع أيام، وهي: (اليوم العاشر، والحادي عشر، والثاني عشر، والثالث عشر) من شهر ذي الحجة.

عن بريدة بن الحصيب الأسلمي -رضي الله عنه-، قال: «كان رسول الله صلى الله عليه وسلم لا يغدو يوم الفطر حتى يأكل، ولا يأكل يوم الأضحى حتى يرجع. فيأكل من أضحيته». حديث حسن.

عن جندب بن عبدالله -رضي الله عنه-، قال: «شهدت الأضحى مع رسول الله -صلى الله عليه وسلم-. فلما قضى صلاته بالناس نظر إلى غنم قد ذبحت. فقال: من ذبح قبل الصلاة، فليذبح شاة مكانها، ومن لم يكن ذبح، فليذبح على اسم الله».

روى البخاري عن البراء بن عازب -رضي الله عنه-، أن النبي -صلى الله عليه وسلّم-، قال : «من ذبح قبل الصلاة. فإنما هو لحم قدمه لأهله وليس من النسك في شيء».

قال الإمام علي بن أبي طالب -رضي الله عنه-: «أيام النحر : يوم النحر ، وثلاثة أيام بعده». إسناده ضعيف.

شروط الأضحية في العيد بالتفصيل

شروط الأضحية في العيد، هي عبارة عن مجموعة من الأساسيات التي أرساها رسول الله -صلى الله عليه وسلم-، في سنته النبوية الشريفة، وفصلتها الشريعة الإسلامية. فيجب على مَن يعقد النية على التضحية في عيد الأضحى المبارك أن يراعي هذه الشروط حتى تصح أضحيته ويقبلها الله منه، ولا يمكن تجاهل أي من هذه الشروط حتى يؤجر المرء على ما قدمه إلى المولى -عز وجل- من التضحية.

  • نوعها: أن تكون الأضحية من بهيمة الأنعام. أي تكون أحد هذه الأنواع: (الإبل، البقر، الغنم سواء كان ضأنها أو معزها).
  • عمرها: ألا تكون مسنة. بمعنى أنها يجب أن تكون جذعة من الضأن. أي الذي بلغ نصف عام على الأقل (ستة أشهر). بينما تكون مثنى من أي بهيمة أخرى، والتي تكون تبلغ خمس سنين من الإبل، سنتين من البقر. أما الغنم تكون قد تمت سنة واحدة فقط.
  • أن تكون خالية من العيوب: وقد ذكر رسول الله -صلى الله عليه وسلم- هذه العيوب, كما ألحق علماء الدين عيوب أخرى لا تصح بها الأضحية، وهذه العيوب هي عبارة عن عيوب أشد من المذكورة في السنة النبوية الشريفة، والتي يمكنكم التعرف عليه كاملة بالتفصيل، من “هنا”.
  • أن تكون ملكاً للمضحي أو موكلاً له بها. بمعنى أنه لا يجوز لمن عقد نية التضحية أن يضحي بما ليس ملكه أو أنه يسرقها أو يأخذها جوراً؟! لأنه لا يصح التقرب إلى المولى -عز وجل- من خلال ما هو حرام في الأصل.
  • التضحية في الوقت المنصوص عليه شرعاً. فيجب على المضحي أن يضبح بهيمة الأنعام التي سوف يحضي بها في الوقت الذي أوصى به النبي -عليه الصلاة والسلام-، والذي  يكون كما سبق ووضحنا من بعد صلاة عيد الأضحى حتى غروب شمس اليوم الرابع من العيد.

التضحية في العيد

التضحية في العيد

التضحية في العيد

وكما وضعت الشريعة الإسلامية عدد من الشروط عند ذبح الأضحية، فإنها أيضاً قد حددت مجموعة من الآداب والشروط التي يجب اتباعها عن الشروع في ذبح الأضاحي، والتي يمكن معرفتها بالتفصيل من خلال الضغط “هنا”.

شروط الأضحية من الكتاب والسنة

تم التعرف على شروط الأضحية من الكتاب والسنة النبوية الشريفة، حيث وردت الآيات والأحاديث التي توضح ما يجب على المضحي مراعاته عند اختيار البهيمة التي سوف يضحي بها في العيد.

  • نوعها.

(وَلِكُلِّ أُمَّةٍ جَعَلْنَا مَنسَكًا لِّيَذْكُرُوا اسْمَ اللَّهِ عَلَىٰ مَا رَزَقَهُم مِّن بَهِيمَةِ الْأَنْعَامِ ۗ فَإِلَٰهُكُمْ إِلَٰهٌ وَاحِدٌ فَلَهُ أَسْلِمُوا ۗ وَبَشِّرِ الْمُخْبِتِينَ). [الحج: 24].

  • عمرها.

عن جابر بن عبدالله -رضي الله عنه-، قال: قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: «لا تذبحوا إلا مسنة إلا أن تعسر عليكم فتذبحوا جذعة من الضأن». رواه مسلم رقم: 1963).

  • أن تكون خالية من العيوب.

عن البراء بن عازب -رضي الله عنه-، عن رسول الله -صلى الله عليه وسلم-. قال: «أن النبي -صلى الله عليه وسلم- سئل عن ماذا يتقى من الضحايا؟ فقال : (العرجاء البين ظلعها – ويروى : عرجها – والعوراء البين عورها ، والمريضة البين مرضها ، والعجفاء التي لا تنقي)».

  • أن تكون ملكاً للمضحي أو موكلاً له بها.

﴿يَا أَيُّهَا النَّاسُ كُلُوا مِمَّا فِي الْأَرْضِ حَلَالًا طَيِّبًا وَلَا تَتَّبِعُوا خُطُوَاتِ الشَّيْطَانِ إِنَّهُ لَكُمْ عَدُوٌّ مُبِينٌ﴾. [البقرة: 168].

  • التضحية في الوقت المنصوص عليه شرعاً.

روى البخاري عن البراء بن عازب -رضي الله عنه-، أن النبي -صلى الله عليه وسلّم-. قال : «من ذبح قبل الصلاة، فإنما هو لحم قدمه لأهله وليس من النسك في شيء».

التضحية في العيد

التضحية في العيد

في ختام مقالة دعاء ذبح الاضحية في عيد الاضحي ، وإجمالاً لما ورد فيها. لقد ذكرنا دعاء ذبح الاضحية في العيد مكتوب، مع الحرص على توضيح ما هو واجب منه وما هو مستحب, كما ذكرنا أيضاً مجموع الأحاديث التي وردت في هذه المسألة، هذا بِجانب توضيح الموعد الصحيح للتضحية في العيد, كما ورد في سنة رسول الله -صلى الله عليه وسلم-، مع ذكر الشروط الواجب توافرها عند اختيار الأضحية والتي وردت في كلِِ من القرآن الكريم والسنة النبوية الشريفة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *