التخطي إلى المحتوى

ما هو مرض الذئبة الحمراء, ربما لا تتوافر الكثير من المعلومات حول مرض الذئبة الحمراء الذي يصيب الأشخاص من بين النساء والرجال في مراحل عمرية مختلفة ويحدث ضرر كبير في أجهزة الجسم كما يسبب عند نشاطه خلل بالوظائف الحيوية وينتج عنه الوفاة، وعلى الرغم من كثرة الدراسات والأبحاث التي تم إجرائها حول المرض إلا إنه لم يتم بعد التوصل إلى أسبابه الحقيقية.

الذئبة الحمراء

  • يتم تصنيف مرض الذئبة الحمراء ضمن أمراض المناعة الذاتية التي تنشط داخل الجسم نتيجة تفاعل العوامل الوراثية مع العوامل البيئية.
  • ويؤدي هذا المرض النادر عند نشاطه وتغلغله في الجسم إلى التهاب الأنسجة المختلفة بالجسم.
  • كما يؤثر على أداء الأجهزة المختلفة ويخل بوظائفها ومن ثم يحدث ضرر بين جميع الخلايا سواء المصابة وغير المصابة.
  • ويرجع تسمية الذئبة الحمراء بذلك الاسم إلى تسببها عند التعرض للشمس في تشكيل طفحاً جلدياً أسفل العينين يمتد عبر الأنف.
  • وهو ما أشبه بشكل الذئب الذي تظهر فيه هذه البقع باللون الأحمر.
  • وتشير كافة الدراسات التي تم إجرائها حول المرض إلى إنه يصيب النساء بمعدل أكبر من الرجال.
  • كما إن العديد من الفتيات قد تكون مصابة بالذئبة الحمراء ولكنها تكون كامنة وتنشط بمجرد الحمل والولادة وتسبب ضرر كبير قد يصل إلى حد النزيف والموت.
  • وتتمثل أهم أعراض الذئبة الحمراء في ظهور طفح جلدي على الوجه وهو يشبه أجنحة الفراشة.

شاهد أيضًا: هل تعلم عن مرض الذئبة الحمراء قصير ومفيد

أعراض مرض الذئبة الحمراء

تتمثل أهم أعراض الذئبة الحمراء فيما يلي:

  • ظهور طفح جلدي مثير للحكة فوق الخدين وعبر الأنف على الوجه وهو يشبه الفراشة.
  • الشكوى من وجود التهاب في المفاصل والتي يتبعها حدوث تيبس أو تورم ولا ينتج عنها حدوث تدمير للمفاصل خاصة التي تتعلق “اليد، الرسغ، الكوع، الركبة” في أي من الجانبين.
  • حدوث التهابات في أغشية القلب أو الرئة أو البطن وبالتالي تتسبب في الشعور بآلام في الصدر أو البطن.
  • تسبب الذئبة الحمراء تجمع للسوائل حول القلب أو الرئة أو البطن.
  • إحداث خلل في خلايا الدم الحمراء والذي ينتج عنه نقص في نسبة الدم (أنيميا).
  • الشكوى من حدوث كدمات أو نزيف من الأنف أو المثانة أو الرحم ناتج عن تدمير صفائح الدم المسؤولة عن تخثر الدم.
  • المعاناة من الضعف في الجهاز المناعي وهو ناتج عن تدمير الخلايا البيضاء المسؤولة عن المناعة.
  • ظهور تقرحات في الفم والأنف ولكنها في الغالب تكون غير مؤلمة.
  • الشكوى من تساقط الشعر.
  • المعاناة من الحساسية في أجزاء الجسم المكشوفة خاصة عند التعرض لضوء الشمس.
  • ويمكن حل هذه المشكلة من خلال لبس الملابس الطويلة والحرص على استخدام الدهانات الواقية من الشمس.
  • حدوث التهابات في الجهاز العصبي مما يتسبب في الشعور بالصداع.
  • يعاني أيضًا الشخص من التشنج كما يعاني من ضعف الذاكرة أو الاكتئاب.
  • تؤدي الذئبة الحمراء إلى تساقط الشعر بغزارة.
  • الشكوى من ظاهرة رينود وهي التي يعاني فيها الشخص من الوخز عند الحقن كما تتسبب في التغير في لون الأصابع.

الذئبة الحمراء

ما هو سبب الإصابة بالذئبة الحمراء

لم يتم بعد تحديد السبب الرئيسي في الإصابة بمرض الذئبة الحمراء ولكن توجد بعض العوامل التي تقف وراء الإصابة به، وتتمثل هذه العوامل في:

الجينات الوراثية

  • تعد الجينات الوراثية أحد العوامل المسببة لمرض الذئبة الحمراء والمؤثرة وذلك على الرغم من إن هذا المرض لا يرتبط بجين معين.
  • ولكن الأشخاص المصابين بالذئبة في الغالب ما يكون لديهم أفراد وأشخاص من عائلتهم يعانون من أمراض المناعة الذاتية الأخرى.

العوامل البيئة

  • بعض العوامل البيئية تؤثر بشكل مباشر وغير مباشر على الإصابة بالذئبة الحمراء مثل التعرض للمواد الكيماوية.
  • كما يزيد التعرض لبعض المحفزات البيئية مثل التعرض للأشعة فوق البنفسجية من خطر الإصابة بمرض الذئبة الحمراء.

العدوى

تؤثر عدوى الذئبة الحمراء على الأشخاص ومن الممكن أن تكون خفيفة لدى بعض الأشخاص أو قد تسبب الانتكاس لبعض الأشخاص الآخرين.

شاهد أيضا:

الأدوية

  • قد تتسبب بعض الأدوية والعقاقير الطبية في الإصابة بالذئبة الحمراء خاصة أدوية ضغط الدم.
  • كما إن الأدوية المضادة للصرع والمضادات الحيوية (Antibiotics) تؤثر أيضًا على المريض وتسبب الإصابة بالعدوى.

نوع الجنس

  • مرض الذئبة الحمراء من الأمراض التي تؤثر على النساء بشكل أكبر من الرجال.
  • كما يزداد تأثيرها وتصبح أكثر خطورة خاصة خلال فترات الحمل والولادة والحيض.

أنواع الذئبة الحمراء

توجد العديد من أنواع الذئبة الحمراء التي تختلف في مستوى تأثيرها وانكاسها على وظائف الجسم، وسوف نحرص أن نعرض لكم أهم هذه الأنواع:

الذئبة الحمامية الجهازية

  • الاسم العلمي لها هو SLE.
  • يعد هذا النوع من أخطر الأنواع التي تصيب الإنسان وتسبب له مشاكل بالغة كما تؤدي في معظم الأحيان إلى الوفاة.
  • ويصنف الأطباء هذا النوع من الأكثر شيوعًا وخطورة بالنسبة لمرض الذئبة الحمراء.
  • ويصيب هذا النوع العديد من أجزاء الجسم كما يؤثر على الأجهزة كالكلى والقلب والرئتين والدماغ والدم والجلد.

ديسكويد جلدي

  • الاسم العلمي لها هو Discoid.
  • يعتبر هذا النوع أقل خطورة وتأثير من النوع الذي يصيب الأجهزة.
  • ويؤثر هذا النوع فقط على الجلد ويظهر في شكل طفح جلدي.
  • ومن الممكن أن يظهر هذا الطفح في أي مكان في الجسم ولكنه يظهر بشكل أكبر على الوجه والعنق وفروة الرأس.

الذئبة الحمراء الناتجة عن الأدوية

  • الاسم العلمي لها هو DIL.
  • ينشط هذا النوع من الذئبة بعد أن يتناول الشخص أنواع معينة من الأدوية.
  • ويشبه هذا النوع الذئبة الجهازية خاصة من حيث الأعراض ولكن سرعان ما تختفي الأعراض عند التوقف عن استخدام الدواء.

الذئبة الوليدية

  • من اسمها يمكن التعرف إنها تصيب حديثي الولادة.
  • وهي تتسبب في حدوث طفح جلدي.
  • كما تتسبب في إصابة المريض بفقر دم ومشاكل في الكبد.
  • ولا تستمر هذه الأعراض كثيرًا ولكنها تختفي بعد بضعة أشهر كما لا ينتج عنها حدوث أي ضرر دائم.

مضاعفات الذئبة الحمراء

يسبب مرض الذئبة الحمراء مضاعفات كبيرة حيث يلحق أضرار بالأجهزة والتي منها ما يلي:

  • قد يصاب المريض أيضًا بالسكتة الدماغية.
  • مريض الذئبة يعاني أيضًا من تغييرات في الذاكرة.
  • يعاني المريض من حدوث بعض التغييرات السلوكية.
  • قد يحدث أيضًا الإصابة بجلطات الدم والتهاب الأوعية الدموية.
  • تسبب الذئبة التهاب في القلب.
  • مرضى الذئبة الحمراء أكثر عرضة للإصابة بالنوبات القلبية.
  • التهاب أنسجة وبطانة الرئة.
  • تزداد أيضًا الشكوى من الفشل الكلوي.

كيف يمكن تشخيص مرض الذئبة الحمراء

  • يعتمد تشخيص الذئبة الحمراء على أكثر من طريقة من أجل التعرف على المرحلة التي وصل إليها المرض:

الفحص البدني

يعتمد الطبيب على إجراء فحص بدني بهدف التحقق من العلامات والأعراض الخاصة بمرض الذئبة الحمراء والتي تتمثل في:

  • الشكوى من وجود التهاب في المفاصل خاصة المفاصل الصغيرة الموجودة في اليدين والقدمين والركبتين والمعصمين.
  • ظهور أعراض مثل تساقط وترقق الشعر.
  • ملاحظة ظهور طفح حساسية الشمس مثل طفح جلدي باللون الأحمر أو طفح فراشة.
  • المعاناة من وجود قرح في الأغشية المخاطية وهي تظهر في الفم أو الأنف.
  • ظهور علامات واضحة منها اضطراب القلب أو الرئة.

الذئبة الحمراء

الاختبارات المختبرية

يساعد إجراء الفحوصات المختبرية الطبيب في معرفة وتحديد تشخيص مستنير للحالة والتعرف على المرحة التي وصل إليها المرض وتشمل هذه الاختبارات:

  • إجراء اختبارات الدم وهي تشمل اختبارات الأجسام المضادة وفحص تعداد الدم الكامل.
  • تحليل البول وهو الذي يساعد في التعرف على مستوى البروتين أو خلايا الدم الحمراء في البول وغالبًا ما يتم إجراء هذا التحليل في حالة ما إذا أصاب المرض الكليتين.

اختبارات التصوير الطبي

غالبًا ما يطلب الطبيب منك إجراء هذه الاختبارات من أجل الكشف عن مدى تأثير المرض بالقلب والرئة، وهذه الاختبارات تشمل:

  • يتم إجراء تصوير الصدر بالأشعة السينية (X-Ray) بهدف الكشف عن وجود سائل أو التهاب في رئتيك.
  • كما يتم إجراء مخطط صدى القلب وهو يعتمد على استخدام الموجات الصوتية بهدف إنتاج صور حالية للقلب في حالة النبض.

طريقة علاج الذئبة الحمراء

العلاج بالكورتيزون

  • يتم الاعتماد على الكورتيزون كعلاج أساسي للذئبة الحمراء في مراحله الأولى.
  • وهو يعمل بفاعلية في الحد من شدة الالتهاب ويحد من نشاط المرض.
  • والعلاج بالكورتيزون غير قادر وحده على علاج الالتهابات الكلوية.
  • يتم تعاطي الكورتيزون في الأيام الثلاث الأولى عن طريق الوريد.
  • ويتم تقليل الجرعة تدريجيا عن طريق الفم حتى يتم إيقافه بعد 6-9 أشهر .

الأعراض الجانبية للكورتيزون

توجد بعض الأعراض الجانبية للكورتيزون والتي يجب الانتباه إليها:

  • يتسبب في حدوث انتفاخ الوجه.
  • الإكثار من تناول الكورتيزون يسبب زيادة الوزن.
  • ينتج عنه زيادة الشعر.
  • من الأعراض الجانبية أيضًا حدوث ارتفاع ضغط الدم.
  • يصبح مريض الذي يتناول الكورتيزون أكثر عرضة للإصابة بالسكري.
  • قد يحدث أيضًا الإصابة بهشاشة العظام.
  • زيادة حموضة المعدة.
  • ازدياد العرضة للإصابة بالمياه البيضاء و الزرقاء في العين.
  • ظهور خطوط ارجوانية في البطن و الفخذ.

ومريض الذئبة الحمراء يجب عليه عدم إيقاف تناول الكورتيزون فجأة نظرًا لأنه يسبب هبوط حاد بضغط الدم و آلام في البطن و تقيؤ و ارتفاع للبوتاسيوم ومن ثم يحتاج المريض إلى أدوية حموضة للحد من تأثيراته على المعدة.

الأدوية المثبطة للمناعة

مريض الذئبة الذي يعاني من التهاب الكلى يحتاج إلى تناول بعض أنواع من الدواء بحيث يعملان عن طريق تثبيط المناعة وهم:

  • سايكلوفوسفامايد أو إندوكسان و يعطى عن طريق الوريد مرة كل شهر لستة أشهر ثم مرة كل ثلاث أشهر لسنة و نصف أو سنتين.
  • مايكوفينوليت أو سيل سيبت ويتم تناول أقراصه مرتين يوميًا لسنتين على الأقل و قد يسبب الإسهال و آلام البطن.
  • الإزاثيوبرين أو الإميوران ويتم أخذه في السابق ومن الممكن أن يحل محل سيل سيبت كبديل أفضل و لكنه يمكن أن يعطى للحامل.

أدوية حماية غير مناعي

وتشمل هذه المجموعة من العقاقير:

مضادات الأنجيوتينسين

  • يتم أخذ هذه المضادات لمرضى القلب وارتفاع ضغط الدم كما إنها مهمة لمرضى الكلى.
  • وهي تحد من نسبة الزلال في البول و تبطئ من تليف الكلى الذي قد يسببه الالتهاب.

أدوية الستاتين

  • يتم الاعتماد على هذه الأدوية بهدف تخفيض نسبة الكولسترول.
  • كما تساعد مرضى الكلى في حماية الأوعية الدموية من الترسبات و التصلب.
  • إضافة إلى ذلك تعمل كعامل وقاية للكلى من التلف حتى لو كان مستوى الكولسترول طبيعيا و لكن يجب متابعة مستوى إنزيمات الكبد و العضلات.

أدوية الأسبرين

  • يصف الطبيب أدوية الأسبرين لمرض الذئبة نظرًا لأنها تحافظ على سيولة الدم.
  • كما تمنع من تكتل الصفائح الدموية وبالتالي تحمي الكلى خاصة عند وجود زلال كثير في البول أو عند وجود متلازمة هيوز و التي لم تتسبب بعد في حدوث جلطات.

علاجات أخرى للذئبة الحمراء

  • تناول العقاقير غير الستيرويدية التي تعمل كمضاد للالتهابات.
  • يمكن الاعتماد على كريمات الستيرويد لمكافحة الطفح الجلدي.
  • الأدوية المضادة لمشاكل الجلد.
  • الأدوية المعدلة للمرض.
  • الأدوية الخاصة بالجهاز المناعي المستخدمة في الحالات الأكثر شدة.
  • كما تشمل طرق العلاج تغيير بلازما الدم والأجسام المضادة وهي طريقة علاج توصف للحالات الشديدة التي لا تستجيب للأدوية المعتادة.

عرضنا لكم متابعينا كافة التفاصيل الخاصة بمرض الذئبة الحمراء، للمزيد من الاستفسارات؛ راسلونا من خلال التعليقات أسفل المقالة، وسوف نحاول الرد عليكم خلال أقرب وقت ممكن.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *