التخطي إلى المحتوى

ما هي أسباب كثرة التثاؤب وضيق التنفس ؟ وهل هذه الأعراض تشير إلى مرض خطير؟ يعتبر ضيق التنفس من الحالات المرضية التي يصعب على المريض فيها ملء رئتيه بالكم الكافي من الهواء، أما إذا كانت مشكلة ضيق التنفس يصاحبها كثرة التثاؤب.. فهو أمر غريب يجب التعرف على أسباب حدوثه.

علاج و أسباب كثرة التثاؤب وضيق التنفس

بالرغم من أن كثرة التثاؤب غير مفهوم سبب حدوثه حتى الآن إلا أنه إذا كان مصاحبًا لضيق التنفس قد يدل على مشكلة مرضية.. قد تلزم استشارة الطبيب ومعالجتها، وسوف نتعرف على مسببات كثرة التثاؤب وضيق التنفس من خلال السطور التالية:

1- الإصابة باضطرابات القلبية

أسباب كثرة التثاؤب وضيق التنفس

تعتبر الاضطرابات القلبية من أسباب كثرة التثاؤب وضيق التنفس.. ويحدث هذا الاضطراب نتيجة قلة تروية عضلة القلب التي تصيب الشخص بسبب انسداد الشرايين التي تغذي عضلة القلب، أو بسبب إحدى الاضطرابات القلبية الأخرى التي تتمثل فيما يلي:

  • أمراض الصمامات القلبية.
  • قصور القلب الاحتقاني.
  • المعاناة من نزف حول القلب.
  • الاحتشاء القلبي.
  • هبوط الضغط الشرياني.

لكن هذا السبب يمكن الكشف عنه عن طريق مرافقة ضيق التنفس وفرط التثاؤب بعض الأعراض الأخرى التي تتمثل في: (الشعور بخفة في الرأس – ألم في الصدر – الإصابة بالغثيان).

لا يفوتك أيضًا: ادوية علاج ضيق التنفس

2- السكتة الدماغية

من الممكن أن تكون السكتة الدماغية من ضمن العوامل التي تؤدي إلى ضيق التنفس وكثرة التثاؤب.. وذلك لأن هناك أبحاث أثبتت أن التثاؤب المتكرر يكون له دور في تنظيم درجة حرارة الدماغ والجسم، وقد تم ملاحظة أن هناك حالات عديدة تصاب بضيق تنفس مصاحب بالتثاؤب المتكرر.

لكن في الغالب ما تترافق أعراض أخرى تميز السكتة الدماغية، وهذه الأعراض تتمثل فيما يلي:

  • الشعور بوهن في الذراع وعدم القدرة على رفعها للأعلى.
  • إيجاد صعوبة أثناء الكلام والتأتأة.
  • الإحساس بتنميل في الوجه، واعوجاج الوجه لاتجاه واحد فقط عند الابتسام.

3- التهاب القصبات المزمن

إن هذا المرض يعتبر من أسباب كثرة التثاؤب وضيق التنفس.. ويصيب النساء أكثر من الرجال وخاصةً من يتجاوزن عمر 45 سنة، وتتضمن أعراض هذا المرض التالي:

  • الإفراز المخاطي المفرط.
  • كثرة التثاؤب وضيق التنفس.
  • السعال المتكرر.

4- النفاخ الرئوي

أسباب كثرة التثاؤب وضيق التنفس

من أسباب كثرة التثاؤب وضيق التنفس النفاخ الرئوي حيث يؤدي هذا المرض إلى بعض المشكلات في الأسناخ الرئوية التي تسبب حدوث نقص في السعة الرئوية وصعوبة في التنفس.. وهذا المرض شائع عند الأشخاص المدخنين أو عند الأشخاص الذين يتعرضون للأبخرة الكيميائية الضارة.

5- الآثار جانبية لبعض الأدوية

من الممكن أن ينتج عن استخدام أدوية محددة الشعور بضيق في التنفس يرافقه التثاؤب المتكرر، ويكون ذلك كأثر جانبي للمادة الفعالة في هذه الأدوية، وسوف نتعرف على هذه الأدوية التي تؤدي إلى تلك الأعراض فيما يلي:

  • الأدوية المضادة الاكتئاب.. ومثبطات السيروتونين.
  • مضادات الهيستامين.
  • بعض الأدوية المهدئة.
  • بعض الأدوية المسكنة للألم.

6- المعاناة من السمنة المفرطة

إن مشكلة السمنة قد تؤدي إلى الإصابة بضيق في التنفس والتثاؤب المتكرر، وذلك يحدث بسبب تراكم الشحوم الذي ينتج عنه الضغط على نسيج الرئتين.. مما يؤدي إلى نقص كمية الهواء التي تدخل إليها، لذا يحتاج الأشخاص الذين يعانون من مشاكل السمنة إلى تغيير أسلوب حياتهم.

7- نوبات القلق والتوتر

أسباب كثرة التثاؤب وضيق التنفس

إن القلق والتوتر الذي يصيب الإنسان من الممكن أن يؤدي إلى الشعور بالرغبة في التثاؤب بكثرة والإصابة بضيق في التنفس.. وذلك نتيجة تأثير هذه النوبات على الوظائف القلبية وعلى مستويات الطاقة بالجسم.

لا يفوتك أيضًا: اسباب ضيق التنفس بعد الاكل وطرق علاجه

علاج التثاؤب المتكرر

في إطار عرض أسباب كثرة التثاؤب وضيق التنفس وجب علينا أن نتعرف على طرق علاج التثاؤب المتكرر، حيث إن التثاؤب يعتبر من الحركات اللاإرادية التي يفعلها الشخص، وقد تكون مدة التثاؤب قصيرة وقد تطول، وسوف نتعرف على طرق علاج التثاؤب المتكرر من خلال الآتي:

1- تنظيم الساعة البيلوجية

يجب على الشخص الذي يعاني من التثاؤب المستمر أن يحسن من نظام نومه.. وذلك في حال كان التثاؤب ناتجًا عن الرغبة في النوم.

2- ممارسة التمارين الرياضية

يجب الحرص على ممارسة التمارين الرياضية بانتظام مثل: المشي أو صعود الدرج.

3- القيام بتمارين التنفس العميق

يجب الحرص على ممارسة هذه التمارين التي تساعد على جعل الدماغ منتبه أكثر، وهو يفيد أيضًا في حال كنت تعاني من التثاؤب المستمر وضيق التنفس معًا.

لا يفوتك أيضًا: سبب وجود ألم بالصدر عند التنفس بعمق

4- استنشاق الهواء البارد

يجب على الشخص الذي يعاني من التثاؤب المستمر أن يتنفس الهواءالبارد، أو تناول الوجبات المثلجة أو الباردة، أو المحافظة على البقاء في جو معتدل.

تجدر الإشارة إلى أن التثاؤب المتكرر من الممكن أن يشكل خطرًا على الصحة، لأنه قد يشير إلى وجود اضطراب في العصب المبهم الذي يؤثر على الأمعاء، ويؤدي إلى المعاناة من مشاكل في النوم، أو الإصابة بنوبات قلبية.

أسباب كثرة التثاؤب وضيق التنفس متعددة تتراوح من أسباب بسيطة إلى أسباب خطيرة.. وهذا يكون تبعًا للأعراض المصاحبة لها.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *