هل الزكام من أعراض كورونا ؟ وما هو الاختلاف بين أعراض كورونا والبرد

هل الزكام من أعراض كورونا ؟ منذ عام 2019 انتشر فيروس واجتاح العالم وعرف باسم فيروس كورونا، كما يعتبر من الأمراض التي تصيب الجهاز التنفسي، كما أن الأشخاص أصبحوا غير قادرين على التفرقة بين أعراض فيروس كورونا والزكام بسبب تشابه أغلب الأعراض الناتجة عنهما.

الزكام وأعراض كورونا

هل الزكام من أعراض كورونا

في كثير من الأحيان لا يتمكن الأشخاص من تحديد كونهم مصابين بالزكام أو فيروس كورونا، وهذا بسبب اختلاط الأعراض، فلا يعتبر الزكام من أعراض كورونا فهو أحد الأمراض التي تصيب الجهاز التنفسي بسبب انتقال أحد البكتيريا أو الفيروسات.

ويكون فيروس كورونا ناتج عن فيروس سارس كوف 2، بينما الزكام ناتج عن فيروسات الأنف، ويمكنك معرفة إذا كنت تعاني من الزكام أم فيروس كورونا من خلال الأعراض الظاهرة.

لا يفوتك أيضًا:  حكم الإفطار في رمضان بسبب كورونا

الفرق بين أعراض كوفيد والزكام

يرغب الكثير من الأشخاص في فحص أنفسهم من خلال الأعراض الظاهرة عليهم، ويمكن أن تستخدم معرفة هذه الأعراض في التأكد من كون الشخص لا يعاني من فيروس كورونا، وتتمثل أعراض كلًا منهما في التالي:

أعراض الزكام فيروس كورونا
السعال. يكون السعال جافًا.
يحدث ألم في بعض الحالات. الشعور بألم في العضلات.
يشعر الشخص ببعض التعب في بعض الأحيان. يكون الشعور بالتعب في الغالب.
يكون الرشح حادث في بعض الأحيان الرشح يكون نادرًا.
يلتهب الحلق في كثير من الحالات. على الأغلب يُصاب الشخص بالتهاب الحلق.
عادةً ما يعاني الشخص من انسداد الأنف يعاني منه الشخص في بعض الحالات.
في بعض الأحيان ترتفع درجة الحرارة. تكون درجة حرارة الجسم مرتفعة في الغالب
لا يعاني الشخص من إسهال به. يعاني الشخص من إسهال في بعض الأحيان.
الشعور بالغثيان لا يترافق مع الزكام. ينتج عنه الشعور بالغثيان والرغبة في القيء.
يحدث فقدان طفيف في حاسة الشم والتذوق. يحدث عادةً فقدان في الشم والتذوق بدون احتقان.

الأعراض التي تظهر على المصاب بالأنفلونزا أو كورونا

هناك بعض الأعراض التي يمكن أن تظهر على الشخص وتعرف بأنها أعراض الطوارئ ويجب بها استشارة الطبيب على الفور، وهذا لما تسببه من مخاطر على الشخص، وتتمثل هذه الأعراض في النقاط التالية:

  • عدم القدرة على التنفس بصورة طبيعية.
  • الشعور بألم حاد أو ضغط واقع على الصدر.
  • عدم القدرة على الاستيقاظ بصورة طبيعية.
  • ظهور لون أزرق على الوجه أو الشفاه.

عوامل خطر الإصابة بفيروس كورونا

هل الزكام من أعراض كورونا

بعد أن ذكرنا أن الزكام مرض خاص ولا يمت لأعراض فيروس كورونا، يجدر بنا ذكر العوامل التي تزيد من خطر الإصابة بفيروس كورونا، حيث توجد بعض الأمراض التي يمكن أن تزيد من خطر تعرض الشخص لفيروس كورونا، ومن أهم هذه العوامل الآتي:

  • المصابون بالسرطان.
  • أمراض القلب الخطيرة مثل قصور القلب ومرض الشريان التاجي.
  • عند الإصابة بالفشل الكلوي المزمن.
  • في حالة المعاناة من السمنة.
  • إذا كان الشخص مصاب بمرض الانسداد الرئوي المزمن.
  • في حالة الإصابة بفقر الدم المنجلي.
  • إذا كنت ممن يعانون من ضعف في جهاز المناعة.
  • في حالة كان الشخص مصاب بداء السكري من النوع الثاني.
  • تتعرض السيدات الحوامل عند الإصابة به إلى الكثير من المضاعفات.

لا يفوتك أيضًا:  أسعار تحليل كورونا في السعودية

الوقت الذي يحتاجه فيروس كورونا للانتقال

بحسب ما أقرته منظمة الصحة العالمية أن فيروس كورونا يمر بمجموعة من المراحل والتي تختلف بها شدة المرض، ويمكن أن نعرض هذه المراحل في الآتي:

  • ظهور أعراض خفيفة وبها ينتقل الفيروس في خلال فترة تتراوح من 6: 8 أيام.
  • عند ظهور أعراض شديدة يأخذ الفيروس وقت أطول حتى ينتقل.
  • عند اختفاء الأعراض ما زال الفيروس يمكنه الانتقال ولكن يجب الحرص على عدد مرات انتقاله.

المضاعفات الناتجة عن فيروس كورونا

هل الزكام من أعراض كورونا

فيروس كورونا المزمن أو طويل المدى هو المصطلح الذي يُطلق على الأشخاص المصابون بعدوى أولية، وتكون هذه الأعراض لمدة تزيد عن 4 أسابيع، وتتضمن المضاعفات التي يمكن أن تنتج عن هذا النوع من فيروس كورونا الآتي:

  • الشعور بضيق في التنفس.
  • التعب بشكل مستمر.
  • ألم شديد في الصدر.
  • اضطرابات النوم.
  • عدم القدرة على التركيز في المهام العقلية.
  • الشعور بآلام في المفاصل والعضلات.
  • تفاقم الأعراض بعد ممارسة نشاط بدني أو عقلي وهذا الأمر يسبب الشعور بالضيق.
  • التقلبات المزاجية.
  • اضطرابات في الدورة الشهرية.

كيفية الوقاية من خطر انتقال فيروس كورونا

من أهم ما يجب الاهتمام به بعد معرفة أن الزكام لا يتعلق بفيروس كورونا هو كيفية حماية نفسك من خطر الإصابة بفيروس كورونا، ويمكن اتباع الإرشادات في التالي للوقاية منه:

1- الحرص على الحصول على التطعيم

يجب استشارة الطبيب حول الأماكن التي توفر الحصول على التطعيم ضد فيروس كورونا، كما أن هذا التطعيم قادر على الحد من خطر انتقال الفيروس من شخص لآخر، بالإضافة إلى أنه يجعل الأعراض أقل حدة.

2- غسل اليدين

تعتبر اليدين هي أول ما تنتقل إليه الجراثيم بسبب ملامسة الأسطح المختلفة والتي تتراكم عليها البكتيريا المختلفة والتي يمكن أن تسبب الإصابة بفيروس كورونا، لهذا يجب الحرص على غسل اليدين بالماء الدافئ والصابون هذا بجانب حمل مطهر اليدين والذي يمكن استخدامه في حالة عدم القدرة على غسل اليدين، كما يجب أن يحتوي على نسبة 60% من الكحول على الأقل.

3- تجنب لمس الوجه

أهم ما يجب أن تضعه في اعتبارك هو البعد عن لمس الوجه أو الفم باليدين قبل غسلهما، وهذا لأن الفيروسات يمكن أن تنتقل بسهولة عبر الفم، وهو من أكثر الأماكن المحتملة أن تنقل إليك المرض.

4- الحفاظ على المسافة

يجدر عليك الاهتمام بالبعد عن الاتصال المباشر مع الأشخاص الذين يعانون من بعض أعراض الفيروس، خاصةً إذا كنت بالقرب من شخص يرشح أو يسعل، يجب أن تبقى بعيدًا عنه بمسافة لا تقل عن 6 أقدام مع ضرورة وضع واقي الوجه.

5- عدم مشاركة الأغراض الشخصية

مشاركة الأغراض الشخصية هي من أكبر المشكلات التي تؤدي إلى انتقال الفيروس من شخص لآخر، فيجب ألا تشارك أية أواني أو أكواب للشرب مع أي شخص آخر لحماية نفسك.

6- تغطية الفم والأنف عند السعال

عادةً ما يخرج الرذاذ من الفم والأنف عند السعال أو العطس، ولهذا ينصح الأطباء بضرورة تغطية الفم والأنف بمنديل ورق عند السعال أو العطس لمنع انتقال الرذاذ، ويجب التخلص من هذا المنديل على الفور.

7- البقاء في المنزل عند الشعور بالمرض

في حالة كنت تشعر بأكثر من عرض يجب عليك البقاء في المنزل حتى التعافي، وهذا لضمان عدم مضاعفة الأعراض أو انتقال الفيروس إلى أي شخص آخر خارج المنزل.

لا يفوتك أيضًا:  أرخص أسعار pcr في مصر للسفر

8- تنظيف الأسطح

يجب الحرص على استخدام بخاخات التنظيف المنزلية وتنظيف الأسطح باستمرار، وخاصةً التي تُلمس من قبل أكثر من شخص مثل مقابض الأبواب.

الإصابة بفيروس كورونا أصبحت من الأمور المعتادة في يومنا هذا، ولكن يجب على الشخص أخذ كافة الاحتياطات لمنع خطر انتقاله والحفاظ على الصحة العامة داخل المجتمع.

  • عمرو عيسى
  • منذ 5 أيام
  • الصحة والطب

اسئلة شائعة

  • هل المضادات الحيوية فعالة في الحد من الإصابة بفيروس كورونا؟

    لا، هي تقضي على الجراثيم فقط.

  • هل لقاح فيروس كورونا آمن؟

    نعم، كما نصحت كل دولة شعبها بضرورة الحصول عليه.

  • هل الطفح الجلدي من الأعراض الشائعة لفيروس كورونا؟

    لا، بل هو من الأعراض الأقل شيوعًا خاصةً في اليدين والقدمين.

تعليقات (0)

    لم يتم إضافة تعليقات لهذا المقال.