أهم 7 طرق حول فن التعامل مع الفضوليين

فن التعامل مع الفضوليين يتضمن أهم الوسائل التي يُمكنها أن تُجنبك تدخل الآخرين في شؤونك الخاصة، هُناك من ينشغلون بأمور غيرهم ويتدخلون في شؤونهم بصورة مُبالغ فيها مما يُسبب الإزعاج والضجر، ويُمكن معرفة الفضولي من خلال أبرز الصفات التي يتميز بها، على أن هُناك العديد من الطُرق التي يُمكن تطبيقها في التعامل معهم والتي تُساهم في الحد من تدخلهم.

فن التعامل مع الفضوليين

فن التعامل مع الفضوليين

يُعتبر الفضول من الصفات السلبية التي يتصف بها من لديهم حُب استطلاع حول شؤون الناس والتدخل في حياتهم دون رغبتهم، ويُمكن أن يكون الفضول فطرة طبيعية في الإنسان، أو ينجم عن الخوف في بداية العلاقات وعدم الثقة في الآخرين.

تُجبرك الحياة على التعامل مع أنماط الشخصيات كافة.. الأمر الذي قد يؤدي بك يومًا إلى التعامل مع أشخاص فضوليين، ويتصف الفضولي بالكثير من الصفات المُزعجة التي قد تُسبب المشاعر السلبية تجاه البعض.

ويُمكن تحديده من خلال درجة قُربه منك حيث لا يُعد تدخل الأهل في أمور حياتك فضولًا، فمُشاركة التفاصيل الخاصة مع الأهل أمرًا طبيعيًا، أما مُشاركة الغرباء في الأمور الخاصة هو الذي لا يُعد مقبولًا.

يُمكن التعرف على فن التعامل مع الفضوليين من خلال الآتي:

1- تجنب الفضوليين

يجب الحرص على تجنب الفضوليين قدر الإمكان ومُحاولة عدم الاجتماع معهم، وفي حالة الاضطرار إلى مُقابلتهم إن كانوا من الأقارب أو الأصدقاء ينبغي تجنب الحديث عن الأمور الشخصية، ومُحاولة أن يكون الحوار في الأمور العامة، واختيار الموضوع الذي لا يُسبب لك الإزعاج.

عند التعرف على فن التعامل مع الفضوليين تجد أن من أبرز الأمور التي تُجنبك فضول الأشخاص فيتفهمون انزعاجك من الحديث الدائر هو تغيير الموضوع، ومُحاولة أخذ دفة الحوار والانتقال إلى الحديث عن أمر آخر.. أو تحويل الإجابة إلى مُزحة فيُمكن أن تقول الكثير من الأشياء دون الإجابة الصحيحة.

لا يفوتك أيضًا:  فن التعامل مع الناس

2- التعبير عن الاستياء

يُعتبر الفضول من أكثر الصفات السلبية التي تُسبب الإزعاج، وفي حالة عدم الرغبة في عدم الإجابة على سؤال من شخص فضولي أو الانزعاج من الحديث الدائر، يُمكنك أن تُعبر عن شعورك بالاستياء وعدم الارتياح من خلال لُغة الجسد..

وفي حالة عدم وجود نتيجة يجب التعبير عن الاستياء بطريقة مُباشرة وإخباره عدم تقبلك لهذا التدخل وعدم رغبتك في الإجابة عن السؤال.

3- اجعل كلامك قليلًا

من أبسط الطُرق التي يُمكن استخدامها للتعامل مع الفضوليين، حيثُ يُمكن تقليل الوقت الذي تقضيه معهم، وتقليل التفاعل مع الحوار الدائر، أو تجنب التعامل معهم مُطلقًا، وتجنب مُشاركة المعلومات الخاصة ومُحاولة الاحتفاظ بها.. فذلك من المُمكن أن يتسبب في فتح المجال للتدخل.

في بعض الحالات لا تتمكن من تجنب الفضوليين حيث يُمكن أن يكونوا من الأقارب أو زُملاء عمل مما يُجبرك على المُحافظة على علاقتك معهم، ويُمكن التعامل معهم بسهولة من خلال تجاهل الكلام وعدم الالتفات إلى حديثهم الفضولي، والتهرب منهم بالانشغال ببعض الأمور الأخرى.

4- الإجابة الغامضة

أحد أهم الأمور التي تحد من التعرض للأسئلة المُزعجة من الفضوليين، والتي يُمكن تطبيقها بسهولة حيث إنه يُمكنك عند التعرض لتدخل الآخرين في شؤونك الخاصة.

أو طرح بعض الأسئلة التي لا ترغب في الإجابة عنها الرد عليها بإجابات غامضة، كما يُمكن الرد على السؤال بسؤال آخر فهي أكثر الطُرق فعالية في فن التعامل مع الآخرين.

5- وضع الحدود

يجب في بداية العلاقات أو التعرف على بعض الأشخاص وضع حدود من البداية والالتزام بها، الأمر الذي يضمن لك عدم التدخل في الشؤون الخاصة بك من قبلهم.

والتي تتمثل في إحاطة الشؤون الحياتية بالخصوصية وعدم التحدث عنها أمام الآخرين وتجنب السؤال عن أمورهم الخاصة مما يُساهم في بناء علاقة سليمة خالية من التدخلات.

كذلك عليك تجنب الحديث عن الأمور الخاصة أمام الآخرين من أجل تجنب التدخلات الزائدة، وطرح الأسئلة التي لا ترغب في الإجابة عنها.

لا يفوتك أيضًا:  كيفية التعامل مع الشخصية اللئيمة

6- التحلي بالمُصارحة

لا يُفضل الناس التعامل مع الفضوليين فلا يريدون منهم التدخل في شؤونهم الخاصة، ويُمكن تجنب ذلك من خلال تعلم إحدى المهارات المُهمة في فن التعامل مع الأشخاص الفضوليين وهي الصدق ومُصارحتهم بالاستياء من أسئلتهم وتدخلاتهم بدلًا من الإجابة عن الأسئلة.. أو تجنب التعامل معهم من الأساس.

7- الرد بلُطف

بالرغم مما يُسببه الفضوليين من الإزعاج لغيرهم إلا أن أحد أهم العوامل في فن التعامل مع الفضوليين هو مُحاولة الرد عليهم بطريقة لطيفة، فيُمكن عند سؤالك عن أمور لا ترغب في التحدث عنها التهرب من الإجابة فلست مُجبرً.

ومن الأفضل اختيار الإجابة المُختصرة التي لا تُقدم معلومات مُهمة، أو تحتوي على التفاصيل التي لا ترغب أن يطلع عليها السائل.

أنواع الفضول

من الشائع أن الفضول هو الانشغال بالآخرين ومُحاولة التدخل في أمورهم الشخصية، ولا يُعد هذا التفسير هو الوحيد فهُناك أنواع أخرى له، تأتي على النحو التالي:

الفضول الإيجابي الفضول السلبي
الفضول نحو اكتشاف العلم. الفضول نحو خصوصيات الآخرين.
نتج عنه الاكتشافات، والاختراعات. ينتج عنه المشاعر السلبية، فقدان الثقة.

لا يفوتك أيضًا:  كيفية التعامل مع الشخصية النرجسية و الشخص النرجسي

صفات الشخص الفضولي

فن التعامل مع الفضوليين

في فن التعامل مع الفضوليين نجد أن الفضولي صفاته متعددة يجب الإلمام بها تتجلى فيما يلي:

  • كثرة طرح الأسئلة، وخاصة الأسئلة الخاصة بالآخرين.
  • التدخل في أمور الآخرين كما يحاولون الاستماع إلى أحاديث الآخرين، ولديهم رغبة في معرفة جميع الأمور التي لا دخل لهم فيها.
  • يُثير انتباهه أدق التفاصيل، كما يحاول البحث في مُمتلكات الآخرين والعبث بها.
  • عدم الاهتمام بمشاعر الآخرين، فلا يهتم سوى بإشباع الرغبة في التعرف على أمور الآخرين دون الانتباه إلى ما قد يشعر به غيره نتيجة تدخله.
  • افتقاد مهارات التواصل، فتجده لا يستطيع تمييز استياء الآخرين من أسئلته، ودائمًا يُقدم النصائح والمشورات دون رغبة الآخرين.
  • افتقاد الثقة في النفس.

يتسبب الفضول في الإزعاج لبعض الأشخاص، وهُناك العديد من الطُرق التي تُساهم في تجنب الأشخاص الفضوليين.. يُمكن اتباعها لتحجيمهم.

  • ماريهان أحمد
  • منذ شهر واحد
  • المجتمع

اسئلة شائعة

  • كيف يُمكن التعامل مع الشخص الفضولي؟

    من خلال تعلم فن التعامل مع الفضوليين والذي يُساهم في تقديم بعض الحلول المُهمة التي تُجنبك فضولهم.

  • ما هي أضرار الفضول؟

    من الصفات السلبية التي تُسبب فُقدان الثقة في النفس، وتجنب الآخرين.

  • كيف يُمكن معرفة الشخص الفضولي؟

    إن كان يطرح الأسئلة التي من شأنها التدخل في شؤون الآخرين.

تعليقات (0)

    لم يتم إضافة تعليقات لهذا المقال.