قصص ألف ليلة وليلة (قصة الطحان والسر)

ألف ليلة وليلة هو كتاب كبير يضم مجموعة كبيرة من القصص الخرافية التي تواترت في دول غرب وجنوب آسيا، الى جانب عدد من الحكايات الشعبية التي تم ترجمتها الى اللغة العربية خلال العصر الذهبي للإسلام، ويذكر أن اسم الكتاب في الأصل كان باللغة الإنجليزية بمسمى الليالي العربية.

حكاية الملك شهريار وأخيه شاه زمان

وتعد قصة الملك شهريار وأخيه شاه زمان هي القصة الأساسية التي تقوم عليها باقي القصص، وهي تحكي عن اكتشاف الملك شاه زمان خيانة زوجته له مع احد العبيد عند عندما رآها أخيه، كما رأى أيضا خيانة زوجة اخيه شهريار ، الذي طار عقله عندما سمع ذلك وقتل زوجته وصار يتزوج كل يوم أحدى البنات العذارى، ويواقعها ثم يقتلها في ليلة العرس قبل أن تخونه، وهكذا حتى لم يبقى في البلاد ولا فتاة عذراء، وذات يوم طلب من وزيره أن يحضر إليه فتاه جديدة لليلة القادمة .

وعندما علمت أبنة الوزير شهرزاد بذلك طلبت من أبيها أن تكون هي العروس القادمة للملك، وافق والدها الوزير على طلبها مضطراً ، وفي ليلة العرس حكت شهرزاد للملك حكاية مشوقة ولكنها لم تنهيها فزاد الأمر من تحمس الملك ليتركها تبقى ليلة أخرى لتكمل القصة المشوقة، وظلت شهريار هكذا في كل ليلة تبدأ قصة دون ان تنهيها حتى أكلمت ألف ليلة وليلة.

حكاية الطحان وزوجته

وتقول شهرزاد في ليلة من ليالي ألف ليلة وليلة، كان ياما كان في سالف العصر والأوان كان هناك رجل طحان يمتلك طاحونة ويساعده في الطحن حماره ، كان هذا الرجل متزوج من إمرأة سيئة الطباع والمعشر تكرهه رغم حبه الشديد لها بل كانت أيضاً تعامله أسوء معاملة على الإطلاق، وبعد سنوات وشهور من زواجها للطحان، وقعت في حب جار لها ولكن كان هذا الرجل يكرهها بشدة.

وذات ليلة نام الطحان نوماً عميقاً فأتاه في منامه شخص يطلب منه أن يحفر في مكان معين من مدار الحمار بالطاحونة حتى يجد كنزاً ثميناً، وعندما استيقظ الطحان من نومه حكى لزوجته ما رأى في منامه وطلب منها أن تكتم السر.

غدر الزوجة

لكن الزوجة لم توفي بوعدها لزوجها وذهبت وأخبرت جارها بأمر السر أملاً في أن تتقرب إليه ويحبها كما تحبه، واتفقا على أن يذهبا ليلاً الى الطاحونة ليحفرا في المكان الذي وصفه لها زوجها في المنام، فوجدا بالفعل كنز كبير فاستخرجاه، فقال لها الجار: ماذا عسانا نفعل بهذا الكنز؟

فردت زوجة الطحان: نقسمه بيننا نصفين بالعدل، وتفارق أنت زوجتك وأحتال أنا لأفارق زوجي ثم نتزوج نحن الأثنين، ونبدأ في العمل سوياً وجمع الأموال بعد الزواج.

فقال لها الجار: لكني أخشى أن يحتال عليكي الشيطان وتفعلي معي ما ستفعلينه مع زوجك وتذهبي لغيري، فالذهب في المنزل كالشمس في الدنيا، لذا فيجب في البداية أن يكون الكنز بالكامل عندي في المنزل حتى تتخلصين من زوجك أولا ثم بعد ذلك تأتين إلي ونقرر.

فقالت له: ولكني أنا أيضاً أخاف مثل ما تخاف ، ولا أسلم إليك نصيبي خاصة وأنا من دللتك عليه.

فاشتد الخلاف بينهما ،وقام الرجل بقتل زوجة الطحان وتركها حيث وجد الكنز دون أن يدفنها خوفاً من أن يراه أحد، وخرج بكافة الأموال والذهب الذي استخرجه.

ضياع الكنز والزوجه والحمار

وفي النهار عندما استيقظ الطحان لاحظ الطحان عدم وجود زوجته ولكنه أخذ حماره وذهب به الى الطاحون ليعمل ، وهناك علق حماره وصاح عليه فمشى الحمار خطوات ثم توقف، فضربه الطحان ضربا شديدا دون أن ينتبه الى سبب خوف الحمار من التحرك، فأخذ الطحان سكيناً أخذ ينغز الحمار، ولكن الحمار لم يتحرك، فغضب الطحان وطعن حماره بالسكين بقوة فسقط صريعاً، وعند أذن رأى الطحان زوجته مقتوله وبجانبها الحمار الصريع وبجوارهم موقع الكنز المسروق ، فحزن بشدة على ضياع كنزه وزوجته وحماره بسبب إظهار سره لزوجته التي لم تكتمه.

  • مروة الجندي
  • منذ 5 سنوات
  • قصص وحواديت

تعليقات (2)

2 تعليقات
  • محمد بركان
    منذ 3 سنوات

    حفظ السر من صدق الوفاء.

    رد
    • تفسير أحلام
      منذ 3 سنوات

      ارسل الحلم مره اخري وسيتم الرد

      رد