أسماء الله الحسنى مكتوبة بخط واضح pdf بالصور

أسماء الله الحسنى مكتوبة بخط واضح pdf بالصور يمكن طباعتها لتحفيظها للأطفال، فقد مدح الله عز وجل نفسه بها وثنى بها على صفاته الكاملة المُقتصرة عليه فقط ولا يمكن لأي مخلوق أن يتصف بها، فقد وصلت تلك الأسماء إلى الأمم من خلال الآيات الكريمة في كتابه العزيز أو على لسان الرسل والأنبياء، لذا يمكن معرفتها وحفظها جيدًا لمناجاة الله به والثناء عليه بذكرها.

أسماء الله الحسنى مكتوبة بخط واضح pdf

سمى الله عز وجل نفسه بتلك الأسماء تمجيدًا لعظمته والثناء بنفسه، فمن أصول التوحيد في عقيدة الدين الإسلامي أن يؤمن العبد بالله عز وجل وأسمائه الحسنى التي لا يمكن إطلاقها على مخلوق آخر.

فكلما زادت معرفة العبد بأسماء الله جميعها والإيمان بها وما تحمله من معنى كلما زاد إيمانه بالله عز وجل، لذا يمكن الاستعانة بأسماء الله الحسنى مكتوبة بالترتيب بالصور لحفظها جيدًا وإدراك معانيها، وهي ما تتضمن الآتي:

أسماء الله الحسنى مكتوبة بالترتيب بالصور

أكد الله تعالى في سورة الأعراف أن على العبد معرفة اسمائه جيدًا والإيمان بها لمناجاته بها في الدعاء، وذلك في قوله تعالى (وَلِلَّهِ الْأَسْمَاءُ الْحُسْنَى فَادْعُوهُ بِهَا وَذَرُوا الَّذِينَ يُلْحِدُونَ فِي أَسْمَائِهِ سَيُجْزَوْنَ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ)، لذا يمكن التعرف على أسماء الله الحسنى مكتوبة بالترتيب بالصور من الصورة المُوضحة لإمكانية حفظهم.

أسماء الله الحسنى مكتوبة بالترتيب بالصور

في ظل التعرف على أسماء الله الحسنى مكتوبة بالترتيب بالصور يمكن الاستدلال من قوله تعالى (هُوَ اللَّهُ الْخَالِقُ الْبَارِئُ الْمُصَوِّرُ لَهُ الْأَسْمَاءُ الْحُسْنَى يُسَبِّحُ لَهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَهُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ) على أن بعضها جاء في القرآن الكريم وسنة رسول الله صلى الله عليه وسلم والباقي كان على لسان باقي الأنبياء والمرسلين سلام الله عليهم.

أسماء الله الحسنى مكتوبة بالترتيب بالصور

قال الله تعالى في سورة الإسراء (قُلِ ادْعُوا اللَّهَ أَوِ ادْعُوا الرَّحْمَنَ أَيًّا مَا تَدْعُوا فَلَهُ الْأَسْمَاءُ الْحُسْنَى وَلَا تَجْهَرْ بِصَلَاتِكَ وَلَا تُخَافِتْ بِهَا وَابْتَغِ بَيْنَ ذَلِكَ سَبِيلًا)، فيناجي الله عباده ويؤكد أن عليهم الدعاء له يكون أفضل بأسمائه التي سماها لنفسه والتي يحبها، لذا يمكن معرفتها من خلال أسماء الله الحسنى مكتوبة بالترتيب بالصور.

لا يفوتك أيضًا:  دعاء بأسماء الله الحسنى للزواج وتيسير الأمور مستجاب

معاني أسماء الله الحسنى

في ظل بيان عدة أمثلة حول أسماء الله الحسنى مكتوبة بالترتيب بالصور يمكن توضيح معنى كل اسم سمى عز وجل نفسه به وأمر عباده بالإيمان به، وذلك ما يُشار إليه في الآتي:

  • الرحمن: الله كثير الرحمة الذى تسع رحمته كل شيء.
  • الرحيم: الله هو المُنعم الذي لا تنتهي رحمته ولا تنضب.
  • الملك: الله هو الملك مالك الملك ومالك كل النفوس والأرواح ومالك كل ما في الكون ما خفى منه وما بطن.
  • القدوس: الله هو الظاهر الخالي من أي عيوب أن نقائض.
  • السلام: الله من يفشي السلام بين العباد والمخلوقات.
  • المؤمن: هو من يصدق العباد متى يعدهم بشيء ويؤمنهم من عذابه إن ودعهم بذلك.
  • المهيمن: الله رقيب كل شيء هو القائم على كل الأعمال الصادرة من خلقه.
  • العزيز: الله من انفرد بالعزة وحده وليس أحد آخر فلا يوجد من يغلبه.
  • الجبار: الله هو الجبار الذي لا يخرج أحد عن مشيئته.
  • المتكبر: الله المتعالى المترفع عن كل الأشياء وكل من حوله.
  • الخالق: هو المبدع في خلق كل شيء الذي فطره من طين.
  • البارئ: هو الله الذي أبرز طبيعة وجود كل ما في الكون.
  • المصور: هو الذي صور كل المخلوقات في الكون وجعل شخص مُفرد بشكله وتفاصيل خلقه.
  • الغفار: هو الذي يغفر لعباده ما تقدم من ذنوبهم وما تأخر ولا يمكن لغيره أن يفعل.
  • القهار: هو الذي لا يُقهر بسلطانه وقدرته التي لا يمكن أن تفوقها أي قوة.
  • الوهاب: الله من يهب القوة والحكمة والجاه لمن يشاء اختبارًا لإيمانه.
  • الرزاق: يوزع الله الأرزاق على عباده ولا سنى منهم أحد.
  • الفتاح: وحده الله عز وجل من يفتح الأمور المستحيلة ويسهلها.
  • العليم: يعلم الله عز وجل بكل الخبايا التي يمكن أن تخفى على كل العباد.
  • القابض: يقبض الله رزق من يشاء ليختر صبره وإيمانه.
  • الباسط: الله وحده هو من يخطط لرزق من يشاء ويحاول أن يمده بما يحتاجه.
  • الخافض: الله وحده هو من ينزل من يشاء ويخفض شأنه.
  • الرافع: يرفع الله من يستحق ويحميه من الذل.
  • المعز: يمنح الله عز وجل القوة والعزة لمن يشاء.
  • المذل: لكنه الله وحده من يخفض شأن من يشاء.
  • السميع: الله من يسمع كل الأصوات لمخلوقاته حتى همساتهم في وجدانهم.
  • البصير: يرى كل الأشياء ما ظهر منها وما بطن.
  • الحكم: يفصل الله عز وجل بين مخلوقاته بصرامة وحزم.
  • العدل: من حرم على نفسه الظلم فهو البعيد عن الظلم والذي لا يمكنه أن يجور في أحكامه.
  • اللطيف: الله هو من يدبر عباده ويحنو عليهم ويحسن إليهم بلطائف الأقدار.
  • الخبير: الله من يعلم بدقائق الأمور الذي لا تخفي عليه أي صغيرة ولا كبيرة.
  • الحليم: لا يمهل الله عز وجل أمور عبادته لكنه يعطيهم مزيد من الفرص للرجوع عن الأخطاء.
  • العظيم: الله عظيم الشأن الذي لا تعلو عظمته شيء.
  • الغفور: يغفر الله لعباده التوابين ولو كانت مثل زبد البحر.
  • الشكور: يتقبل الله عز وجل القليل من المُقدم من عباده.
  • العلي: الله هو عالي القدر الذي لا يمكن أن يصفه أي وصف.
  • الكبير: الله هو ذو الكبرياء في كل ما يقوم به من أفعال.
  • الحفيظ: الله من يحفظ كل ما يحيط بعباده.
  • المُقيت: الله عز وجل من يصل قوت الخلق إليهم ولا ينسى أيًا منهم.
  • الحسيب: الله من عليه العباد يتوكلون ويعتمدون.
  • الجليل: الله هو العظيم الذي يتصف بكل صفات الكمال.
  • الكريم: الله هو الخير الجواد الذي يمن على عباده.
  • الرقيب: الله هو الشاهد على كل أفعال عباده وكافة المخلوقات.
  • المجيب: الله من يجيب دعوة من يدعوه.
  • الواسع: الذي وسعت معرفته كل شيء فكل شيء خُلق وفق أوامره.
  • الحكيم: لا يتصف بالحكمة إلا الله عز وجل، فهو القادر على تدبير أمور الكون كله.
  • الودود: الله من يحب عباده ويرزقهم بالخير أينما فعلوا.
  • المجيد: الذي تمجد بأفعاله.
  • الباعث: هو من يبعث الخلق يوم القيامة.
  • الشهيد: لا يغيب الله عن عباده ولا يغيب عن عينه ما يصدرونه.
  • الحق: الذي يكون له الحق في كل ما ينزله من كلمات أو شرائع.
  • القوي: صاحب القدرة العظيمة التي لا يفوقها شيء.
  • المتين: الله هو من لا يحتاج إلى من ينصره ويكون إلى جواره.
  • الولي: الذي ينصر من يطيعه.
  • الحميد: الله وحده من يستحق الحمد والشكر والتذلل للامتنان عن النعم الذي أنعم علينا بها.
  • المُحصي: الذي يحصي كل الأشياء بعلمه وحكمته.
  • المُبدئ: الله أول من خلق الأشياء وخلق ما لم يكن موجود قبله.
  • المعيد: الله من يعيد الخلق مرة أخرى.
  • المُحيي: الله من يوهب الحياة ويمنح العمر الطويل.
  • المميت: هو محدد أجل جميع المخلوقات ويعلم موعد كلًا منهم.
  • الحي: الله من لا يموت فيفنى الكون ومن عليه ويبقى الله عز وجل.
  • القيوم: الله هو الغني عن كل ما في الكون فهو قائم بنفسه.
  • الواجد: الله الذي لا يعجزه شيء.
  • الماجد: الله من له العز المتباهي.
  • الواحد: الله المتفرد بذاته الذي لا يشاركه أحد مُلكه.
  • الأحد: الله هو المتفرد بصفاته وأفعاله.
  • الصمد: هو الله عز وجل سبحانه من لا يتم شيء إلا بأمره.
  • القادر: الله هو الذي يقدر على إبراز المعلوم والإشارة إليه.
  • المُقتدر: الله من يقدر على إصلاح كافة الأمور وتمريرها بسلام.
  • المُقدم: الله من يقدم الأشياء ويؤخرها ويضعها في الأماكن المناسبة لها.
  • المؤخر: الله من يؤخر الأشياء ويعطيها للعباد في الوقت المناسب.
  • الأول: هو أول ما يوجد في ذلك الكون الواسع ووجوده يسبق وجود كل شيء.
  • الآخر: آخر من يوجد على ذلك الكون هو الله عز وجل.
  • الظاهر: هو الذي يظهر فوق كل شيء ولا يحتاج إلى الإخفاء.
  • الباطن: يعلم الله كل بواطن الأشياء وكل المخفي بداخلها.
  • الوالي: الله الذي يتصرف في الأشياء بمشيئته.
  • المتعال: الله هو الغني عن كذب الظالمين عليه.
  • البر: هو من يعطف على عباده ويبرهم ويحسن على السائلين.
  • التواب: الله من يتوب على عباده ويقبل توبتهم بعد معصيته.
  • المنتقم: الله القادر على الانتقام من الظالمين أشد انتقام، وذلك من ضمن ما تتضمنه معنى أسماء الله الحسنى مكتوبة بالترتيب بالصور.
  • العفو: الله هو الذي يعفو على من يرتكبون المعاصي والذنوب.
  • الرؤوف: يتصف الله عز وجل بالرأفة لقبوله لتوبة المذنبين.
  • المالك: هو من يتصرف في ملكه كيفما يشاء ولا يمكن أن يعقب لأمره شيء.
  • المقسط: الله هو العادل في حكمه الذي يراعي المظلوم وينصفه.
  • الجامع: الله من يجمع كل الصفات الكاملة التي لا يمكن أن ينفرد أحد بها.
  • الغني: الله من يملك كل الكون بما عليه وأكثر من ذلك فهو الغني الذي لا ينقصه شيء.
  • المغني: الذي يرزق عباده بالغنى.
  • المعطي: الله من يمنح الخير لعباده المطيعين المقدمين صالح الأعمال.
  • المانع: اللي من يمنع عن عباده من يرغب في ألا يصلوا إليه.
  • الضار: الله من يقدر الضرر لعباده بالشكل الذي يراه عادلًا.
  • النافع: الله الذي يرزق العباد الخير والنفع لكن عند استحقاق ذلك.
  • النور: الله من ينير الطريق لعباده لعدم الوقوع في الخطأ.
  • الهادي: هو الذي يهدي الخلق بكل ما ينزل من أقوال.
  • البديع: الذي لا يملك أحد صفة واحدة من صفاته الكاملة النزيهة.
  • الباقي: يفنى الكون ومن عليه ولا يبقى إلا وجهه هو.
  • الوارث: الله هو الباقي الذي يرث كل الكون بما عليه.
  • الرشيد: الله من يرزق الرشاد إلى من يحب ويرضى.
  • الصبور: الله الذي لا يتسرع في التعامل مع أخطاء عباده لعلهم يتراجعون عنها.

معرفة أسماء الله الحسنى والإيمان بما تحمله من معنى يشير إلى ترفع الله وعظمته من مظاهر التوحيد التي أكد صلى الله عليه الصلاة والسلام عليها.

  • ماريهان أحمد
  • منذ شهرين
  • معلومات إسلامية

اسئلة شائعة

  • كم عدد أسماء الله الحسنى؟

    99 اسم.

  • ما فضل التسمية بأسماء الله الحسنى؟

    من أفضل الأسماء التي يمكن أن يسمى بها المرء، هي وكل ما عُبد وحُمد.

  • ما هو أشهر اسم من أسماء الله الحسنى؟

    الواحد الأحد.

تعليقات (0)

    لم يتم إضافة تعليقات لهذا المقال.