معجزات سيدنا محمد صلي الله عليه وسلم

معجزات سيدنا محمد من موقع محتوى، وهو الرسول الأعظم وخاتم الأنبياء والمرسلين وهو صاحب الرسالة العظيمة في الإسلام، وقد اصطفاه المولى جلا وعلا ليكون رسولا ويحمل مهمة تبليغ الرسالة وهداية الناس، وقد سار هذا النبي الكريم على خطى من سبقوه من الأنبياء في التبليغ والدعوة بالحق والموعظة الحسنة، وقد واجه العديد من الصعوبات ما لا يستطيع العقل تخيله، واليوم ومن خلال المقالة التالية نتعرف سويا على اهم معجزات خاتم الأنبياء سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم.

معجزات الأنبياء والرسل

لكل نبى ورسول معجزات عظيمة ودلائل قاطعة والتي أيده بها الله سبحانه وتعالى، ومنهم نبى الله سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم والذي أيده بالعديد من المعجزات المتنوعة، وذلك لأن المولى جلا وعلا أرسله لسائر البشر باختلاف أجناسهم وألوانهم.

وقد كان القرآن الكريم من أعظم هذه المعجزات، فضلا عن العديد من المعجزات الآخرى الحسية والتى شاهدها الصحابة فى زمنه، وأخبر بها الصحابة من جاء بعدهم حتى وصل إلينا ذكرها، والمعجزة هى تعرف بأنها أمر خارق للطبيعة والعادة، يظهره الله سبحانه وتعالى على يد أنبيائه ورسله ليتحدوا بها قومهم.

عدد معجزات نبى الله محمد

اختلف العلماء فى تحديد عدد المعجزات الخاصة بخاتم الأنبياء والمرسلين سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم، حيث ذهب الإمام النووى أن عددها يزيد عن ألف ومئتي معجزة، فيما ذهب البيهقى بأنها بلغت ألف معجزة، وفى المقابل ذهب بعض العلماء إلى أنها ثلاثة آلاف معجزة.

أهم معجزات خاتم الأنبياء والمرسلين

  • القرآن الكريم

قضت حكمة المولى جلا وعلا بأن يجعل مع كل نبى من الأنبياء المرسلة معجزة من جنس ما يتقن قومه من أعمال ويتفوقون فيه، ولما كان العرب قوم بيان وبلاغة، كان القرآن الكريم معجزة نبى الرحمة صلى الله عليه وسلم وهى المعجزة الخالدة والباقية والمحفوظة بحفظ الله سبحانه وتعالى فى كل زمان ومكان، وهو من اعظم المعجزات التى أيد بها نبيه.

  • معجزة الإسراء والمعراج

المعجزة الثانية للنبى الكريم هى معجزة الإسراء والمعراج والتى أراد الله بها أن يكرم نبيه ورسوله  ويعظم مكانته،  وفى هذه الرحلة قطع النبى صلى الله عليه وسلم مسافة طويلة من المسجد الحرام بمدينة مكة المكرمة بالمملكة العربية السعودية الى المسجد الأقصى بالقدس، ثم صعد بعدها إلى السموات السبع، وبعدها عاد إلى وطنه مكة خلال فترة زمنية قصيرة وهى نحو ثلث الليل.

  • انشقاق القمر

من ضمن معجزاته أيضا هذه المعجزة العظيمة والتى انشق فيها القمر إلى قسمين، وسارت إحداهما حتى أصبحت وراء جبل حراء أما الجزء الأخر منه فصار من الناحية الأخرى للجبل، وأصبح الجبل بينهما، وأهل مكة ينظرون إلى ذلك، ليصف المولى جلا وعلا هذه المعجزة فى كتابه العزيز حينما قال

(اقْتَرَبَتِ السَّاعَةُ وَانشَقَّ الْقَمَرُ*وَإِن يَرَوْا آيَةً يُعْرِضُوا وَيَقُولُوا سِحْرٌ مُّسْتَمِرٌّ) [ القمر: 1،2].

  • نزول المطر بدعائه صلى الله عليه وسلم

استجاب المولى جلا وعلا دعاء النبى الكريم فى الكثير من المواقف، فنزل المطر وذلك فى بعض الاحداث التى مرت عليهم والتى منها معركة تبوك ، فأثناء سير الجيوش الإسلامية أصاب الناس العطش الشديد فشكوا إلي سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم فدعا ربه فأستجاب له واستسقى لمن معه من المسلمين، حيث أرسل المولى تعالى سحابة فأمطرت، وبذلك فإن سرعة إجابة الدعوة يجعل الإنسان المسلم على يقين وثقة كاملة بصدق نبوته.

والجدير بالذكر، أن هناك فرقا بين المعجزة والكرامة، فالمعجزة خاصة بالأنبياء والرسل وحدهم، اما الكرامة فهى يختص بها أولياء الله الصالحين، والمعجزات خير دليلا على بيان قدرة المولى جلا وعلا والتى لا تضاهيها قدرة أحد.

  • سمر السيد البدوى
  • منذ 5 سنوات
  • الإسلام اليوم

تعليقات (0)

    لم يتم إضافة تعليقات لهذا المقال.