16 مقدمة تعبير عن ارض سيناء

مقدمة تعبير عن أرض سيناء تُمهد لموضوع كبير يصعب الخوض فيه ولكنه واجب علينا تأديته، فسيناء من أكثر الأماكن التي ظُلمت وعانت على مر العصور وما زالت تعاني من الحروب والمشكلات وغيرها، حيث وهبها الله بنعم كثيرة، وهذا ما سنوضحه فيه فيما هو قادم.

1- أرض سيناء

مقدمة تعبير عن ارض سيناء

سميت بأرض الفيروز أيضًا، وهي شبه جزيرة لها شكل مثلث ذات طابع صحراوي، وتحتوي على عدد كبير من المعالم السياحية من منتجعات ومحميات ومزارات، وهي تمثل نسبة ستة بالمائة من مساحة دولة مصر، ويقع موقعها في الجزء الشمالي الشرقي من مصر كما أنها تمثل الحبل الواصل بين قارة أفريقيا وقارة أسيا، وتنتمي جغرافيا إلى قارة أسيا.

لا يفوتك أيضًا:  موضوع تعبير عن حب مصر

2- تسمية سيناء

كان لدى البابليين القدماء إله للقمر وكانوا يطلقون عليه سين ومن هنا كان مصدر التسمية لها وهذا ما اتفق عليه المؤرخون، وسميت توشريت قديمًا في عصر اللغة الهيروغليفية، وعرفت باسم حوريب في كتاب الله المقدس التوراة، وعند المصريين في العصر الحديث كانوا يطلقون عليها اسم دومفكات، وكل هذه المسميات اختلف عليها المؤرخون.

3- الموقع الجغرافي لسيناء

عند البحث عن معلومات عن سيناء من الناحية الجغرافية سنجد أنها تقع غرب قارة أسيا وتقابل قارة أفريقيا من الناحية الشمالية الشرقية، وذلك سيتضح أكثر في الجدول الآتي:

الشمال عند دوائر عرض 20 31منطقة تل رفح
الجنوب عند دوائر عرض 44 27 منطقة رأس محمد
الشرق خطوط طول 54 34 منطقة طابا
الغرب خطوط طول 18 32 منطقة بحيرة التمساح

4- جيولوجيا سيناء

عند كتابة بحث عن سيناء من الناحية الجيولوجية، فإننا نجد أنها جزء من القطاع الأمامي الكبير للدرع العربي، وتحتوي على ثلاثة أقاليم طبيعية وهي من الشمال تقسم إلى إقليم السهول ويبدأ من عند هضبة التيه ويمتد ليصل إلى البحر المتوسط ويتضمن ثلاثة قطاعات وهم قطاع الساحل وقطاع السهول وقطاع القباب.

أما عن إقليم الهضاب في الوسط فهو مجموعة من الهضاب بينها بعض الجبال وينقسم إلى ثلاثة قطاعات وهم القطاع الغربي والقطاع الأوسط والقطاع الشرقي، وآخرهم إقليم المرتفعات في الجنوب وينقسم إلى ساحلي خليج السويس وخليج العقبة والكتلة الجبلية.

5- مناخ شمال سيناء

عند البحث عن سيناء فلا بد من التحدث عن مناخها الذي هو متباين من منطقة إلى أخرى داخل سيناء، فشمال سيناء يسوده الحرارة والجفاف صيفًا عبر شهور يونيو ويوليو وأغسطس، أما شتائها رطب ومعتدل وممطر عبر شهور ديسمبر ويناير وفبراير وذلك بسبب البحر الأبيض المتوسط، أما الرياح في الصيف والخريف تكون شمالية في بعض الأوقات، وفي بعض الأوقات الأخرى شمالية غربية.

6- مناخ جنوب سيناء

عند كتابة موضوع تعبير عن جنوب سيناء ونتعرض لمناخها فنجد أنه قاري أغلب العام أي ينتشر الجفاف والحرارة، ونستثني من هذه المنطقة منطقة الوسط الذي يختلف فيه المناخ فيكون حار جاف صيفًا، وممطر ثلوجًا في الشتاء كما أن الرياح تكون جنوبية غربية.

7- التقسيم الإداري لسيناء

عند القيام ببحث عن سيناء ونأتي عند ذكر التقسيم الإداري لها، فإننا نجد أنها مقسمة إلى خمس مناطق وهم كما يلي:

حي الجناين يقع في محافظة السويس
مدينة القنطرة تخص محافظة الإسماعيلية
مدينة بور فؤاد تخص محافظة بورسعيد
محافظة جنوب سيناء مركزها مدينة الطور
محافظة شمال سيناء مركزها مدينة العريش

يجب التنويه إلى أن محافظة جنوب سيناء تتشعب بشكل أكثر تفصيلًا إلى مجموعة من المناطق وهم دهب والطور وسانت كاترين وشرم الشيخ ورأس سدر ونويبع وطابا وأبو زنيمة، ومحافظة شمال سيناء تحتوي على عدة مدن وهم الشيخ زويد ونخل والعريش ورفح وبئر العبد والحسنة.

8- معالم شبه جزيرة سيناء

إن سيناء بها الكثير من المعالم الأثرية التي تجذب انتباه السياح، كما أنها منتشرة في نواحيها وليست مقتصرة على جزء معين منها، ومن هذه المناطق سرابيط الخادم الذي به معبد الآلهة حتحور الفرعوني ومنطقة المغارة الأثرية، وقلعة صلاح الدين في طابا، ومنطقة تل المشربة التي تحتوي على ميناء دهب الذي بني تحت حكم الأنباط، وساحل البحر الأبيض المتوسط، وجبال سانت كاترين، وحمام فرعون.

9- معالم لا بد من زيارتها في سيناء

تحتوي سيناء على عدد من المعالم منها الطبيعية ومنها ما شيد على مر العصور ومن هذه المعالم قلعة نخل ومنطقة بلوزيوم وعين القديرات وحمام موسى، وكذلك عدد من المحميات الطبيعية منها محمية نبق ومحمية رأس محمد ومحمية سانت كاترين، كما تضم المدينة عدد من الحيوانات البرية المختلفة منهم الذئب المصري والأرانب البرية، وغزال دوركاس، والمها العربي.

10- السياحة العلاجية في سيناء

احتواء سيناء على الزعتر والشيح والسكران وغيرها من الأعشاب الطبيعية المفيدة لعلاج عدد من الأمراض جعلها ملجأ للسياح الذين يقصدون العلاج، كما أن بها العيون وكذلك الرمال الساخنة التي تعالج الأمراض الجلدية والأمراض الروماتيزمية، ومن هذه الأماكن عيون موسى وعيون رأس سدر وحمام موسى وحمام فرعون.

11- رحلات السفاري في سيناء

إن النشأة الجغرافية التي تميزت بها سيناء جعلتها بيئة ملائمة للقيام برحلات السفاري البرية عبر الصحاري والوديان وفيها يتعرف السياح على المعالم الأثرية وعلى المناظر الخلابة، ويتعرف أيضًا السكان الأصليين على عظمة الحضارة التي تتمتع بها بلادهم، كما أنه توجد بعض الأماكن التي يسمح فيها بالصيد البري مثل منطقة العريش ورفح والشيخ زويد.

لا يفوتك أيضًا:  تعبير عن عيد تحرير سيناء

12- سياحة المؤتمرات في سيناء

عند البحث عن معلومات عن سيناء نجد أنها تساعد الاقتصاد المصري بشكل كبير عن طريق السياحة، فإن ما يلفت الانتباه لذلك هي سياحة المعارض والمؤتمرات، فبسبب وجود مدينة شرم الشيخ التي بها المقومات اللازمة التي تحتاجها هذه السياحة من فنادق ومطارات ومراكز مؤتمرات، فإنها بذلك تكون مصدر جذب للدول الأخرى لتعقد مؤتمراتها ومعارضها بها مثل القمة الدولية لصانعي السلام في الشرق الأوسط وقمة مجموعة الخمسة عشر وغيرها.

13- النفط والتعدين بسيناء

إن سيناء أرض خصبة للبترول والمعادن المختلفة مثل النحاس والحديد والفحم والمنجنيز واليورانيوم وغيرهم، ووجود خامات مثل الجبس الذي يدخل في الصناعات المختلفة، والفحم الحجري والطفلة الكربوني الذين يتم استخدامهم لتوليد الكهرباء، كما أنها تحتوي على الفيروز الذي تم استخدامه سابقًا في تزيين المعابد، إضافة إلى أن ثلث إنتاج مصر من البترول يأتي من محافظة جنوب سيناء.

14- الزراعة في سيناء

عند تتبع المعلومات عن سيناء والبحث عن الأنشطة الحياتية بها، نجد أن الزراعة قائمة بها بما يقدر 175000 فدان، وهو ما ينتج عنه حوالي 160000 طن من الخضراوات والفاكهة بشكل سنوي، وما يقدر بحجم 410000 أردب من الحبوب.

إضافة إلى وجود ثروة حيوانية من الجمال والأغنام والماعز وبعض من الجاموس والبقر بما يساوي 265000 رأس، كما أن ترعة السلام التي تقع في الشمال تغطي زراعة 18000فدان، وترعة الشيخ جابر الصباح التي تغطي مساحة 400000 فدان.

لا يفوتك أيضًا:  موضوع تعبير عن أرض سيناء بالعناصر كامل

15- سيناء أرض الأنبياء

إن سيناء ومكانتها الدينية ترجع إلى قديم الزمان، منذ أن كلم الله نبيه موسى بها وأنزل عليه الوحي، ومنها عبر – عليه السلام – ببني إسرائيل لإخراجهم من سطوة فرعون، وتاه فيها اليهود أربعين سنة عند هضبة التيه، ومنها مرت السيدة مريم العذراء وابنها السيد المسيح – عليه السلام -.

16- سيناء في القرآن الكريم

مقدمة تعبير عن ارض سيناء

إن الله شرف وكرم سيناء بذكرها في كتابه الكريم، فقد أقسم جل وعلا بجبل الطور الذي هو بسيناء في كتابه قائلًا: (وَالتِّينِ وَالزَّيْتُونِ (1) وَطُورِ سِينِينَ (2)) [سورة التين – الآيات 1 – 2]، وقد كلم الله موسى – عليه السلام – عند جبل الطور ووصفه بأنه مبارك في قوله تعالى:

( فَلَمَّا أَتَاهَا نُودِيَ مِن شَاطِئِ الْوَادِ الْأَيْمَنِ فِي الْبُقْعَةِ الْمُبَارَكَةِ مِنَ الشَّجَرَةِ أَن يَا مُوسَىٰ إِنِّي أَنَا اللَّهُ رَبُّ الْعَالَمِينَ ) [سورة القصص – الآية 30].

إن سيناء أرض مباركة كرمها الله تعالى في كتابه الكريم، وجعلها أرض للأنبياء، ووهبها بالكثير من الموارد وجعلها ذات أهمية اقتصادية وسياسية كبيرة، فيجب أن نعي بتلك الأهمية ونحمل مسؤولية الحفاظ على هذه الهبة بل ونعمل على تقويتها وزيادتها.

اسئلة شائعة

  • ما الموارد التي تميز سيناء؟

    موارد طبيعية وموارد بشرية.

  • من أول من سكن سيناء؟

    سكان اليمن والحجاز وبعض البدو المصريين.

  • ما هو تاريخ تحرير سيناء؟

    25 أبريل من كل عام.

تعليقات (0)

    لم يتم إضافة تعليقات لهذا المقال.