التخطي إلى المحتوى

دعاء الليلة الأخيرة من شعبان عبر موقع محتوي، شهر شعبان هو أحد أشهر التقويم الهجري الذي يقع في الترتيب الثامن، وقد أطلق عليه هذا الاسم في العصر الجاهلي نظرا لأن العرب كانوا يتشعبون للحرب بعد امتناعهم وقعودهم عنه في شهر رجب لكونه من الأشهر الحرم التي حرم فيها رب العالمين القتال وشتى أنواع الظلم، وفي مقالتنا التالية سوف نتعرف على أشكال الطاعة في هذا الشهر وأفضل الأعمال المستحبة فيه، كما سنذكر لكم دعاء آخر ليلة من شهر شعبان.

أهمية صيام شهر شعبان

أهمية صيام شعبان

قبل أن نذكر لكم دعاء الليلة الأخيرة من شهر شعبان، دعونا نتطرق سريعا إلى أهمية صيام هذا الشهر وفضائله المتعددة، وهي:

  • هذا الشهر كما هو متعارف عليه يقع بين كلا من شهرى رجب السابق له وشهر رمضان الذى يليه، وشهر رجب أحد الأشهر الحرم وهو له مكانة عظيمة عند سائر المسلمين، أما شهر رمضان فهو شهر الصيام والعبادة والطاعات والأعمال الصالحة، وبالتالي يغفل البعض من الأشخاص عن الإحسان فى شهر شعبان الفضيل فيُندب صيامه.
  • إن الصيام فى شهر شعبان يعمل على تهيئة النفس البشرية على صيام شهر رمضان المبارك ويمرنها عليه، وعليه تصبح مستعدة لإستقبال هذا الشهر والقيام بهذه الفريضة، فالحكمة هنا هى الاستعداد لشهر الصيام وتعويد النفس عليه حتى لا يكون الصوم أمرا مفاجئا لجسد الإنسان وهو لم يقوم بالتعود عليه مسبقا، وبالتالى يسبب له مشقة وجهد كبير، وقد كان السلف الصالح يكثرون من قراءة القرآن فى هذا الشهر وغير ذلك من أشكال الطاعات على إختلاف أنواعها.
  • كان سيد الخلق أجمعين صلوات الله عليه، يكثر من صيام هذا الشهر، وقد وردت بعض الأحاديث النبوية التى تؤكد أن الرسول كان يصوم معظم الشهر أي ما يعادل نصفه.

وهناك بعض البدع التي ظهرت في صيام هذا الشهر، ومنها ليلة النصف من شعبان، وهذا الأمر لم يعترف به الكثير من أهل العلم والفقهاء حيث أنكروه، باعتباره لا تدعمه أحاديث قوية وردت عن الرسول واقتصاره على الأحاديث الضعيفة فحسب، أما ما يجب فعله والعمل به فى هذا الشهر هو قضاء الأيام الفائتة من شهر رمضان المبارك الذي يليه وتعويد النفس على الطاعة.

أفضل الأعمال في شعبان

تتعدد أشكال الطاعة والعبادة التي يمكن أن يؤديها المسلم، ومن أفضل الأعمال المستحب القيام بها في شهر شعبان الفضيل ما يلي:

  • الإكثار من قراءة آيات الذكر الحكيم وتدبرها وزيادة عدد الصفحات يوما تلو الآخر، وذلك لتهيئة النفس حتى تكون أكثر إقبالا على قراءة كمية كبيرة من القرآن مع قدوم شهر رمضان المبارك.
  • التوبة النصوحة والابتعاد عن المعاصي والذنوب والآثام والرجوع إلى المولى عز وجل ومعاهدته على عدم الرجوع ثانية ليدخل المسلم فى رمضان وهو بادىء مع ربه صفحة جديدة بيضاء خالية من الذنوب، وحتى يكون نقي القلب طاهر النفس.
  • قيام الليل والصلاة والإكثار من الدعاء فيه استعدادا للقيام بذلك فى شهر الصيام من خلال صلاة التراويح، هذا إلى جانب كسب آجر القيام فى شهر شعبان.
  • التضرع إلى رب العالمين بالعون على طاعته سبحانه وأكرمنا بتبليغ رمضان.
  • الإكثار من الذكر والاستغفار والتسبيح.

دعاء آخر ليلة من شعبان

دعاء الليلة الأخيرة من شعبان

بعد أيام قليلة سوف يودع المسلمون في شتى بقاع الأرض شهر شعبان الفضيل، ليبدأ شهر الصيام أفضل الشهور عند رب العالمين، شهر الخير والبركات، وليس أفضل من أن نودع ذلك الشهر بنفحات من الادعية الدينية الخالصة لوجهه تعالى، فليس أكرم على الله من الدعاء، ذلك العبادة العظيمة التى يجب على الجميع الالتزام بها فى سائر الاوقات والاحوال، لذلك أردنا أن نضع بين أيديكم دعاء الليلة الاخيرة من شهر شعبان، وهو:

(اللهم هذا الشهر المبارك الذي انزل فيه القرآن وجعل هدى للناس وبينات من الهدى والفرقان قد حضر فسلمنا فيه وسلمه لنا وتسلمه منا في يسر منك وعافية يا من أخذ القليل وشكر الكثير اقبل منا اليسير اللهم إني أسألك أن تجعل لي الى كل خير سبيلا ومن كل ما لا تحب مانعا يا ارحم الراحمين يا من عفا عني وعما خلوت به من السيئات يا من لم يؤاخذني بارتكاب المعاصي عفوك عفوك عفوك يا كريم الهي وعظتني فلم اتعظ وزجرتني عن محارمك فلم أنزجر فما عذري فاعف عني يا كريم عفوك عفوك عفوك اللهم إني أسألك الراحة عند الموت والعفو عند الحساب عظم الذنب من عبدك فليحسن التجاوز من عندك يا أهل التقوى ويا أهل المغفرة عفوك عفوك عفوك اللهم إني عبدك وأبن عبدك وأبن أمتك ضعيف فقير الى رحمتك وأنت منزل الغنى والبركة على العباد قهار مقتدر أحصيت أعمالهم وقسمت أرزاقهم وجعلتهم مختلفة ألسنتهم وألوانهم خلقا من بعد خلق ولا يعلم العباد علمك ولا يقدر العباد قدرك وكلنا فقير الى رحمتك فلا تصرف عني وجهك واجعلني من صالح خلقك في العمل والأمل والقضاء والقدر اللهم أبقني خير البقاء وأغنني خير الفناء على موالاة أوليائك ومعاداة أعدائك والرغبة إليك والرهبة منك والخشوع والوفاء والتسليم لك والتصديق بكتابك واتباع سنة رسولك اللهم ما كان في قلبي من شك أو ريبة أو جحود أو قنوط أو فرح أو بذخ أو بطر أو خيلاء أو رياء أو سمعة أو شقاق أو نفاق أو كفر أو فسوق أو عصيان أو عظمة أو شيء لا تحب فأسألك يا رب أن تبدلني مكانه ايمانا بوعدك ووفاء بعدك ورضا بقضائك وزهدا في الدنيا ورغبة فيما عندك وأثرة وطمأنينة وتوبة نصوحا أسألك ذلك يارب العالمين الهي أنت من حلمك تعصى ومن كرمك وجودك تطاع فكأنك لم تعص وأنا ومن لم يعصيك سكان أرضك فكن علينا با الفضل جوادا وبالخير عوادا يا أرحم الراحمين وصلى الله على محمد واله صلاة دائمة لا تحصى ولا تعد ولا يقدر قدرها غيرك يا أرحم الراحمين).

وبذلك نكون قد ذكرنا لكم دعاء الليلة الاخيرة من شعبان، شاركونا آرائكم ورسائلكم أسفل هذه المقالة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *