أروع حكم إبراهيم الفقي

أروع حكم إبراهيم الفقي عبر موقع محتوى, اليوم يسعدني أن أتحدث مع حضرات السادة القراء عن المدرب والمؤلف الكبير إبراهيم الفقي خبير التنمية البشرية الذي ولد في عام ألف تسعمائة وخمسين بمدينة الإسكندرية، كان يحب ممارسة الرياضة وخاصة تنس الطاولة وتفوق فيها لدرجة أنه حصل على بطولة مصر لسنوات متعددة.

وفي الواقع عاش إبراهيم الفقي حياة معدومة فعمل العديد من الوظائف التي قد لا يقبلها الكثير من الشباب في وقتنا الحالي فنجده أنه قد عمل في احدى الفنادق كخادم يغسل الصحون والأواني، وعلى الرغم من ذلك إلا أنه كان دائم القول بأن هناك شيء في قلبه يخبره دوماً بأنه سيكون في يوم من الأيام ذا شأن عظيم وسيحقق حلم طفولته ويصبح من الأثرياء.

وفي كندا أصر في أن يعمل على الدراسة في مجال إدارة الفنادق مع العمل في نفس الوقت وبالفعل نجح في أن يحصل على شهادة الدبلوم في إدارة الفنادق ومن خلال السطور التالية سأتحدث مع حضراتكم بشكل تفصيلي عن حياة أستاذنا الكبير إبراهيم الفقي.

أشهر مؤلفات إبراهيم الفقي

 أروع حكم إبراهيم الفقي

قام إبراهيم الفقي بتأليف وكتابة العديد من الكتب التي تعمل على تحفيز النفس على النجاح والنهوض ومن بين هذه المؤلفات المفاتيح العشرة للنجاح، سيطر على حياتك، حلل شخصيتك بنفسك، كيف تكون نجماً اجتماعياً، قوة الذكاء الروحي، …إلخ ومن تأمل في هذه المؤلفات يرى أنها تخاطب السلوك الإنساني بمنتهى العقلانية كما أن معظم كتبه نجد أنها كانت تنشر بثلاث لغات الفرنسية والعربية والإنجليزية.

ومن الطبيعي أن أي إنسان ناجح من السهل أن يتعرض لإنتقادات فكان يقال عليه أنه لم يعمل على تقديم أي شيء جديد بل أنه صار يتاجر بكلام مخلوط بحماس مما أدى إلى التأثير على نفسية كاتبنا انتهت بحدوث جلطة له أدت إلى دخوله المستشفى على الفور، ومن الناحية الإجتماعية نجد أنه قد تزوج من السيدة أمال الفقي وأنجب منها بنتين وهم نانسي ونرمين وكان أب وزوج مثالي وحنون للغاية نظراً لما كان يتمتع به من الهدوء والرزانة والإتزان النفسي والجسدي.

حكم إبراهيم الفقي

 أروع حكم إبراهيم الفقي

لإبراهيم الفقي العديد من الحكم والأقوال والتي سأسردها على حضراتكم من خلال هذه الفقرة ولكن قبل ذلك أود أن أخبر حضراتكم أن كاتبنا الكبير إبراهيم الفقي توفي في عام ألفين واثنى عشر نتيجة اختناقه بسبب وجود حريق في العقار الذي يقيم فيه وبالفعل توفي هو وأخته اليدة فوقيه والعاملة بالمنزل ليغادر الحياة بعد أن ترك لنا العديد من الكنوز التي لا تقدر بمال العالم والتي استطاعت أن تغير في حياة العديد من الأشخاص، وفيما يلي يسعدني أن أقدم لحضراتكم من خلال موقع محتوى مجموعة رائعة ومتنوعة من أشهر الحكم للكاتب إبراهيم الفقي.

  • احتفظ بابتسامة جذابة على وجهك حتى إذا لم تكن شعر أنك تريد أن تبتسم فتظاهر بالابتسامة حيث إن العقل الباطن لا يستطيع أن يفرق بين الشيء الحقيقي والشيء غير الحقيقي، وعلى ذلك فمن الأفضل أن تقرر أن تبتسم باستمرار.
  • خاطب الناس بأسمائهم أعتقد أن أسماءنا هي أجمل شيء تسمعه آذاننا فخاطب الناس بأسمائهم.
  • عش كل لحظة كأنها آخر لحظة في حياتك،عش بالإيمان، عش بالأمل،عش بالحب، عش بالكفاح، وقدر قيمة الحياة.
  • إذا لم تحاول أن تفعل شيء أبعد مما قد أتقنته فأنك لا تتقدم أبداً.
  • عندما نلوم الآخرين نصبح ضحاياهم ، ونبرر تصرفاتنا اتجاههم ، ونعطيهم جزء من لحظات حياتنا التي من الممكن أن تكون الأخيرة.
  • إن الشخص الأكثر مرونة يستطيع التحكم في أحاسيسه، ويحقق أهدافه أكثر من الشخص الذي ليس لديه مرونة.
  • الشتاء هو بداية الصيف والظلام هو بداية النور والضغوط هي بداية الراحة والفشل هو بداية النجاح.

وفي نهاية المطاف أود من حضرات السادة القراء التفاعل معنا من خلال وضع تعليق في أسفل المقال يحمل حكم إضافية لخبير التنمية البشرية الأستاذ إبراهيم الفقي.

  • ميادة احمد
  • منذ 4 سنوات
  • اقوال وحكم

تعليقات (0)

    لم يتم إضافة تعليقات لهذا المقال.