التخطي إلى المحتوى

موضوع تعبير عن نجيب محفوظ 2021 عبر موقع محتوي, نجيب محفوظ هو مؤلف وكاتب عربي له الكثير من الروايات المشهورة والتي تمت ترجمتها إلي الكثير من اللغات ويعتبر من أهم وأشهر الأدباء في القرن العشرين وقد نجح في الحصول على جائزة نوبل في الأدب ،ولد في مدينة القاهرة ونشأ فيها وتلقى تعليمه وتخرج من جامعة القاهرة وحصل على شهادة في الفلسفة ونجح في تأليف الكثير من الروايات والأعمال الشهيرة .

تتميز رواياته الأدبية بالواقعية حيث كانت تدور معظم أحداث الرواية في الحارات المصرية الشعبية وتناول فيها الكثير من القضايا الموجودة بالفعل ،ولم يكتفي نجيب محفوظ بكتابة الروايات فقط ولكنه اتجه أيضا إلى كتابة المقالات الصحفية حتي وفاته ،وسوف نقدم لكم الأن في هذا المقال من خلال موقع محتوى موضوع تعبير عن نجيب محفوظ جديد 2021 مناسب لجميع المراحل التعليمية سواء كانت الإبتدائية أو الإعدادية وصولا بالمرحلة الثانوية العامة .

مقدمة عن نجيب محفوظ

ولد نجيب محفوظ عام يوم الحادي عشر من شهر ديسمبر عام 1911 وكان أصغر أخوته وكان والده يعمل موظفا ولكنه لم يكن مهتم بالقراءة علي الإطلاق وقد عاصر الثورة التي حدثت في عام 1919 بقيادة سعد زغلول وقد رأي المظاهرات والأحداث التي حدثت معها وقد أثرت هذه المشاهد بشكل كبير في نفسه ،إعتاد نجيب محفوظ علي الذهاب إلي الكتاب منذ أن كان طفلا صغيرا وكان يهتم بالتعليم كثيرا وكان والده يرغب في أن يلحقه بكلية الحقوق أو الطب إعتقادا منه بأن هاتين الكليتين من أهم الكليات في مصر .

وقد حصل على مجموع 60% في الثانوية العامة وكان من الممكن أن يلتحق بكلية الحقوق ولكنه فضل أن يلتحق بكلية الأداب قسم علم النفس في عام 1930 ،وقد تخرج منها في عام 1934 وعمل سكرتير في البرلمان بوزارة الأوقاف حتى عام 1954 ثم عمل في مكتب وزير الإرشاد ثم مدير عام لمؤسسة أمن السينما في عام 1960 وبعد ذلك أصبح مستشار المؤسسة العامة للسينما والتلفزيون ومن هنا بدأ عمله ككاتب في مؤسسة الأهرام .

صور نجيب محفوظ

أعمال نجيب محفوظ

قام نجيب محفوظ بتأليف الكثير من الأعمال الروائية والعديد من الكتب الأدبية في مطلع القرن العشرين وقد ركز في كتاباته على تصوير التاريخ السياسي والأدبي والاجتماعي والاقتصادي للقرن التاسع عشر والذي يعتبر أهم فترة قد عاشتها مصر فقد ترك أثرا كبير في شخصية المصريين ،وقد قام بتأليف الثلاثية وتتكون من ثلاثة روايات هما بين القصرين عام 1956 وقصر الشوق عام 1957 السكرية عام 1957 والتي تصور فترة حياة ثلاثة أجيال نشأت في القاهرة منذ الحرب العالمية الأولى وحتى حدوث الانقلاب العسكري عام 1952 .

ثم قام بنشر رواية أولاد حارتنا في عام 1959 ولكن تم حظرها في مصر بعد فترة بسبب محتواها الذي أثار الجدل لخوضه في معاملة الدين ولذكره أسماء الأنبياء فقد كادت أن تسبب فتنة بين الطوائف الدينية وقد تلقي بسببها الكثير من التهديدات بالقتل ،وقد تم تحويل حوالي خمسة وعشرين مؤلف من أعماله إلي سيناريوهات سينمائية منذ عام 1940 وحتى عام 1980 .

الجوائز التي نالها نجيب محفوظ

حاز نجيب محفوظ علي الكثير من الجوائز الأدبية والثقافية ومن أهم هذه الجوائز جائزة قوت القلوب عام 1943 عن روايته الشهيرة رادوبيس وكذلك حصل على جائزة عن روايته كفاح طيبة وجائزة مجمع اللغات العربية عن رواية خان الخليلي وجائزة الدولة التشجيعية في الآداب من المجلس الأعلى لرعاية الفنون والآداب والعلوم الاجتماعية.

وقد حصل على وسام الإستحقاق من الدرجة الأولي عام 1962 ثم حصل على جائزة نوبل في الأدب عام 1988 ثم حصل علي جائزة مبارك في الآداب من المجلس الأعلي للثقافة ،وقد توفي في 31/8/2006 عن عمر يناهز 95 سنة بعد صراع مع المرض وقد أقيمت له جنازة تليق به .

صور نجيب محفوظ

يمكنكم الأن مشاركتنا وكتابة أرائكم حول هذا الموضوع الذي نقدمه لكم من خلال موقع محتوى في صندوق التعليقات أسفل المقال.

X

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *