التخطي إلى المحتوى

دعاء فتح المساجد مكتوب عبر موقع muhtwa.com، آلا صلوا في بيوتكم … آلا صلوا في رحالكم، ربما لا نجد تعبيراً عن مشاعر الحزن والألم العميق الذي يسيطر علينا جميعاً في الفترة الحالية عقب قرار إغلاق المساجد وتعليق الصلاة فيها منعاً لتفشي فيروس كورونا، هذا الوباء الجديد الذي تعاني منه البشرية بأكملها الآن.

اللهم أعد للمساجد روحها اللهم لا تُطل خلوها من المُصلين ربي ارفع عنّا البلاء وأدفع الوباء“، اللهم إن كانت ذنوبنا قد منعتنا من الصلاة في بيتك فاللهم إنا نستغفرك من كل ذنب ونتوب إليك اللهم ردنا إليك ردًّا جميلًا، واصرف عنا وعن بلاد المسلمين هذا الوباء والبلاء”.

دعاء اللهم اعد للمساجد روحها

دعاء اللهم اعد للمساجد روحها، نتألم اليوم ألماً شديداً وإن قلوبنا حقاً لتدمع ونحن ننظر إلي بيوت الله وهي خاوية وفارغة من المصلين والركع السجود وكذلك الكعبة المشرفة في مشهد مهيب لم نراه من قبل، إنه حقاً مشهد مؤلم أن نري المساجد وعباد الرحمن ليسوا فيها وكأننا نعيش عصرا مختلفا، يبعث في انفسنا مشاعر الحسرة والألم والحزن، والله إن هذا لحدث جلل.

  • اللهم أعد إلينا: جُمعتنا وجَمعَتنا”، “اللهم لا تجمعنّا برمضان إلا وقد فتحت لنا بيوتك مجددا وأكرمتنا بصلاة التراويح في مكة المكرمة ورفعت عنا البلاء والوباء والمحّن ما ظهّر منها وما بطن”.
  • “اللهم لا ترد لنا دعاء ، و لا تخيب لنا رجاء ، و لا تسكن جسدنا داء ، و لا تشمت بنا أعداء ، و ٱدفع عنا كل هم و غم و بلاء”.
  • اللهم اجعل هذه الأيام تمر ولا تضر ..اللهم أبعد عنا شر الأمراض والأوبئة ..اللهم اصرف عنا هذا الوباء ، وقنا شر الداء بلطفك ورحمتك”.

أدعية مستجابة لفتح المساجد

أدعية مستجابة لفتح المساجد، كان إغلاق المساجد إجراء ثقيل على قلوب الكثير من المسلمين، ولاسيما أولئك الذين اعتادوا على الصلاة فيها، فمشاعر الحنين لدور العبادة ظهرت بوضوح على الجميع الذين انتابتهم حالة من الحزن الشديد.

وربما البعض لم يستوعب حتى هذه اللحظة ما يشهده العالم من أحداث حالية، إنه حقاً مشهد مختلف لم نعتاد على مشاهدته، فلم يحدث في تاريخ الأمة الإسلامية أن تغلق بيوت الله.

ومع ذلك علينا آلا نفقد الأمل ولاسيما أننا نمتلك أقوي سلاح يمكن أن يجلب لنا الخير كله، وهو الدعاء، فهيا لنكثر من الدعاء ونتوسل إلي المولى عز وجل بأن يرفع عنا هذه الغمة ويصرف هذا الوباء، وفيما يلي أدعية فتح المساجد مكتوبة:

شاهد أيضا:

اللهم اغفر لنا وارحمنا فأنت أرحم الراحمين، اللهم أزل عنا هذا الوباء “كورونا” وافتح مساجدنا، كي نصلي فروضنا والتراويح في رمضان، أنت الرحمن الرحيم الملك القدوس المؤمن المهيمن العزيز الجبار .

اللهُم اصرف عنا وعن المسلمين الأمراض والأوجاع والأوبئة ، اللهم إنا نعوذ بك من البرص والجنون والجذام ومن سيئ الأسقام ، اللهم احفظنا بحفظك واحرسنا بعينك التي لا تنام ،، واجعلنا تحت كنفك ، و لا ترينا مكروه فيمن نحب

دعاء فتح المساجد كامل

دعاء فتح المساجد كامل، وهو الدعاء الذي يحتاجه الجميع في الفترة الحالية، فاليوم تعيش كافة دول وبلدان العالم مرحلة حرجة جديدة قادتها ظروف هذا الفيروس المرعب الذي تسبب في وفاة وإصابة الآلاف من المواطنين، وها هو اليوم يصل قطاره إلي دور العبادة التي اتخذت حكومات الدول قرارا بإغلاقها كأحد الإجراءات الوقائية لمنع تفشي هذا الفيروس الجديد.

ويبقى الدعاء هو سلاح كل مسلم للنجاة من الأوبئة والأمراض و كافة شرور الدنيا، فهيا لتنطلق دعواتنا إلي أعلي وتخترق أبواب السماء، ندعو خاشعين مخلصين لله تعالي، عسي أن يستجيب لنا دعواتنا ولا يردنا خائبين، وفيما يلي أدعية فتح المساجد كاملة:

  • اللهم افتح لنا أبواب رحمتك أبواب الحرمين الشريفين ، وكافة أبواب مساجدك ولا تحرمنا الصلاة في المساجد يا رحيم.
  • اللهم أيقضنا على الخبر اليقين بزوال الفيروس اللعين و شفاء جميع المصابين و فتح المساجد للمصلين و أعد الطمأنينة في قلوب المسلمين.
  • اللهم أجعلنا نؤدي صلاة التراويح هذه السنة في المساجد . اللهم بلغنا رمضان وأرفع عنا البلاء والوباء وكل شر يمنعنا عن الصلاة في المساجد.

أدعية جميلة لفتح المساجد

أدعية جميلة لفتح المساجد، وهي من الأدعية التي تزايدت معدلات البحث عنها حالياً، فالجميع يأمل أن تعود إلي المساجد روحها قبل قدوم شهر رمضان المبارك الذي ينتظره كافة المسلمين من عام لآخر ليكثرون من الصلوات والابتهالات والدعاء.

فما نحتاجه اليوم هو التقرب إلي رب العالمين ومناجاته والتوسل إليه بالدعاء بأن يرفع عنا البلاء قبل قدوم شهر الرحمة والخيرات الذي ما هو إلا أيام قليلة ويطل علينا بنفحاته الربانية وأجوائه العطرة المميزة التي اعتدنا عليها، وإليكم أجمل أدعية يمكن أن تقال لفتح المساجد:

  • اللهم لا تطل علينا البلاء وبلغنا رمضان وصلاة التراويح في المساجد ونحن بخير.
  • اللهم لا ينتهي شعبان ويقبل رمضان إلا ونحن على المساجد مقبلين ومع الأحباب مجتمعين ، اللهم اصرف عنا الوباء والبلاء يا أرحم الراحمين.
  • اللهم يارب الأرض والسماء أنزل علينا الشفاء وأذهب عنا الداء وهزيمة الوباء.
  • اللهم إن كنت طردتنا من بيوتك لا عمرة ولا جمعة ولا صلاة في المساجد فلا تطردنا من رحمتك ولا تؤأخذنا بما فعلنا وكن لنا ولا تكن علينا.

أدعية فتح المساجد ورفع الوباء

أدعية فتح المساجد ورفع الوباء، حالة من الحزن الشديد تخيم علي مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة، وقد قام عددا من نشطاء هذه المواقع بإطلاق هاشتاج ” ساعة استجابة”، ليكون وسيلتهم للدعاء والتضرع لرب العالمين بأن يرفع هذا الوباء ويتم فتح المساجد مجدداً، وهناك العديد من الأدعية الدينية التي تم تداولها، ومنها:

  • اللهم لا تنطفئ أنوارُ المساجد، وصدى أصوات المآذن، اللهم اكشف الغمة.. وأزح عنّا سحابة الظلمة.
  • اللهم بلغنا رمضان لا فاقدين ولا مفقودين. اللهم بلغنا إياه بفرحة عودة الصلاة في المساجد ورد البلاء .
  • اللهم فجراً تنقشع به هذه الغمة و تضاء به مصابيح المساجد ونستقبل رمضان وتعود حي على الصلاة ونحن في نعمة الصحة والعافية.
  • اللهمّ إن مساجدنا أظلمت وشهر رحماتك الفضيل قد دنا اللهم عجل لنا بالفرج وافتح لنا أبواب المساجد ولا تحرمنا الصلاة في بيوتك اللهم آمين يارب العالمين.

أدعية فتح المساجد قصيرة

  • اللهم اكشف الغمة عن هذه الأمة، وأصرف عنا هذا الوباء وأعد مساجد المسلمين عامرة بذكرك.
  • اللهم اعد المساجد روحها مره آخري ولا تجعل مصيبتنا في دنيانا.
  • “اللهم اجعلنا ممن يُقال لهم، هذه الجنة التي كنتم بها تُوعدون”.
  • اللهم بشّرنا بزوال هذه الأعراض وأفرِحنا بالقدوم إلى المساجد قُبيل شهرك الكريم.
  • اللهم يا فالق الحب والنوى اصرف عنا كل شر وقر أعين المسلمين بالصلاة في المساجد.

دعاء الوقاية من فيروس كورونا

دعاء الوقاية من فيروس كورونا، والذي يمثل خطورة داهمة على حياة البشر جميعاً، نظراً لسرعة وسهولة انتشاره بين الأشخاص وقوة فتكه وبخاصة أنه لم يتم التوصل حتى هذه اللحظة إلي علاج نهائي يقضى عليه.

فاليوم يتعايش الجميع حالة من الخوف والقلق الشديد، وإن مشاعر الخوف لتزول مع دعاء صادق نابع من القلب، فالدعاء من اهم أسباب انشراح الصدر وجلب الطمأنينية والسكينة في النفوس، وقد جمعنا لكم عبر موقعنا muhtwa.com، بعض الأدعية الدينية للوقاية من فيروس كورونا، وهي:

  • تحصنت بذي العزة، واعتصمت برب الملكوت، وتوكلت على الحي الذي لا يموت، اللهم اصرف عنا الوباء، بلطفك يا لطيف، إنك على كل شيء قدير.
  • اللهم إني أعوذ بك مِنْ الْبَرَصِ، وَالْجُنُونِ، وَالْجُذَامِ، وَمِنْ سَيِّئْ الْأَسْقَامِ.
  • « أَعُوذُ باللَّهِ وَقُدْرَتِهِ مِن شَرِّ ما أَجِدُ وَأُحَاذِرُ».

غضب كبير بعد اغلاق المساجد

منذ اللحظات الأولي التي تم فيها الإعلان عن إغلاق المساجد وتعليق الصلاة فيها، اختلطت مشاعر الناس ما بين الغضب والحزن والحسرة، فالبعض أعلن رفضه لهذا القرار ولاسيما أن هناك أنشطة لا تزال قائمة في ظل هذا الوباء الجديد، وهنا قامت وزارة الأوقاف بتوضيح حكم الشرع في مثل هذا القرار الذي تم اتخاذه لمنع الاختلاط وتفشي الفيروس بين المواطنين.

حيث أكدت أن الترخيص بترك الصلاة عند حلول الوباء من الأمور التي أجازها الشرع، مؤكدة أن هذا الوباء يشكل خطراً عظيما علي البشرية، وأن حفظ النفس وحمايتها من المخاطر والأضرار من اهم مقاصد الشريعة الإسلامية، وهذا الوباء قد يتسبب في حدوث كارثة قد نفقد السيطرة عليها وبخاصة أنه يسهل انتشاره بين الأشخاص.

وأكدت أن من أهم شروط إقامة الصلاة الأمان، وعدم الخوف، وربما البعض عندما يذهب لأداء الصلاة في المساجد قد يفتقد لهذا الشرط الهام، وبالتالي لا صلاة له، كما قال الرسول الكريم صلي الله عليه وسلم في حديثه الشريف “مَنْ سَمِعَ المنادِيَ فَلَمْ يَمْنَعْهُ مِنَ اتِّبَاعِهِ، عُذْرٌ”، قَالُوا: وَمَا الْعُذْرُ؟ قَالَ: “خَوْفٌ أَوْ مَرَضٌ، لَمْ تُقْبَلْ مِنْهُ الصَّلَاةُ الَّتِي صَلَّى“.

خاتمة

وختاماً، لكل مسلم سيطر عليه الحزن والألم الشديد من اغلاق المساجد، نقول له إن أعمالك الصالحة التي تقوم بها لن ينقطع مع هذا الإغلاق، فلك أجر طاعتك وعبادتك لطالما كنت حريصاً على القيام بها، فلا تحزن ولا تظن برب العالمين إلا خيراً وتب إليه واستغفره كثيراً.

فالمولي عز وجل هو الرحمن الرحيم اللطيف بعباده، وهو قريب مجيب، فقدرته جل في علاه تغلب كل شيء، وربما يكون هذا البلاء الذي تشهده البشرية الآن هو منحة منه تعالي لكل إنسان ابتعد عن بارئه وقصر في حقه وتقاعس عن عبادته، حتى نقبل عليه من جديد بقلوب صادقة متعلقه به وحده لا شريك له.

وإن العسر سوف يتبعه يسراً لا محالة هذا وعد الله، وكما قال تعالي في كتابه العزيز “إنا مع العسر يسرا”، صدق الله العظيم، وفي يوماً ما ستعود مساجدنا مكتظة بالمصلين وربما أكثر من ذي قبل هذا آملنا في رب الكون الذي لا يعجزه شيء في الأرض ولا في السموات.

وبذلك نكون قد ذكرنا لكم أدعية فتح المساجد، يسعدنا استقبال رسائلكم وتعليقاتكم اسفل المقالة عبر موقعنا muhtwa.com.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *