التخطي إلى المحتوى

عدد وأسماء إدارات جمهورية نيكاراغوا، من خلال موقع Muhtwa.com. جمهورية نيكاراغوا هي أكبر دولة موجودة في وسط قارة أمريكا. يحيط بالجمهورية كل من الدول التالية: جمهورية هندوراس، كوستاريكا، بالإضافة الى المحيط الهادي والبحر الكاريبي. ماناغوا هي العاصمة. تتكون جمهورية نيكاراغوا من خمسة عشر إدارة لكل منهم عاصمتها والتي في الغالب تحمل نفس الاسم واقليمين مستقلين.

إدارات جمهورية نيكاراغوا

  1. إدارة بواكو.
  2. إدارة تشينانديغا.
  3. إدارة إستيلي.
  4. إدارة غرناطة.
  5. إدارة خينوتيغا.
  6. إدارة ليون.
  7. إدارة ماناغوا.
  8. إدارة مسايا.
  9. إدارة ماتا غلبا.
  10. إدارة ريفاز.
  11. إدارة مدريز وعاصمتها سوموتو.
  12. إدارة نويفا سيغوفيا وعاصمتها أكوتال.
  13. إدارة ريو سان خوان وعاصمتها سان كارلوس.
  14. إدارة كارازو وعاصمتها جينوتيبي.
  15. إدارة شونتالس وعاصمتها جويجالبا.

أقاليم جمهورية نيكاراغوا

  1. إقليم شمال الساحل الكاريبي المستقل وعاصمتها بلوي.
  2. إقليم جنوب الساحل الكاريبي المستقل وعاصمتها بلوفيلدز.

معالم جمهورية نيكاراغوا السياحية

  • مومباشو.
  • محمية لاغونا دي أبويو الطبيعية.

مومباشو

  • هو ستراتوفولكانو، وهو أحد أنواع البراكين التي قمنا بتوضيحها في مقال سابق.
  • يقع البركان بالقرب من مدينة غرناطة.
  • يصل ارتفاعه الى حوالي ألف وثلاثمائة وأربعة وأربعين.
  • يقع الجبل البركاني في أحد محميات جمهورية نيكاراغوا الثمانية والسبعين، والتي تحمل نفس اسم البركان.
  • البركان حتى الآن مازال نشط، الا ان اخر تسجيل لثورانه كان منذ عام 1570.
  • على الرغم من كونه بركان، إلا أن هناك العديد من النباتات، والتي تقدر بحوالي سبعمائة نوع، الأشجار وبساتين الفواكه التي تتواجد ليس فقط في منطقة المحيطة للبركان وإنما حول الفوة نفسها.
  • بعض الحيوانات تستوطن المنطقة الملاصقة لفوهة البركان.
  • المحمية والبركان من المناطق الأكثر جذباً للسياح في الجمهورية، لأنه باستطاعتك مشاهدة بحيرة نيكاراغوا ومدينة غرناطة من اعلى في مشهد رائع، خاصة وان البركان بجانبك، ويوجد طريقين يتطلبان المشي لمسافات طويلة للوصول للفوهة.
  • الطريق الأول، وهو الاسهل، يحيط بالفوهة الرئيسية للبركان.
  • الطريق الثاني، وهو الأصعب، ويجب أن يرافقك فيه مرشد سياحي، الا انك ستستطيع من خلاله رؤية غابة القزم، وهي من الأماكن التي لن تستطيع رؤيتها الا من خلاله.

محمية لاغونا دي أبويو الطبيعية

  • تقع البحيرة في المنطقة التي تجمع بين إدارة مسايا وإدارة غرناطة.
  • في عام 1991 تم إعلانها محمية طبيعية.
  • تضم المحمية العديد من المعالم الطبيعية، منها بحيرة لاغونا أبويو البركانية ومكان التصريف الخاص بها.
  • تقع البحيرة على مساحة تقترب من العشرين كيلو متر، وعمق مئة وخمسة وسبعين متر.
  • في الفترة بين عامي 2000 و2002، تم تسجيل عشرة أمتار انخفاض في مياه البحيرة.
  • يعيش في تلك المحمية العديد من الأنواع المختلفة للحيوانات، الطيور، الفراشات، النباتات والأسماك، بعضها كان موجود فيها بالأساس، والبعض الآخر قام البشر بجلبه من أماكن أخرى وتركه ليعيش في المحمية.
  • المحمية من الأماكن المفضلة للسياح للذهاب إليها، وبشكل خاص للبحيرة بسبب كثرة الأنشطة الموجودة بها وحولها.
  • الاستمتاع بالجلوس على الشواطئ الرملية الداكنة الموجودة حول البحيرة، السباحة فيها، ممارسة رياضة التجديف، ركوب القوارب، الطيران باستخدام المظلات، مشاهدة أنواع الطيور والحيوانات، وجمع نوع من أنواع الصخور الموجود حول البحيرة، كل هذا وأكثر من الأنشطة التي يستطيع الزائر ممارستها.
  • بسبب كثرة توافد السياح الى المحمية، بدأت المشاريع الاستثمارية الخاصة بالفنادق والمنتجعات بالبدء في مشاريعهم، الا ان الحكومة هناك أوقفت كل تلك المشاريع لما سوف تسببه بضرر للمحمية.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *