التخطي إلى المحتوى

تعرف علي فضل صيام عاشوراء 1442؛ تفصلنا أيام قليلة عن احتفال المسلمين من جميع أنحاء العالم بِأول المناسبات ذات الصلة الدينية في العام الهجري الجديد 1442 الذي بدأ منذ أيام قليلة، والمقصود هنا يومي تاسوعاء وعاشوراء اللذان يأتيان في شهر محرم أول أيام العام الهجري .

متى صيام عاشوراء 2020

أعلنت هيئة البحوث الفلكية منذ عدة أيام أن بداية العام الهجري الجديد 1442 كان يوم الأربعاء السابق الذي وافق يوم 19 من شهر أغسطس الجاري لِعام 2020.

وبالتالي فإن يوم عاشوراء 2020-1442 وهو اليوم العاشر من شهر محرم أول شهور السنة الهجرية سوف يكون يوم السبت القادم الذي يوافق 29 من شهر أغسطس من العام الميلادي الحالي بينما يوم تاسوعاء والذي يكون يوم 9 من شهر محرم والذي يصومه المسلمين أيضاً سوف يوافق يوم السبت 29 من الشهر الحالي.

هل صيام تاسوعاء وعاشوراء من السنة

معروف أن الكثير من المسلمين يحرصون على صيام يومي تاسوعاء وعاشوراء من كل عام، ولكن يوجد مجموعة من الأشخاص التي تتساءل ما إن كان صيام هذين اليومين من السنة النبوية الشريفة أم لا خاصة أن يوم عاشورء من الأيام ذات الصلة بالديانة اليهودية، والحقيقة أن المسلمين لم يصوموا يومي تاسوعاء وعاشوراء من تلقاء أنفسهم بل أنها سنة وردت عن الحبيب المصطفى -صلوات الله عليه وتسليمه- واتبعه من بعده صحابته -رضوان الله عليهم أجمعين- ومن ثَم التابعين وصولاً إلى المسلمين في الأيام الحالية.

قصة صيام يوم عاشوراء

تعرفنا في السطور السابقة على أن الديانة اليهودية هم أول من صاموا يوم 10 من شهر محرم أو يوم عاشوراء كما يُعرف ثم اتبعم الرسول -عليه أفضل الصلاة وأذكى السلام- مما يدل على أهمية هذا اليوم وعظمته والتي جعلت الحبيب المصطفى يحرص على صيامه ويأمر أصحابه ايضاً بِصيام هذا اليوم، وتأتي هذه الأهمية من قصة صيام يوم عاشوراء والتي ترتبط بالنبي موسى -عليه السلام- الذي نجاه الله -سبحانه تجلى في علاه- هو واتباعه من آل فرعون.

وذلك عندما أوحى الله إلى الرسول موسى لِيضرب بِعصاه البحر الذي انشق فاستطاع  هو ومن تبعه أن يعبروا من خلاله بينما غرق فرعون وهو وجنوده، وصام اليوم هذا اليوم شكراً لله على ذلك، وقد أكد على هذه القصة الحديث النبوي الشريف «قدم النبي صلى الله عليه وسلم المدينة فرأى اليهود تصوم يوم عاشوراء فقال: ما هذا؟ قالوا: هذا يوم صالح هذا يوم نجى الله بني إسرائيل من عدوهم فصامه موسى ـ-عليه السلام- فقال رسول الله -صلى الله عليه وسلم- فأنا أحق بموسى منكم فصامه وأمر بصيامه».

سبب صيام يومي تاسوعاء عاشوراء عند المسلمين

الدين الإسلامي من الأديان التي تخاطب العقل البشري قبل أي شيء ومعظم الأحكام فيه لها السبب المناسب التي تجعل الإنسان يفعلها وهو على اقتناع تام، ولذلك من الطبيعي أن نجد سبب صيام يوم عاشوراء عند المسلمين خاصة أن هذا اليوم أحد الأيام التي ارتبطت بِالديانة اليهودية منذ الأزل.

ويرجع سبب الرسول -صلى الله عليه وسلم- عندما أوتي بالدعوة وجد أن اليهود كانوا يحرصون على صيام يوم 10 من شهر محرم في كل عام، وعلم أن السبب يرتبط بالنبي موسى -عليه السلام-.

وبما أن المسلم الحق لا يكتمل إيمانه إلا بالإيمان بالرسل والأديان السابقة كما جاء في التنزيل الحكيم في قوله تعالى {آمَنَ الرَّسُولُ بِمَا أُنزِلَ إِلَيْهِ مِن رَّبِّهِ وَالْمُؤْمِنُونَ ۚ كُلٌّ آمَنَ بِاللَّهِ وَمَلَائِكَتِهِ وَكُتُبِهِ وَرُسُلِهِ لَا نُفَرِّقُ بَيْنَ أَحَدٍ مِّن رُّسُلِهِ ۚ وَقَالُوا سَمِعْنَا وَأَطَعْنَا ۖ غُفْرَانَكَ رَبَّنَا وَإِلَيْكَ الْمَصِيرُ}؛ فقد صام رسولنا الكريم هذا اليوم لأنه وجد أن المسلمين أولى من شكر الله على نجاة نبي الله موسى من بطش  فرعون وجنوده  والاحتفال بهذا حدث.

صيام عاشوراء فقط

يمكن الإجابة على مدى صحة صيام عاشوراء فقط عند المسلمين من خلال الحديث الشريف الذي رواه أحد الصحابة وهو «روى عَبْدَ اللَّهِ بْنَ عَبَّاسٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا قال : حِينَ صَامَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَوْمَ عَاشُورَاءَ وَأَمَرَ بِصِيَامِهِ قَالُوا يَا رَسُولَ اللَّهِ إِنَّهُ يَوْمٌ تُعَظِّمُهُ الْيَهُودُ وَالنَّصَارَى فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَإِذَا كَانَ الْعَامُ الْمُقْبِلُ إِنْ شَاءَ اللَّهُ صُمْنَا الْيَوْمَ التَّاسِعَ قَالَ فَلَمْ يَأْتِ الْعَامُ الْمُقْبِلُ حَتَّى تُوُفِّيَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ».

وعلى الرغم من أن خاتم المرسلين قد توفى قبل صيام اليومين وصام يوم عاشوراء فقط إلا أن الحديث الشريف يوضح أنه -عليه أفضل الصلاة والسلام- قد أمر صحابته بِصيام اليومين وليس يوم واحد أي أن صيام يوم عاشوراء منفرداً ليس مستحباً في الدين الإسلامي لأنه في هذه الحالة يكون فيه تشبهاً بِاليهود الذين يصومون يوم العاشر من شهر محرم فقط، وهو ما أكده هذا الحديث قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله : «نَهَى صلى الله عليه وسلم عَنْ التَّشَبُّهِ بِأَهْلِ الْكِتَابِ فِي أَحَادِيثَ كَثِيرَةٍ مِثْلُ قَوْلِهِ .. فِي عَاشُورَاءَ : ( لَئِنْ عِشْتُ إلَى قَابِلٍ لأَصُومَنَّ التَّاسِعَ».

فضل صيام عاشوراء وتاسوعاء

على الرغم من أن يوم عاشوراء هو يوم مرتبط أكثر بِالديانة اليهودية بما يعني أنه ليس حدثاً في الدين الإسلامي وقد يقلل بعض المسلمين من ضرورة صيامه إلا أن الرسول الكريم -صلى الله عليه وسلم- قد وضح لنا في أحد الأحاديث الصحيحة التي وردت في صحيح مسلم فضل صيام يوم عاشوراء وتاسوعاء وبِصفة خاصة يوم عاشوراء بما أنه يوم نجاة النبي موسى من فرعون وجنوده وهو الذي يقول فيه «أن النبي صلى الله عليه وسلم: سئل عن صوم يوم عاشوراء؟ فقال: يكفر السنة الماضية».

حكم عدم صيام عاشوراء

صيام يوم عاشوراء من العبادات المستحبة في الدين الإسلامي التي يؤجر عليها العبد عند فعلها وتكفر له ذنوبه في السنة الماضية كاملة كما وضح الحديث النبوي الذي ذكرناه في الفقرة السابقة، ولكن يجب العلم أن حكم عدم صيام عاشوراء جائز لأن صيام هذا اليوم ليس فرضاً على المسلمين بل هو سنة أُتبعت عن أشرف الخلق أجمعين ويُثاب عليها العبد إذا فعلها ولا يُجازى عليها إذا تركها، ويمكن الاستشهاد على ذلك بالحديث الشريف «إن هذا يوم عاشوراء ولم يكتب عليكم صيامه، وأنا صائم، فمن شاء صامه، ومن شاء فليفطر».

يوم عاشوراء عند الشيعة

يُعد الشيعة من المسلمين إلا أنهم يمتلكون بعض المعتقدات المختلفة عن الديانة الإسلامية وما بُعث به أشرف الخلق أجمعين -صلوات الله عليه وتسليمه-، وأحد الأمور التي يختلفون فيها هي أن يوم عاشوراء عند الشيعة مختلف عن المسلمين لأنه يُعد عندهم يوم حزن وأسى وعزاء ويقومون فيه ببعض الأعمال المنافية لِتعاليم الدين الحنيف من الضرب واللطم وجرح أنفسهم بالأسلحة الحادة، ويرجع ذلك إلى أن يوم عاشوراء يصادف أنه يوم استشهاد سيدنا الحسين بن علي بن أبي طالب -عليهما السلام- حفيد النبي في معركة كربلاء.

دعاء صيام يوم عاشوراء مستجاب

الأيام المباركة في الشهور الهجرية من كل عام يكون زيادة العبادات بها من أفضل الأعمال التي يجب على كل مسلم فعلها مثل يوم عاشوراء الذي يتم الصيام فيه هذا بالإضافة إلى باقي العبادات الأخرى ومن ضمنها الدعاء، ولكن يجب العلم أن دعاء صيام يوم عاشوراء مستجاب لم يثبت عن الرسول -عليه أفضل الصلاة والسلام- هو أو صحابته أو دعى بِدعاء محدد في هذا اليوم وما سوف نعرضه في هذه الفقرة هي أدعية وردت في السنة يمكن الدعاء بها في كل أيام العام ويستحب الإكثار منها في الأيام المباركة عند الله مثل يوم عاشوراء.

روى أنس بن مالك -رضي الله عنه-: “أنَّهم قالوا لأنَسِ بنِ مالكٍ: ادعُ اللهَ لنا فقال: اللَّهمَّ آتِنا في الدُّنيا حَسنةً وفي الآخرةِ حَسنةً وقِنا عذابَ النَّارِ، قالوا: زِدْنا فأعادها، قالوا: زِدْنا فأعادها، فقالوا: زِدْنا، فقال: ما تُريدونَ؟ سأَلْتُ لكم خيرَ الدُّنيا والآخرةِ، قال أنَسٌ: وكان رسولُ اللهِ -صلَّى اللهُ عليه وسلَّم -يُكثِرُ أنْ يدعوَ بها.

اللهم إني أشكو إليك ضعف قوتي وقلة حيلتي وهواني على الناس يا أرحم الراحمين يا أرحم الراحمين يا أرحم الراحمين أنت ربي ورب المستضعفين.

اللَّهُمَّ إِنِّي أَعُوذُ بِكَ مِنَ جَهْدِ البَلاَءِ، وَدَرْكِ الشَقَاءِ، وَسُوءِ القَضَاءِ، وَشَمَاتَةَ الأَعْدَاءِ، اللَّهُمَّ إِنِّي أَعُوذُ بِكَ مِنَ زَوَالِ نِعْمَتِكَ، وَتَحَوُّلِ عَافِيَتِكَ، وَفُجَاءَةِ نِقْمَتِكَ، وَجَمِيِعِ سَخَطِكَ.

اللهم لك الحمد أنت نور السماوات والأرض ومن فيهن ولك الحمد، أنت قيوم السماوات والأرض ومن فيهن ولك الحمد، أنت الحق، ووعدك الحق، ولقاؤك حق، والجنة حق، والنار حق، والنبيون حق، والساعة حق، ومحمد حق، اللهم لك أسلمت، وبك آمنت، وعليك توكلت، وإليك أنبت، وبك خاصمت، وإليك حاكمت، فاغفر لى ما قدمت وما أخرت، وما أسررت وما أعلنت، أنت إلهى لا إله إلا أنت.

أدعية يوم تاسوعاء وعاشوراء

يُعد العام الميلادي 2020 من أصعب الأعوام التي مرت على العالم أجمع منذ سنين طويلة بعد أن انتشر مرض جديد تم تصنيفه من وزارة الصحة العالمية على أنه من الأوبئة العالمية وهو فيروس كورونا المستجد والمعروف علمياً باسم كوفيد 19، والذي أصاب ملايين الأشخاص وأودى بحياة الكثيرين لذلك يجب على كل مؤمن وليس المسلمين فقط أن يستغلوا الأيام المعظمة عند الخالق وأن يكثروا بِالدعاء لِيرفع الله عنا هذا البلاء لذلك يقدم موقعنا أفضل الأدعية يوم تاسوعاء وعاشوراء لِرفع البلاء وشفاء كل مريض.

اللهم يا قاضي الحاجات ويا مجيب الدعوات ويا فارج الكربات ، اللهم في هذه الليلة لا تدع لنا ذنبا إلا غفرته ، ولا هما إلا فرجته ، ولا كربا إلا نفسته ، ولا معسرا إلا يسرته ، ولا دينا إلا قضيته ، ولا مريضا إلا شفيته ، ولا مبتلى إلا عافيته ، ولا ميتا إلا رحمته ، ولا حيا إلا أصلحته ، ولا غائبا عن أهله إلا سالما غانما رددته ، ولا عاصيا مذنبا إلا هديته ، ولا ظالما إلا قصمته وقهرته ، ولا مظلوما إلا نصرته ، ولا طالبا إلا نجحته ، ولا دعاء إلا أجبته ، ولا حاجة هي لك رضا ، ولنا فيها صلاح ، إلا تفضلت علينا بقضائها .

يا قاضي الحاجات ، يا غافر الزلات ، يا سامع الأصوات ، يا رب الأرض والسموات ، يا مجيب الدعوات ، يا مبدل السيئات حسنات ، أبدل سيئاتنا بحسنات عندك ، يا رب العالمين … يا أرحم الراحمين ، يا أكرم الأكرمين …و صلَّ اللهم على النبي الأمين و على آله وصحبه أجمعين و على كافة الأنبياء و المرسلين و على من تبعهم بإحسان إلى يوم الدين .

نرجو أن نكون قد قدمنا كامل المعلومات اللازمة عن صيام يوم عاشوراء وفضل هذا اليوم العظيم بالإضافة إلى باقي المعلومات التي عرضناها خلال السطور السابقة من هذا التقرير.

X

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *