التخطي إلى المحتوى

كيف يتكيف الدب القطبي مع بيئته، يعيش الدب القطبي في الأراضي القطبية الشمالية الباردة والثلجية، ويعتبر من الحيوانات آكلي اللحوم ويستطيع الدب القطبي التكيف في ظل الظروف المحيطة من حوله؛ فهو يستطيع التأقلم في المناخ البارد.

يحتوي جسم الدب القطبي على الفراء الأبيض الذي يوجد به طبقة من الدهون تساعدهم في التكيف مع الثلج.

كيف يتكيف الدب القطبي

صفات الدب القطبي

تتميز الدببة القطبية بالعديد من المميزات والصفات الجسدية التي تجعلها مختلفة عن غيرها من الحيوانات الأخرى فعلى سبيل المثال:

  • أولًا، لديها جسم نحيف بشكل نسبي مع رقبة طويلة.
  • ثانيًا، أن عيونها صغيرة ولها أذنان خارجية ورأس ضيق.
  • بالإضافة إلى ذلك، كفوفها تشبه المجداف مع أصابع مكعبة.
  • ذيلها قصير يصل طوله من 7 إلى 13 سم تقريباً.
  • لدى الدببة القطبية خمسة مخالب قصيرة.
  • جسمها مغطى بالشعر بشكل كام باستثناء الشفتين والأنف وجزء من باطن قدميها.
  • لديها طبقة من الدهون تحت الجلد لكي تحميها من البرد الشديد.
  • تمتلك شعيرات شفافة ومجوفة والتي بدورها تنقل الضوء.
  • أما عن لون الفراء فهو عادة ما يكون أبيض أو أبيض مصفر.
  • بجانب هذا يأتي جلدها وشفتيها وأنفها وأيضاً مخالبها باللون الأسود ولديها لسان أزرق.
  • تتميز الدببة القطبية بحاسة شم ممتازة حيث يمكنهم شم رائحة الجثث على بعد 30 كيلو متر.
  • من المثير للاهتمام أن الدببة القطبية تستطيع أن تصوم لمدة تصل إلى 12 شهراً.

ماذا يأكل الدب القطبي

  • يحتاج الدب القطبي إلى كمية معينة من الدهون بشكل يومي حتى يستطيع أن يبقى على قيد الحياة.
  • يرجع ذلك لأن الدهون المتواجدة تحت جلده هي التي تبقيه دافئاً.
  • يظل هذا الحيوان ثابت تماماً بدون حركة في انتظار الفريسة حتى تصعد إلى السطح.
  • يفُضل أن يتناول الجلد والشحم قبل تناوله للحم الفريسة.
  • في غضون ذلك تتغذى أيضًا على الحيتان النافقة حيث أنها تعتبر مصدر جيد للدهون والبروتين لهم.
  • كما أن عجول البحر تعتبر الغذاء الرئيسي لهم؛ فهي تبحث عنها بشكل دائم.
  • تصطاد الدببة القطبية في الجليد؛ عندما يأتي فصل الربيع تصوم عن الطعام وعن الصيد أيضًا.
  • في سياق ذلك تستطيع أن تخزن مخزون كبير من الدهون لتستخدمه عند الاحتياج إليه.

كيف يتكيف الدب القطبي

موطن الدب القطبي

  • يتواجد هذا الحيوان في أقصى الشمال ويظن العديد من العلماء أن القليل منهم يتواجدون في مناطق متكررة شمال خط عرض 88 درجة شمالا على الجليد.
  • بالتأكيد تتواجد أيضاً شمال المحيط المتجمد الشمالي حيث أن هناك يوجد القليل من الغذاء.
  • تفضل هذه الكائنات أن تسافر على الجليد البحري ويجب أن يكون هناك جليد لتستطيع الصيد.
  • تعتبر من الزوار السنوية في الجنوب مثل النرويج و نيوفاوندلاند ولابرادور.
  • بالإضافة إلى ذلك تعيش في الجليد والماء والجزر والسواحل القارية في القطب الشمالي.

ماذا يغطي جسم الدب القطبي

  • قبل كل شيء يغطي جسم هذا الكائن العملاق فرو أبيض رائع وجذاب ويشبه ذلك الفرو الأبيض لون الجليد.
  • تستطيع من خلال فروها الأبيض هذا التمويه في بيئتها.
  • يجعلها هذا لا تصبح فريسة لأي حيوان ولكي تستطيع الصيد بسهولة.
  • لا يحتوي معطفه على صبغة بيضاء كما يظن الكثيرون.
  • من المثير للاهتمام أن جلد الدب القطبي أسود اللون وشعره أجوف.
  • لديه طبقة سميكة من دهون الجسم ومعطف مزدوج والتي تحافظ على دفئه أثناء السباحة.

حاسة الشم عند الدب القطبي

  • تعتبر حاسة الشم عند هذا الحيوان حادة وهي من أهم الحواس لكي يستطيع الكشف عن الفريسة بسهولة.
  • يمكنه أن يشم رائحة الحيطان الفقمة من على بعد أكثر من 1 كم تحت الثلج.
  • تركز الدببة القطبية اعتمادها بشكل كبير على حاسة الشم واتجاه الريح لكي تتمكن من اصطياد الفريسة.
  • تعتبر حاسة الشم هامة لأنها تساعد الدببة في الوصول إلى الفقمة التي تكون تحت الجليد ولا ترى بالعين المجردة.
  • قد أشارت بعض الدراسات إلى أن الدببة التي تتعرض إلى خطر تقلص الجليد سوف تواجه الكثير من التحديات وذلك بسبب أن تغير المناخ قد يجعل الصيد صعب للغاية.

كيف يتكيف الدب القطبي مع بيئته

شاهد أيضا:

كيف يتكيف الدب القطبي مع بيئته

الكثيرين قد يتساءلون كيف يتكيف الدب القطبي مع بيئته وفيما يلي توضيحًا للتكيفات السلوكية له:

  • يستخدمون الدببة مخالبهم وأسنانهم الكبيرة لتمزيق فرائسهم.
  • يتمتع هذا الكائن بحاسة شم وسمع ممتازة مما يساعده على الإمساك بفريسته.
  • إنهم سباحون وغواصون جيدون للغاية، مما يساعدهم على السباحة من طوف جليدي إلى آخر.
  • لديهم الفراء الأبيض الذي يساعدهم على الاندماج
  • يمكنهم السباحة لعدة ساعات بسهولة، كما أنهم يمكنهم التواصل عن طريق لغة الجسد والنطق.
  • في فترة الحمل تدخل الأنثى في سبات شتوي.

بحث عن بيئة الدب القطبي

  • يعتبر من الحيوانات كبيرة الحجم التي يتميز لونها بالأبيض الجذاب.
  • تستطيع الدببة القطبية التكيف مع درجات الحرارة المنخفضة للغاية.
  • صفاته الجسدية قد تساعده في التنقل بحرية وبسهولة بين التضاريس والجليد.
  • تعيش الدببة حياة منعزلة وانفرادية وذلك لأنهم يعيشون سنوات قليلة جداً، فقد يعيش من 25 لـ 32 عام.

كيف يتكيف الدب القطبي مع بيئته

معلومات غريبة عن الدب القطبي

  • تُعرف هذه الكائنات على إنها ثدييات بحرية وذلك لأنهم يقضون حياتهم كاملة على الجليد البحري.
  • في واقع الأمر هي سوداء اللون وليست بيضاء، كما أن فرو الدب القطبي شفاف ويعكس الضوء المرئي الموجود تحت الفراء الأسود.
  • من أغرب المعلومات عنه أنه يستطيع السباحة باستمرار لأيام طويلة ولمسافات طويلة.
  • قد تكون عملية الصيد لديهم نادرة وصعبة على الرغم من أنه يقضي معظم أوقاته في البحث عن الطعام.

في الختام، تعتبر الدببة القطبية من الحيوانات التي تستطيع التكيف في ظروف الطقس الباردة للغاية، وفي فصل الصيف وعند ذوبان الجليد تنتقل الدببة إلى البر كما أن فرصة اصطياد الفرائس والحصول على طعام تصبح ضعيفة جداً، كما أنهم لديهم مظهر رائع وذلك يرجع إلى الفراء الأبيض على جسدها والذي يجعلها تتحمل العيش في الجليد.

وقد كان هذا كل شيء عن كيف يتكيف الدب القطبي مع بيئته، نرجو أن نكون قد افدناكم راسلونا من خلال التعليقات أسفل المقالة وسوف نحاول الرد عليكم في خلال أقرب وقت.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *