التخطي إلى المحتوى

اول وصيه وصى بها لقمان ابنه فقد جمعت وصاياه بين أصول العقيدة، الشريعة والأخلاق وتعظيم لقدرة الله عز وجل، بما يتضمنها من الصبر، الأمر بالمعروف، النهي عن المنكر والصبر على الابتلاء.

الرجل الصالح لا يغرس لإلا الخير في أبناؤه حتى يخرج منهم أفضل جيل، ولقد أوصى لقمان الحكيم عشرة وصايا لابنه تتضمن فيها أعمال صالحة وكانت اول وصيه وصى بها لقمان ابنه هي:

التحذير من الشرك بالله تعالى فقال تعالى في وصية لقمان الأولى ” يَا بُنَيَّ لَا تُشْرِكْ بِاللَّهِ ۖ إِنَّ الشِّرْكَ لَظُلْمٌ عَظِيمٌ” ولقد حذر لقمان الحكيم ابنه من الشرك بالله الذي تعدد أبوابه وأشكاله، منها عبادة غير الله فإن الشرك عند الله سبحانه وتعالى خطيئة كبيرة يقوم بها الانسان.

كما شدد رسول الله صلى الله وعليه وسلم على أصحابه فقد قام بشرح أنواع الشرك بالله هما نوعين الشرك الأصغر هي عدم الخروج عن دين الإسلام ولا يقود صاحبه في الدخول إلى نار جهنم ولكنه يتذوق الألم فيها والشرك الأكبر هو الرد عن الدين الحنيف مع خلوده في نار جهنم يوم القيامة، وإخلاص النية لله في عبادته وصلاته حتى ينال الخير والثواب والفوز بالجنة والنجاة من عذاب النار يوم القيامة.

وصايا لقمان العشر

أعطى الله سبحانه وتعالى لقمان الحكمة والرأي القاطع، والأفعال الحسنة، ولقد غرز بذور الخير في قلبه حيث أوصى لقمان بعشرة من الوصايا التي يكون لها أثر كبير في النفوس، جاءت تلك الوصايا في سورة لقمان بداية من الآية الثالثة عشرة.

الوصاية بطاعة الوالدين

قال الله تعالى في وصية لقمان الثانية لابنه  {وَوَصَّيْنَا الْإِنسَانَ بِوَالِدَيْهِ حَمَلَتْهُ أُمُّهُ وَهْنًا عَلَىٰ وَهْنٍ وَفِصَالُهُ فِي عَامَيْنِ أَنِ اشْكُرْ لِي وَلِوَالِدَيْكَ إِلَيَّ الْمَصِيرُ} حيث يجب أن يحسن الأبناء إلى الآباء لأنهما أحق الناس بالمعاملة الحسنة، الإحسان إلى الوالدين من الواجبات الشرعية.

شاهد أيضا:

ثم تابع لقمان تلك الوصية من خلال قول {وَإِن جَاهَدَاكَ عَلَىٰ أَن تُشْرِكَ بِي مَا لَيْسَ لَكَ بِهِ عِلْمٌ فَلَا تُطِعْهُمَا ۖ وَصَاحِبْهُمَا فِي الدُّنْيَا مَعْرُوفًا ۖ وَاتَّبِعْ سَبِيلَ مَنْ أَنَابَ إِلَيَّ ۚ ثُمَّ إِلَيَّ مَرْجِعُكُمْ فَأُنَبِّئُكُم بِمَا كُنتُمْ تَعْمَلُونَ} تلك الآية توضح أنه لا طاعة لمخلوق في معصية الخالق.

اول وصيه وصى بها لقمان ابنه

مراقبة الله وحفظ حدوده

وضح لقمان الحكيم بوصية أخرى أن الله سبحانه وتعالى يأتي بأعمال الإنسان مهما كانت قليلة، حتى إن بلغت مثقال ذرة واحدة فيأتي الله بها {يَا بُنَيَّ إِنَّهَا إِن تَكُ مِثْقَالَ حَبَّةٍ مِّنْ خَرْدَلٍ فَتَكُن فِي صَخْرَةٍ أَوْ فِي السَّمَاوَاتِ أَوْ فِي الْأَرْضِ يَأْتِ بِهَا اللهُ ۚ إِنَّ اللهَ لَطِيفٌ خَبِيرٌ}

وصايا لقمان إقامة الصلاة

من وصايا لقمان الحكيم لابنه أن يقيم الصلاة فقال الله سبحانه وتعالى على لسان لقمان {يَا بُنَيَّ أَقِمِ الصَّلَاةَ} وإتمام الصلاة على أكمل وجه يتضمنها الخشوع وإتمام الشروط والأركان الخاصة بها.

التحذير من الكبر والغرور

أما عن وصايا التكبر والغرور في التعامل مع الآخرين فقد قال الله عز وجل {وَلَا تُصَعِّرْ خَدَّكَ لِلنَّاسِ وَلَا تَمْشِ فِي الْأَرْضِ مَرَحًا ۖ إِنَّ اللهَ لَا يُحِبُّ كُلَّ مُخْتَالٍ فَخُورٍ}، يقصد لا تصعر خدك هي ألا يشح الإنسان بوجه عن الناس بغرور، ولكن يجب أن يتصف باللين وعدم السير متكبرا على الأرض، حيث أن الله يبغض المستكبرين.

وصايا لقمان مختصره

أوصى لقمان قبل موته بعشر وصايا حتى تكون له مقياس في حياته سواء كان في تصرفاته أو معاملاته مع الآخرين، حتى يتعظ بها الناس وينتفعون بها في كل زمان ولقد وردت تلك الوصايا في سورة لقمان وهي:

  • التنبيه والتحذير من الشرك والكفر بالله تعالى وأن الشرك إثم عظيم وظلم للنفس.
  • طاعة الوالدين وبرّهما خاصة الأم لما عانته في الحمل والإنجاب والرضاعة والتربية والقيام على أمرهما حتى يلاقيا ربهما.
  • اجتناب التعدي على حدود الله تعالى واستشعار مراقبته في السرّ والعلن.
  • أداء الصلاة بإخلاص وعلى أكمل وجه.
  • أمر الناس بالمعروف والخير والصلاح ونهيهم عن كل ضلالة وفساد ومنكر.
  • معاملة الناس بإحسان وطيبة والصبر في التعامل معهم.
  • الابتعاد عن التكبر والغرور والإعجاب بالنفس وأن الله تعالى لا يحب الفخورين والمستكبرين فمأواهم جهنم وعذابها.
  • التشجيع والحث على التحلي بالتواضع في كل شيء.
  • التزام آداب الحديث مع الوالدين والأقارب والغرباء وفي كل مكان.

الدروس المستفادة من وصايا لقمان

  • وصايا لقمان تعتبر منهج واضح في التربية الحسنة التي تجمع بين الدنيا والآخرة.
  • كما أن وصايا لقمان هي توجيهات تربوية تبدأ بغرس عقيدة التوحيد للأبناء منذ الصغر.
  • استقامة جميع الأمور من خلال مراقبة الله تعالى في السر والعلانية، والشعور بأنن الله يراقبه في كل وقت، الابتعاد عن الكبر والغرور، الصبر على الأذى والإحسان إلى الآخرين.
  • الابتعاد عن الكبر والغرور، والتواضع في التعامل مع الآخرين، والحديث بأدب مع الناس.

من هو لقمان الحكيم؟

اختلف أهل العلم حول إن كان لقمان نبياً أم صالح من الصالحين، حيث جاء الرأي الصواب هو أنه ليس نبياً، وقيل أنه كان رجلاً حكيماً، صادقاً، يتصف برجاحة العقل والمنطق، والتأمل في خلق الله.

حكمة لقمان الحكيم

  • إذا افتخر الناس بحسن كلامهم فافتخر أنت بحسن صمتك.
  • ثلاثة لا يعرفون إلا في ثلاثة: الشجاع في الحرب والكريم في الحاجة والحليم عند الغضب. إياك وكثرة الاعتذار، فإن الكذب كثيراً ما يُخالط المعاذير
  • اعتزل عدوك، واحذر صديقك، ولا تتعرض لما لا يعنيك.
  • لتكن كلمتك طيبة وليكن وجهك بسطاً تكن أحب إلى الناس ممن يعطيهم العطاء. لا شيء أطيب من اللسان إذا طاب، ولا أخبث منه إذا خبث.
  • الخير يطفئ الشر كما يطفئ الماء النار.

في النهاية قدمنا معلومات حول موضوع اول وصيه وصى بها لقمان ابنه والحكم التربوية التي يجب الاعتماد عليها في تربية الأبناء منذ الصغر، إذا كان لديك أي سؤال اتركه أسفل المقال

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *