التخطي إلى المحتوى

أدعية تكفر الذنوب من موقع محتوى، لا يوجد إنسان معصوم من الخطأ، فالبشر بطبيعتهم خطاؤون، فمهما حاول الإنسان الابتعاد عن طريق الذنوب والمعاصي فإنه قد يقع فيها في لحظة ضعف تنتابه، فالله تعالى عندما خلق الإنسان جعل له حرية لاختيار الطريق الذي يسلكه سواء كان خيرا أم شرا، ولأن الحياة بطبيعتها مليئة بالملذات، فإنها قد تقوده إلى اقتراف الآثام، وقد توعد الله الإنسان الذي يقترف الذنوب بالعذاب الأليم إلا من تاب وأصلح، لذا ترك باب التوبة مفتوحا أمام الإنسان المخطىء حتى يتوب من ذنوبه، وهذا ما يستوجب عليه الإسراع في التوبة وعدم تأخيرها كي يغفر الله له.

كيفية مغفرة الذنوب

كيفية مغفرة الذنوب

هناك مجموعة من الأمور الهامة التي يجب على كل مسلم الالتزام بها حتى يغفر الله له ذنوبه، نذكر منها الآتي:

يجب أن يكون لديه النية الخالصة لرب العالمين في التوبة عن الذنب وعدم الرجوع إليه نهائيا مهما كانت الظروف، وعليه أن يبتعد عن اقتراف هذا الذنب وأن يتجنب القيام بآي فعل خاطيء كان يقوم به سلفا، حتى لا يزيد عدد سيئاته وبعده عن الله.

ضرورة الإكثار من الاستغفار والذكر في سائر الأوقات والأحوال وطلب السماح والعفو من الله تعالى والندم على ما فعله، حتى يبقى قريبا من بارئه ويبتعد عن الشيطان ووساوسه، فكثرة الاستغفار تزيد من الحسنات وتقوى الإيمان وترفع الذنوب والخطايا عن أصحابها، كما أنها احد وسائل  الفوز برضا الله.

الإكثار من الدعاء، وعلى المسلم أن يطلب من الله أن يساعده ويعينه على الابتعاد عن الذنوب والمعاصي، وكذلك الالتزام بالصيام وقيام الليل وصلاة النوافل، فكافة هذه الأمور تزيد من قرب العبد بربه الكريم، فضلا عن الإكثار من الأعمال الصالح وفعل الخيرات ومساعدة الآخرين والتسامح معهم ومعاملتهم بحسن نية.

إذا أصاب الإنسان مصيبة ما فعليه آلا يشعر بالضعف وقتها ويستسلم لطريق الشهوات والمعاصي، بل يجب أن يحمد رب العالمين ويطلب معاونته ومساعدته ويتوجه إليه بالشكر دائما حتى يساعده على تجاوز هذه المحنة الصعبة التي يمر بها.

يجب على الإنسان أن يحرص دائما على محاسبة نفسه على كل شيء فعله، وإذا شعر بأنه قام بذنب فيجب  أن يرجع عنه ويحاول تصحيحه ويقوم بفعل الخير، وعليه أيضا أن يذكر نفسه بمدى عقوبة هذا الذنب وغضب الله عليه، والمصائب التي سوف يواجهها في حياته حال استمراره في ارتكابه، فذلك من اهم أسباب يقظة القلب حتى يبقى دائما يخاف الله ولا يستهين باقتراف الذنوب والآثام.

أساليب الوصول لمغفرة الله

أساليب الوصول لمغفرة الله

ضرورة الحفاظ على الصلاة وأدائها في أوقاتها،  والإكثار من القرآن الكريم، فذلك يساعد في الابتعاد عن الذنوب وتركها بشكل نهائي، لأن الصلاة تنتهى عن الفحشاء والمنكر وتزيد من حب الله للمسلم.

ضرورة الابتعاد عن مواطن الشبهات وأى مكان فيه معصية حتى لا تضعف نفس الإنسان ويقع في الذنب، ويجب عليه أن يختار أصدقائه بعناية فائقة ويبتعد عن رفقاء السوء الذين يسهلون عليه إرتكاب الخطأ.

على الإنسان آلا يستهين بآي عمل صالح حتى وإن كان صغيرا مثل إطعام حيوان جائع مثلا أو مساعدة طفل أو إزالة الأذى عن الطريق، فقد يكون هذا العمل الصغير احد الأسباب لمسامحة الله له ورضاه عنه.

الابتعاد عن الجلوس منفردا لفترات زمنية طويلة، حتى لا يكون الإنسان فريسة سهلة لوساوس الشيطان وبالتالي يقع في الخطأ ويرتكب المعاصي والذنوب.

الحج والعمرة، فإذا توافر لدى الشخص القدرة على القيام بهذه الفرائض الهامة فعليه آلا يتأخر في ذلك، لأنهما يعملان على تطهير القلب ويمحو الذنوب.

عدم التهاون في إخراج الزكاة للمحتاجين والفقراء والتخفيف عنهم، فذلك سببا من أسباب رضا الله تعالى.

أدعية مستجابة لتكفير الذنوب

أدعية مستجابة لتكفير الذنوب

أشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له وأن محمداً عبده ورسوله، رضيت بالله ربا و بمحمد رسولاً، وبالإسلام ديناً غفر له ذنبه.

اللّهم أسألك بعزتك التي يَهتز لها العرش ومن حولة ، اللّهم أنصرني على من ظلمني ،اللّهم إنك لا‌ ترضى الظلم لعبادك ،اللّهم إنك وعدتنا آلا‌ ترد للمظلوم دعوة ،فأنت العدل والعدل قد سميت به نفسك ،اللّهم أنصرني على من ظلمني ،فإنك تراه ولا‌ أراه.

أقول اللهم باعد بيني وبين خطاياي كما باعدت بين المشرق والمغرب اللهم نقني من خطاياي كما نقيت الثوب الأبيض من الدنس اللهم اغسلني من ذنوبي بالماء والثلج والبرد”.

اللهم إياك نعبد ولك نُصلي ونسجد وإليك نسعى نرجو رحمتك ونخشى عذابك إن عذابك بالكفار ملحق اللهم اعنا ولا تعن علينا وانصرنا ولا تنصر علينا واهدنا ويسر الهدى لنا وانصرنا على من بغى علينا اللهم تقبل توبتنا واغسل حوبتنا وأجب دعوتنا وثبّت حجتنا وإهدِ قُلوبنا وسدد ألسنتنا وأسلل سخيمة قلوبنا.

اللهم إنا نسألك موجبات رحمتك وعزائم مغفرتك والسلامة من كل إثم والغنيمة من كل بر والفوز بالجنة والنجاة من النار يا حي يا قيوم برحمتك نستغيث اللهم أصلح لنا شأننا كله ولا تكلنا إلى أنفسنا طرفة عين ولا أقل من ذلك اللهم نسألك من الخير كله عاجله وآجله ما علمنا منه وما لم نعلم ونعوذ بك من الشر كله عاجله و آجله ما علمنا منه وما لم نعلم.

اللهم إنا نسألك صحة في إيمان وإيمان في حسن خلق ونجاح يتبعه فلاح ورحمة منك وعافية ومغفرة منك ورضوانا اللهم إنا نسألك إيمانا لا يرتد ونعيماً لا ينفد وقرة عين لا تنقطع ومرافقة نبينا محمد صلى الله عليه وسلم في أعلى جنان الخلد اللهم أعطنا ولا تحرمنا وزدنا ولا تنقصنا وأكرمنا ولا تهنا وآثرنا ولا تؤثر علينا اللهم يافالق الحب والنوى ويا منشئ الأجساد بعد البَلا.

اللهم إني ظلمت نفسي ظلما كثيرا و لا يغفر الذنوب إلا أنت فاغفر لي مغفرة من عندك وارحمني انك أنت الغفور الرحيم”.

اللهم أغفر لي خطيئتي وجهلي وإسرافي في أمري وما أنت أعلم به مني , اللهم أغفر لي جدي وهزلي وخطئي وعمدي وكل ذلك عندي, اللهم أغفر لي ما قدمت و ما أخرت وما أسررت وما أعلنت وما أنت أعلم به مني أنت المقدم وأنت المؤخر وأنت على كل شيء قدير.

X

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *