التخطي إلى المحتوى

أدعية في جوف الليل من موقع محتوى، إن الدعاء هو جنة الروح التي يلجأ إليها الإنسان المسلم في سائر الأوقات والأحوال، في أوقات الرخاء والشدة، وهو أحد العبادات العظيمة التي أوصانا بها رب العالمين، فالدعاء هو الصلة المباشرة للسماء وأقرب الطرق الروحانية النقية، فيه تسكن النفوس وتهدأ.

وتضع النفس أثقالها التي أتعبتها و أرهقت كاهلها وتزيح عن عاتقها مشاعر القلق والتوتر والخوف الذي يجتاحها من هذه الحياة الدنيا، وتهيئ لها الرشد والصلاح في كافة أمورها، فالمسلم الذي يحرص على التقرب إلى الله وأن تكون علاقته جيدة معه، يكون الدعاء هو دليله الأول والأخير.

دعاء في جوف الليل اللهم لك الحمد أنت نور السماوات والأرض ولك الحمد أنت قيوم السماوات والأرض ولك الحمد أنت رب السماوات والأرض ومن فيهن أنت الحق وقولك الحق ووعدك الحق ولقاؤك حق والجنة حق والنار حق والساعة حق اللهم لك أسلمت وبك آمنت وعليك توكلت واليك انبت وبك خاصمت وإليك حاكمت فاغفر لى ما قدمت وأخرت وأسررت وأعلنت أنت إلهي لا إله إلا أنت .

دعاء في جوف الليل مكتوب

يا ودود يا ودود يا ذا العرش المجيد يا فعال لما تريد أسألك بعزك الذي لا يرام و بملكك الذي لا يضام و برحمتك التي و سعت كل شيء و بنور و وجهك الذي ملاء أركان عرشك و بقدرتك على جميع خلقك يا مغيث أغثني يا مغيث أغثني.

اللهم يا مسبب الأسباب . .اللهم يا مفتح الأبواب اللهم يا سامع الأصوات . .يا مجيب الدعوات يا قاضي الحاجات (وتقول حاجتك) إ قضي حاجتي وأغنني بفضلك عمن سواك .

من أسباب استجابة الدعاء

هناك الكثير من الأسباب التي تعين المسلم على استجابة دعائه، نذكر منها الآتي:

اليقين بالإجابة، بمعنى آلا يدعو المسلم ربه الكريم بمجرد كلمات وهو غير واثق بأنه سوف يستجيب له مهما كانت الدعوة كبيرة أو صغيرة، فالمولى قادر على كل شيء، إنما أمره بين الكاف والنون، فاليقين بالله والثقة به من أهم شروط أسباب استجابة الدعاء، وهو دليل على حسن الظن به تعالى، وكما قال الله في كتابه العزيز ” ادعوني أستجب لكم”، وعلى ذلك فإن المسلم عليه بالدعاء والله سوف يستجيب له.

تحرى أوقات الإجابة، حيث توجد بعض الأوقات التي سخرها المولى والتي تتنزل فيها الملائكة ويكون باب السماء مفتوحا فتزداد فرص الاستجابة ويأتي على رأس هذه الأوقات وقت السحر، وليلة القدر ودبر كل صلاة وكذلك بين الأذان والإقامة وغيرها من الأوقات الأخرى.

الدعاء بالخير، بمعنى آلا يدعو المسلم بقطيعة أو نقص المال والبنون، ولكن عليه أن يحتسب لله فهو وحده القادر على كل شيء ولا يعجزه أي أمر في الأرض ولا في السماوات، وهو العدل الذي لا تضيع عنده الحقوق.

التوسل إلى الله بالدعاء بأسمائه الحسنى، بمعنى مناجاته ودعائه بأعظم وآجل الأسماء، كأن يدعوه المسلم فيقول له يا قوى أجبر ضعفي أو يا رحيم ارحمني برحمتك أو يا غنى أغنني بحلالك عن حرامك وما شابه ذلك.

على المسلم أن يتذلل بذنوبه التي اقترفها في حياته ويطلب العفو والغفران من الله بالدعاء، وعليه أيضا أن يتوسل إلى الله بالأعمال الصالحة التي قام بها، لعلها تكون مفتاح الإجابة الدعاء.

دعاء في جوف الليل لقضاء الحاجة

اللهم يا ذا الحبل الشديد والأمر الرشيد أسألك الأمن يومَ الوعيد ، والجنة دار الخلود ، مع المقربين الشهود ، والركع السجود ، والموفين بالعهود ، إنك رؤوف ودود ، أنت تفعل ما تريد ، سبحان الذي تعطَّف بالعز وقال به ، سبحان الذي لبس المجد وتكرم به ، سبحان الذي لا ينبغي التسبيح إلا له ، سبحان ذي الفضل والنعم ، سبحان ذي العزة والكرم ، سبحان الذي أحصى كل شيءٍ بعلمه .

أسباب أخرى لاستجابة الدعاء

  • حسن الظن بالله، بمعنى أن يكون الداعي على يقين بأن الله سوف يستجيب له.
  • يجب على المسلم أن يبدأ دعاءه واختتمه بالحمد والصلاة على النبي المصطفى صلى الله عليه وسلم.
  • يجب آلا يكون الدعاء مشغلا عن القيام بفريضة أو ركن من اركان الإسلام، فالله لن يقبل دعاء المسلم لم تؤتَ لأجله فريضة.
  • الإكثار من ترديد عبارة (لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين) وكذلك قول(إنا لله وإنا إليه راجعون اللهم أجرني في مصيبتي واخلفني خيرًا منها ).

وأخيرا عند الدعاء يجب على المسلم أن يأخذ بكافة الأسباب السالف ذكرها والتي بإذن الله تكون مفتاح لاستجابة دعائه وتحقيق كافة ما ما يطلبه ويأمل من ربه جلا وعلا، فكما أن لكل شيء من الأشياء مفتاح للدخول، فلهذه العبادة العظيمة أيضا مفاتيح استجابة.

دعاء في جوف الليل والناس نيام

اللهم اجعل لي نوراً في قلبي ، ونوراً في قبري ، ونوراً في سمعي ، ونوراً في بصري ، ونوراً في لحمي ، ونوراً في دمي ، ونوراً في عظامي ، ونوراً من بين يدي ، ونوراً من خلفي ، ونوراً عن يميني ، ونوراً عن شمالي ، ونوراً من فوقي ، ونوراً من تحتي ، اللهم زدني نوراً ، وأعطني نوراً ، واجعل لي نوراً .

أدعية مستجابة في جوف الليل

  • اللهم إني أسألك رحمة من عندك تهدي بها قلبي ، وتجمع بها شَمْلِي ، وتَلُمُّ بها شَعَثي ، وتَرُدُّ بها أُلْفَتِي وتُصلِحُ بها دِيني ، وتحفظ بها غائبي ، وترفع بها شاهدي ، وتُزَكِّي بها عملي ، وتُبَيِّضُ بها وجهي ، وتلهمني بها رُشْدي ، و تعصمني بها من كل سوء .
  • اللهم إني أُنْزِل بك حاجتي وإن ضَعُفَ رأيي وقصر عَمَلي وافتقرت إلى رحمتك ، فأسألك يا قاضي الأمور ويا شافي الصدور كما تجير بين البحور أن تجيرني من عذاب السعير ومن دعوة الثُّبور وفتنة القبور .
  • اللهم اجعلنا هاديين مهديين ، غير ضالين ولا مضلين ، حَرْباً لأعدائكْ وسِلْماً لأوليائك ، نحب بحبك الناس ونعادي بعداوتك من خالفك مِنْ خَلْقِك .
  • اللهم أرزقني إيماناً صادقاً ، ويقيناً ليس بعده كفر ، ورحمةً أنالُ بها شرف كرامتك في الدنيا والآخرة .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *