التخطي إلى المحتوى

اذكار يومية قصيرة مكتوبة عبر موقع محتوى, تعتبر الأذكار اليومية من أكثر الأمور الهامة التي يجب على كل مسلم أن يداوم على قراءتها كل يوم لأنها تجنب الإنسان من وساوس الشيطان وتحفظه من كل مكروه ويرفع عنه البلاء لأن الله يحفظه والتقرب إلى الله يجعل الإنسان يشعر بالطمأنينة والراحة لأنه يشعر برضي الله سبحانه وتعالى عليه.

اذكار يومية قصيرة

  • بسم اللّه الّذي لا يضرّ مع اسمه شيء في الأرض ولا في السّماء وهو السّميع العليم ثلاث مرّات.
  • أعوذ بكلمات اللّه التّامّات من شرّ ما خلق لم تضرّك.
  • سبحان اللّه وبحمده مائة مرّة، لم يأت أحد يوم القيامة بأفضل ممّا جاء به إلّا أحد قال مثل ما قال أو زاد عليه.
  • لا إله إلّا اللّه وحده لا شريك له، له الملك، وله الحمد، وهو على كلّ شيء قدير.
  • اللّهمّ أنت ربّي، لا إله إلّا أنت، خلقتني وأنا عبدك، وأنا على عهدك ووعدك ما استطعت، أعوذ بك من شرّ ما صنعت، أبوء لك _ أعترف وأقر لك _ بنعمتك عليّ وأبوء بذنبي، فاغفر لي، فإنّه لا يغفر الذّنوب إلّا أنت.

أذكار قبل النوم

  • أمسينا وأمسى الملك للّه، والحمد للّه، لا إله إلّا اللّه وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد، وهو على كلّ شيء قدير، ربّ أسألك خير ما في هذه اللّيلة وخير ما بعدها، وأعوذ بك من شرّ ما في هذه اللّيلة وشرّ ما بعدها، ربّ أعوذ بك من الكسل، وسوء الكبر، ربّ أعوذ بك من عذاب في النّار، وعذاب في القبر، وإذا أصبح قال ذلك أيضاً: أصبحنا وأصبح الملك للّه.
  • قل هو اللّه أحد، والمعوّذتين حين تمسي، وحين تصبح، ثلاث مرّات، تكفيك من كلّ شيء.
  • إذا أصبح أحدكم فليقل: اللّهمّ بك أصبحنا، وبك أمسينا، وبك نحيا، وبك نموت، وإليك النّشور، وإذا أمسى فليقل: اللّهمّ بك أمسينا، وبك أصبحنا، وبك نحيا، وبك نموت، وإليك المصير.

أذكار يومية

  • اللّهمّ عالم الغيب والشّهادة، فاطر السّموات والأرض، ربّ كلّ شيء ومليكه، أشهد أنّ لا إله إلّا أنت، أعوذ بك من شرّ نفسي، وشرّ الشّيطان وشركه، وأن أقترف على نفسي سوءاً أو أجرّه إلى مسلم، قله إذا أصبحت، وإذا أمسيت، وإذا أخذت مضجعك.
  • ثلاث مرات: رضيت باللّه ربًّا، وبالإسلام ديناً، وبمحمّد نبيًّا.
  • اللّهمّ إنّي أسألك العافية في الدّنيا والآخرة، اللّهمّ إنّي أسألك العفو والعافية في ديني ودنياي، وأهلي ومالي، اللّهمّ استر عوراتي، وآمن روعاتي، اللّهمّ احفظني من بين يديّ ومن خلفي، وعن يميني وعن شمالي، ومن فوقي، وأعوذ بعظمتك أن أغتال من تحتي.
  • لا إله إلّا اللّه، وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد، وهو على كلّ شيء قدير.
  • “أصبحنا على فطرة الإسلام، وعلى كلمة الإخلاص، وعلى دين نبيّنا محمّد _ صلى الله عليه وسلم _ وعلى ملّة أبينا إبراهيم حنيفاً مسلماً وما كان من المشركين.
  • اللّهمّ إنّي أصبحت أشهدك، وأشهد حملة عرشك، وملائكتك، وجميع خلقك، أنّك أنت اللّه لا إله إلّا أنت، وأنّ محمّداً عبدك ورسولك.
  • اللّهمّ إنّي أعوذ بك من الهمّ والحزن، والعجز والكسل، والبخل والجبن، وضلع _ غلبة _ الدّين، وغلبة _ قهر _ الرّجال.
  • اللّهمّ ما أصبح بي من نعمة (أو بأحد من خلقك) فمنك وحدك لا شريك لك، فلك الحمد ولك الشّكر، فقد أدّى شكر يومه، ومن قال مثل ذلك حين يمسي فقد أدّى شكر ليلته.

أدعية من القرآن

  • سبحان اللّه وبحمده، عدد خلقه، ورضا نفسه، وزنة عرشه، ومداد كلماته.
  • يا حي يا قيوم، برحمتك أستغيث، أصلح لي شأني كله، ولا تكلني إلى نفسي طرفة عين.
  • بسم الله الذي لا يضر مع أسمه شيء في الأرض ولا في السماء وهو السميع العليم (3 مرات).
  • رضيت بالله ربا وبالإسلام دين وبمحمد صلى الله عليه وسلم نبياً (3 مرات).
  • حسبي الله لا إله إلّا هو عليه توكلت وهو رب العرش العظيم (من قالها 7 مرات كفاه الله ما أهمه).
  • يا حي يا قيوم برحمتك أستغيث أصلح لي شأني كله ولا تكلني إلى نفسي طرفة عين.
  • قراءة آية الكرسي: (اللّه لا إله إلّا هو الحيّ القيّوم لا تأخذه سنةٌ ولا نومٌ له ما في السّماوات وما في الأرض من ذا الّذي يشفع عنده إلّا بإذنه يعلم ما بين أيديهم وما خلفهم ولا يحيطون بشيءٍ من علمه إلّا بما شاء وسع كرسيّه السّماوات والأرض ولا يئوده حفظهما وهو العليّ العظيم).

أذكار يومية هامة

  • قراءة المعوذتين (قل أعوذ برب الفلق)، (قل أعوذ برب الناس).
  • اللهم أنت ربي لا إله إلّا أنت خلقتني وأنا عبدك وأنا على عهدك ووعدك ما استطعت أعوذ بك من شر ما صنعت أبوء لك بنعمتك على وأبوء بذنبي فاغفر لي فإنه لا يغفر الذنوب إلّا أنت (من قالها حين يصبح مؤمناً بها فمات من يومه دخل الجنة).
  • اللهم فاطر السماوات والأرض عالم الغيب والشهادة رب كل شي ومليكه أشهد أنّ لا إله إلّا أنت أعوذ بك من شر نفسي ومن شر الشيطان وشركه وان اقترف على نفسي سوءا أو أجره لمسلم.
  • أصبحنا وأصبح الملك لله والحمد لله، لا إله إلّا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير . ربي أسألك خير ما في هذا اليوم وخير ما بعده، وأعوذ بك من شر ما في هذا اليوم وشر ما بعده ربي أعوذ بك من الكسل وسوء الكبر، ربي أعوذ بك من عذاب في النار وعذاب في القبر.
  • اللهم بك أصبحنا، وبك أمسينا، وبك نحيا، وبك نموت، وإليك النشور.

اذكار يومية قصيرة

  • أصبحنا على فطرة الإسلام وعلى كلمة الإخلاص وعلى دين نبينا محمد صلى الله عليه وسلم وعلى ملة أبينا إبراهيم حنيفاً مسلماً وما كان من المشركين.
  • اللهم إني أسألك العافية في الدنيا والآخرة، اللهم إني أسألك العفو والعافية في ديني ودنياي وأهلي، ومالي، اللهم أستر عوراتي، وآمن روعاتي، اللهم احفظني من بين يدي، ومن خلفي وعن يميني، وعن شمالي، ومن فوقي، وأعوذ بعظمتك أن اغتال من تحتي.
  • لا إله إلّا الله وحده لا شريك له، له الملك، وله الحمد، وهو على كل شيء قدير (من قالها في يوم (100) مرة كانت له عدل عشر رقاب، وكتبت له مائة حسنة، ومحيت عنه مائة سيئة).

أهمية الأذكار اليومية

  • عندما يذكر الإنسان ربه في كل وقت يكون الله بجانبك وقت الشدة والرخاء.
  • تكفر عن الذنوب والمعاصي التي يرتكبها الإنسان في حق نفسه.
  • عندك قراءه الأذكار اليومية بشكل دائم ويموت الإنسان يدخل الجنة من دون حساب لأنه يكون في ذمة الله.
  • يعتق من عذاب القبر وينال أجر عظيم من عند الله سبحانه وتعالى.
  • عند ذكر الله سبحانه وتعالى كثيرا يعتاد الإنسان على الصبر على البلاء والتعلق بالله.

أهمية الدعاء لله

يعتبر الذكر من إحدى النعم التي انعم الله علينا وكرمنا بها وتتجلى فائدته من خلال الجانب الروحي أكثر من الجانب المادي عندما نذكر الله تعالى في كل وقت يشعر الإنسان بالراحة وقد قال الله تعالى في كتابه العزيز ﴿ فَاذْكُرُونِي أَذْكُرْكُمْ وَاشْكُرُوا لِي وَلَا تَكْفُرُونِ ﴾ وقال الله تعالى جل جلاله ﴿ الَّذِينَ آمَنُوا وَتَطْمَئِنُّ قُلُوبُهُمْ بِذِكْرِ اللَّهِ أَلَا بِذِكْرِ اللَّهِ تَطْمَئِنُّ الْقُلُوبُ ﴾.

ما هو فضل الأذكار

الله سبحانه وتعالى رحيم بعباده فقد خلق الإنسان وجعل له الكثير من الأسباب حتى يعاني في حياته حتى يكون تحت طاعة الله عز وجل ويذكره في كل وثت ومن هذه الرحمة أن أمرنا الله عز وجل أن ندعو له لان الإنسان عندما يدعوا الله تعالي يطلب منه الرحمة والغفران وان يرفع عنه البلاء فلو كان الانسان وحيدا في هذه الدنيا لن يتمكن من الصبر على هذه الدنيا لأن الإنسان أضعف مخلوق خلقه الله تعالى والله هو القادر على إعانته على الدنيا والآخرة لهذا الأذكار اليومية من أفضل العبادات التي يقوم بها الإنسان المسلم حتى يتمكن من السير على الصراط المستقيم ويفوز بالدار الآخرة وعند قراءة الأذكار يحميه الله ويحفظه .

فضل الدعاء والذكر لله

يجب على كل مسلم أن يدعو الله تعالى ويذكره في كل وقت ويتضرع إليه لأن الله سبحانه وتعالى لا يرد دعوة سائل ولكن يؤجلها إلى أجل محدد لا يعلمها إلا هو لأنه هو الذي يعلم الغيب في هذه الدنيا ولكن ينبغي على المسلم أن يصبر ويستمر في الدعاء والذكر إلى الله ويثق إن الله تعالى سوف يحقق له الإجابة والله على كل شيء قدير وأنه يقول للشيء كن فيكون والذكر يرفع البلاء عن المؤمن ويعلمه الصبر .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *